Get Adobe Flash player

اتجاهات اقتصادية

2019-07-06-08-37-24 انهى الأستاذ حميدي العبدالله سلسلة مقالاته حول اعادة بناء سورية بعد الحرب واعتبارا من اليوم ننشر مقاله الاقتصادي أسبوعيا ونوزعه في ملف اتجاهات الأسبوعي.   واضح جداً أن الولايات المتحدة لا تزال...

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

الخليج: البرلمان يلغي امتيازات الرؤساء ويحدد موعداً لاستجواب عبدالمهدي و4 وزراء.. الصدر يدعو لانتخابات مبكرة بإشراف الأمم المتحدة

 

كتبت الخليج: دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، رئيس الحكومة عادل عبد المهدي إلى إجراء انتخابات مبكرة في العراق باشراف أممي وبهيئة انتخابية جديدة، وصوت البرلمان لصالح الغاء امتيازات الرئاسات الثلاث وحدد موعداً لاستجواب رئيس الحكومة عادل عبد المهدي وأربعة وزراء وذلك في خطوة تهدف الى امتصاص غضب الشارع العراقي واحتواء التظاهرات الشعبية ضد الفساد.

وقال الصدر في تغريدة، «على الاخ عادل عبد المهدي الحضور تحت قبة البرلمان للاعلان عن انتخابات مبكرة بإشراف أممي وبمدد قانونية غير طويلة». وأضاف، «وتتخذ خلال هذه الفترة كل التدابير اللازمة لتغيير مفوضية الانتخابات وقانونها وعرضه على الشعب، كما ندعو أن تكون الانتخابات المبكرة من دون مشاركة الاحزاب الحالية الا من ارتضاه الشعب».

وأكد الرئيس العراقي، برهم صالح، من جانبه، أن مشروع قانون الانتخابات يعد مرتكزاً أساسياً للإصلاح السياسي والاقتصادي في البلاد، مشدداً على ضرورة وضع سقف زمني لإنجاز المشروع خلال فترة وجيزة والتحسب لمنع حالات التلاعب والتزوير بما لا يمس السيادة والقرار الوطني، وذلك خلال لقائه مع ممثلين عن الأمم المتحدة في بغداد.

وكان البرلمان العراقي صوت أمس على تشكيل لجنة لتعديل الدستور، كما صوت على إلغاء امتيازات الرئاسات الثلاث (الجمهورية والحكومة، والبرلمان). وإلى جانب إلغاء جميع امتيازات ومخصصات الرئاسات الثلاث، أقر إلغاء امتيازات أعضاء مجلس النواب وكبار المسؤولين والمستشارين ووكلاء الوزراء والمديرين العامين والهيئات المستقلة والسلطة القضائية وهيئة النزاهة والمحكمة الاتحادية ومجلس القضاء الأعلى والمحافظين.

وجاء تصويت النواب خلال جلسة خاصة لمناقشة مطالب المتظاهرين وقرارات مجلس الوزراء وتنفيذ حزم الإصلاحات، حضرها ٢٢٢ نائباً للوقوف على مطالب المتظاهرين وإمكانية تنفيذها. وقال رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، إن «جلسات البرلمان مستمرة لحين إجراء الإصلاحات».

كما حددت رئاسة البرلمان الشهر المقبل موعداً لاستجواب رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي وأربعة وزراء، وكشفت في الوقت ذاته عن أسماء الوزراء. وأكد رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، أن «طلبات الاستجواب التي تم تقديمها إلى الرئاسة، شملت استجواب كلٍّ من وزير النفط، وزير الكهرباء، وزير الصناعة، وزير المالية ورئيس مجلس الوزراء».

وأُكملت الإجراءات من الناحية الشكلية والموضوعية لاستجواب وزير النفط والصناعة والزراعة، وسيتم الاستجواب في شهر تشرين الثاني المُقبل. كما صوت المجلس خلال جلسته على اختيار رئيس مجلس الخدمة الاتحادي ونائبه وأعضائه. وشهدت الجلسة تأدية وزير الصحة الجديد جعفر صادق علاوي اليمين الدستورية.

 

البيان: "النواب الأمريكي" يجري تصويتاً في إطار تحقيق عزل ترامب

كتبت البيان:  عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفق مسؤول في المجلس، في وقت يدفع الديموقراطيون للمضي قدما في الإجراء الذي ستتخلله جلسات استماع علنية.

وأمس الإثنين قال مسؤول ديموقراطي رفيع لوكالة فرانس برس إن جلسة التصويت سوف "تحدد الخطوات المقبلة للتحقيق"، وذلك بعدما أبلغت رئيسة المجلس نانسي بيلوسي الديمقراطيين بالخطوة المقبلة.

ويبدو أن الإجراء يهدف إلى الرد على انتقادات ترامب الذي يعتبر والجمهوريين أن إطلاق إجراءات العزل يفتقد للصلاحية ما لم يتم التصويت عليه في المجلس.

وقالت بيلوسي في رسالة وجهتها الى كتلتها البرلمانية "سنقدم هذا الأسبوع إلى مجلس النواب قراراً يؤكد التحقيق الجاري"، مضيفة أن النص "يضع آلية لكيفية إجراء جلسات الاستماع المفتوحة أمام الأمريكيين" كما "يعدد الحقوق المضمونة للرئيس ولدفاعه".

ومن المرجّح أن يقر المجلس الذي يسيطر عليه الديمقراطيون القرار نظرا إلى أن 228 نائبا ديمقراطيا في الهيئة المؤلفة من 435 عضوا يؤيدون عزل الرئيس أو إجراء تحقيق يرمي لعزله.

وحتى الآن يجري الاستماع للشهود في التحقيق المستمر منذ شهر في جلسات مغلقة، مما يعرضه لانتقادات الجمهوريين الذين يصفونه بأنه سري وغير شرعي.

وقالت بيلوسي إن القرار "يحدد حقوق إجراءات التقاضي للرئيس ومستشاره"، وهي خطوات اعتبر الجمهوريون مرارا أن المجلس يتجاهلها.

وتابعت بيلوسي "نتّخذ هذه الخطوة لإزالة أي شكوك حول ما إذا يمكن أن تحجب إدارة ترامب وثائق، أو تمنع مثول الشهود، أو تمتنع عن تطبيق أوامر جلب، أو تستمر في إعاقة عمل مجلس النواب".

واتّخذت بيلوسي، الخصم الرئيسي لترامب في الكونغرس، خطوتها في توقيت يتصاعد الجدل في واشنطن حول التحقيق مع تغيّب أحد الشهود الرئيسيين عن جلسة الإدلاء بشهادته.

ويسعى البيت الأبيض إلى منع مثول نائب مستشار الأمن القومي السابق تشارلز كوبرمان أمام لجنة التحقيق.

وكان كوبرمان قد تقدّم بدعوى قضائية طالب فيها القضاء بإصدار قرار بشأن "الأوامر المتضاربة" من السلطتين التنفيذية والتشريعية.

ويرغب الديمقراطيون في الاستماع إلى شهادة كوبرمان بسبب ما تردد أنه شارك في المكالمة التي جرت في 25 يوليو الماضي بين ترامب ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي والتي حثه فيها على التحقيق في نجل نائب الرئيس السابق جو بايدن.

ويواجه ترامب اتهامات بربط المساعدات العسكرية الأمريكية لأوكرانيا بموافقة زيلينسكي على فتح تحقيق في ملف بايدن وابنه هانتر، الذي شغل منصبا في مجلس إدارة بوريسما لمدة خمس سنوات حتى أبريل من العام الجاري.

وستناقش لجنة القوانين في مجلس النواب "شفافية" الإجراء وستجري تصويتا أوليا عليه عند الساعة الثالثة من بعد ظهر الأربعاء، وفق ما أعلن رئيس اللجنة جيم ماكغوفرن.

وإذا أقرته اللجنة، سيطرح على التصويت في مجلس النواب في اليوم التالي.

 

القدس العربي: كوشنر في إسرائيل لبحث الموضوع الإيراني و«صفقة القرن» قبل التوجه للسعودية اليوم

كتبت القدس العربي: اجتمع مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط وصهره، جاريد كوشنر، في مقر السفارة في القدس المحتلة أمس، مع بني غانتس زعيم تحالف «أزرق أبيض» المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة، بعد فشل بنيامين نتنياهو في تشكيلها.

وعقب لقاءاته في إسرائيل من المقرر أن يتوجه الوفد الأمريكي من إسرائيل إلى الرياض، لحضور مؤتمر اقتصادي اليوم الثلاثاء.

وعقب لقائه وهو الأول من نوعه بين المسؤولين، أصدر غانتس والسفارة الأمريكية بيانين متطابقين جاء فيهما أن الرجلين ناقشا العلاقات القوية والتحالف غير القابل للكسر بين الولايات المتحدة وإسرائيل، كما بحثا التطورات في الشرق الأوسط، لكن البيانين لم يتطرقا إلى ما إذا كان المسؤولان قد بحثا الأزمة السياسية القائمة في إسرائيل بسبب تعثر تشكيل الحكومة، وكذلك موعد إطلاق خطة السلام الأمريكية لتسوية الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين المسماة «صفقة القرن» التي جرى تأجيلها غير مرة بسبب الظروف السياسية في إسرائيل.

وشارك في الاجتماع مع غانتس النائب يئير لبيد، بينما شارك مع كوشنر السفير المستوطن ديفيد فريدمان والمفاوض أفي بيركوفيتش، الذي حل محل جيسون غرينبلات والمبعوث الخاص لإيران بريان هوك.

وبعد لقائه مع غانتس توجه كوشنر والوفد المرافق للقاء نتنياهو في مكتبه. وعقب اللقاء أصدرت السفارة ومكتب نتنياهو شريطا مصورا مقتضبا يبين معانقة كوشنر لنتنياهو، بينما اقتصر استقباله لغانتس على المصافحة فقط.

ورغم ما قيل عن أن اللقاءات هذه ستتركز حول سبل تسوية الأزمة السياسية في إسرائيل، والجهود المبذولة لتشكيل حكومة جديدة تمكن الإدارة الأمريكية من تهيئة الأجواء لطرح الشق السياسي من خطة السلام الأمريكية المعروفة بـ«صفقة القرن»، وتواريخ إطلاقها، إلا أن نتنياهو ركز على موضوع الخطر الإيراني على إسرائيل وسعي طهران للحصول على أسلحة دقيقة ونشر صواريخ تصل إلى إسرائيل في اليمن.

 

الاهرام: الصدر يدعو إلى انتخابات مبكرة في العراق بإشراف أممي

كتبت الاهرام: دعا الزعيم الشيعي مقتدى الصدر اليوم الإثنين إلى إجراء انتخابات مبكرة في العراق بإشراف أممي.

وقال الصدر في بيان: "أدعو إلى انتخابات مبكرة بإشراف أممي دون مشاركة الأحزاب الحالية إلا من ارتضاه الشعب" .

ودعا إلى "اتخاذ التدابير لتغيير المفوضية العليا للانتخابات في العراق وقانونها إلا من ارتضاه الشعب».

يأتي تصريح الصدر وسط تجدد المظاهرات الاحتجاجية اليوم الإثنين في بغداد، وعدد من المحافظات لليوم الرابع على التوالي للمطالبة بتحقيق مطالبهم بإقالة الحكومة العراقية وحل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة.

 

"الثورة": وحدات الجيش تنتشر على الحدود السورية التركية بمحور يمتد 90 كم من ريف رأس العين الشرقي غرباً وصولاً إلى القامشلي شرقاً

كتبت "الثورة": تابعت وحدات الجيش العربي السوري انتشارها على الحدود السورية التركية بريف الحسكة الشمالي من ريف رأس العين الشرقي غرباً وصولا إلى القامشلي شرقاً وثبتت نقاطها على محور يمتد بنحو 90 كم فيما تواصل باقي الوحدات انتشارها في المناطق الأخرى وذلك في إطار مهامها الوطنية لمواجهة العدوان التركي ومرتزقته وحماية الأهالي.

وذكر مراسل سانا في الحسكة أن وحدات الجيش التي بدأت عملية الانتشار من ناحية تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي تابعت تحركها ودخلت قرى وبلدات “دودان- قصر شرك-حاصدة فوقاني-عامودة-الجوهرية-تل حمدون- خرزة فوقاني-الدار- ابو جرادة- القرمانية- كربشك- السلام عليك- ربة حاج ابراهيم- العرادة- لبوة- فقيرة- الابراهيمية- مشيرفة الاسعدية- باب الفرج -الشكرية”.

وكانت وحدات الجيش دخلت مساء أمس قرى وبلدات تل عفر وخراب كورد بريف القامشلي الغربي على الشريط الحدودي بين سورية وتركيا وذلك بعد ساعات من انتشار وحدات أخرى في مدينة الدرباسية بالريف الشمالي الشرقي للحسكة وفي عدة قرى وبلدات بريف رأس العين الشرقي.

وبين المراسل أن وحدات الجيش تتابع انتشارها على الحدود السورية التركية باتجاه الشرق لاستكمال انتشارها على بقية الحدود مع تركيا.

وكانت مجموعات قسد بدأت أمس الانسحاب من الشريط الحدودي بين سورية وتركيا تنفيذاً لاتفاق سوتشي.

كما أفاد مراسل سانا بحدوث اشتباكات وتبادل لإطلاق قذائف الهاون بين مجموعات قسد وقوات الاحتلال التركي على محور قريتي الطويلة والصكلاوية بريف رأس العين الجنوبي.

ورحب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين بانسحاب المجموعات المسلحة في الشمال السوري إلى عمق 30 كيلومترا وذلك بالتنسيق المباشر مع الجيش العربي السوري ما يسحب الذريعة الأساسية للعدوان التركي الغاشم على الأراضي السورية.

 

تشرين: الجعفري: استعادة الجولان السوري المحتل بكل السبل التي يكفلها القانون الدولي أولوية لسورية

كتبت تشرين: جدّد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري التأكيد على أن الجولان المحتل جزء لا يتجزأ من أراضي الجمهورية العربية السورية وأن استعادته حتى خط الرابع من حزيران لعام 1967 بكل السبل التي يكفلها القانون الدولي ستبقى الأولوية لسورية.

ولفت الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن اليوم حول الوضع في الشرق الأوسط إلى أن الدول المؤسسة لمنظمة الأمم المتحدة حرصت لدى إنشاء المنظمة على الاستناد الى مبادئ القانون الدولي وفي مقدمتها احترام سيادة الدول والمساواة فيما بينها ورفض التدخل في شؤونها الداخلية ونبذ أعمال العدوان والاحتلال والهيمنة وأناطت بالمنظمة الدولية مهمة تحقيق طموحات الشعوب في السلم والأمن والتنمية والرفاه.

عدد من الدول الغربية النافذة سعت للسيطرة على المنظمة الدولية وحرفها عن مجراها وتحويلها إلى أداة لخدمة أجنداتها القائمة على القرصنة والهيمنة

وقال الجعفري: إلا أن عدداً من الدول الغربية النافذة سعت للسيطرة على المنظمة الدولية وحرفها عن مجراها وتحويلها إلى أداة لخدمة أجنداتها القائمة على القرصنة والهيمنة.. وبالتالي شهدنا منذ إنشاء المنظمة تصاعداً كبيراً في عدد الأزمات والحروب وممارسات العدوان التي اتخذت الأمم المتحدة موقف المتفرج حيال الكثير منها لا بل تم استخدامها أحياناً للترويج لاتهامات باطلة وبناء المسوغات لتبرير الغزو والاحتلال.

وأوضح الجعفري أن شعوب المنطقة العربية كانت ولا تزال ضحية تلك الممارسات العدائية والأزمات المصطنعة التي لا تزال إحدى صورها تلقي بآثارها الكارثية وظلالها القاتمة على واقعنا الراهن رغم انقضاء ما يزيد على سبعة عقود عليها ألا وهي الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية المحتلة في فلسطين والجولان السوري وجنوب لبنان وعجز الأمم المتحدة وبشكل خاص مجلس الأمن عن فرض تنفيذ قراراته الخاصة بإنهاء هذا الاحتلال.

وأشار الجعفري إلى أنه أمام هذا الواقع والتحديات القائمة يجد الكثير من الدبلوماسيين والمهتمين أنفسهم أمام تساؤل مشروع حول ما آلت إليه هذه المنظمة التي باتت عاجزة عن إعمال وفرض احترام مبادئ القانون الدولي وأحكام الميثاق متسائلا.. هل سيقتصر دورها على التباكي على ضحايا الحروب وأعمال العدوان والاحتلال؟ وهل ستكتفي بتحويل حقوق الشعوب الرازحة تحت نير الاحتلال في فلسطين والجولان السوري وجنوب لبنان إلى مجرد جلسات نقاش إعلامية لذر الرماد في العيون والمناورة لعرقلة الحل؟ وهل من الممكن قبول مواصلة الأمانة العامة لامبالاتها حيال استمرار تجاهل مبعوثها إلى الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف في إحاطاته الجولان السوري المحتل وممارسات الاحتلال القمعية بحق أهله؟.

كما تساءل الجعفري عن أهمية الميثاق إذا كان بعض المؤتمنين عليه هم من ينتهكه بشكل مباشر أو من خلال أدواته، وهل تم وضع أحكام الميثاق ليتم تطبيقها على الدول الصغيرة فقط والتلاعب بها لأغراض تتنافى مع أهداف واضعيها… وهل آن الأوان لنعترف جميعاً بأن الأمم المتحدة مجرد حلم جميل انتهى وبالتالي أن نتساءل ما البديل عنها.

الاحتلال الإسرائيلي يواصل العمل على تشويه تاريخ الجولان السوري المحتل وسرقة آثاره ونهب ثرواته وتغيير طابعه الديموغرافي وهويته الوطنية السورية من خلال الاستيلاء على أراضي أهله الصامدين

ولفت الجعفري إلى أنه بدلاً من أن نرى سعياً نحو الاستقرار في المنطقة شهدنا مؤخراً فصلاً جديداً من فصول العدوان الإسرائيلي دفع المنطقة إلى مستويات غير مسبوقة من التوتر حيث شن الاحتلال اعتداءات متكررة على الأراضي السورية وعلى أراضي دول عربية مجاورة في انتهاك سافر للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن إضافة إلى مواصلته العمل على تشويه تاريخ الجولان السوري المحتل وسرقة آثاره ونهب ثرواته وتغيير طابعه الديموغرافي وهويته الوطنية السورية من خلال الاستيلاء على أراضي أهله الصامدين بهدف توسيع مستوطنات لا شرعية أو إقامة مخططات احتلالية جديدة مثل مخطط المراوح الهوائية “التوربينات” وإجبار أهلنا في الجولان على تسجيل أراضيهم التي ورثوها عن آبائهم وأجدادهم لدى سلطات الاحتلال تحت طائلة مصادرة اراضي المعترضين على ذلك وتنظيم ما سمي زوراً “الانتخابات المحلية” وهي كلها انتهاكات جسيمة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني الذي يتعامل معه البعض بازدواجية فاضحة في المعايير وبنفاق فاق كل الحدود.

وبيّن الجعفري أنه ما كان لانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي أن تستمر وتتصاعد بهذا الشكل لولا الدعم الأعمى المقدم له من حكومات دول معروفة تتحمل المسؤولية الكاملة عن تبعات ما يقوم به الاحتلال من جرائم وانتهاكات لافتا إلى أن إعلان الإدارة الأمريكية بشأن الجولان السوري المحتل وقبله إعلانها القدس المحتلة عاصمة لكيان الاحتلال ونقل سفارتها إليها ومحاولات واشنطن تصفية القضية الفلسطينية ما هو إلا صور بشعة لهذا الدعم وهي كلها قرارات مدانة وباطلة شكلاً ومضموناً ولا أثر لها وتمثل أعلى درجات الازدراء بالشرعية الدولية.

وجدّد الجعفري تأكيد سورية أن الجولان المحتل جزء لا يتجزأ من أراضيها وأن استعادته إلى خط الرابع من حزيران لعام 1967 وبكل السبل التي يكفلها القانون الدولي ستبقى الأولوية للسياسة السورية والبوصلة التي لن تحيد عنها كما جدد مطالبتها بإلزام الاحتلال الإسرائيلي بالعمل على إطلاق سراح الأسير صدقي المقت وسراح جميع الأسرى السوريين القابعين في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد الجعفري موقف سورية الثابت والمبدئي الداعم لحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة على كامل ترابه الوطني وعاصمتها القدس مع ضمان حق اللاجئين في العودة إلى ديارهم وفقاً للقرار رقم 194 لعام 1948 ومطالبتها بمنح دولة فلسطين العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.