Get Adobe Flash player

اتجاهات اقتصادية

49 في المقابل الأنظمة التي اعتمدت على النهج الاقتصادي الاشتراكي والشيوعي، بدأت هي الأخرى مراجعة هذا النهج وإعادة النظر به، وتكييفه على النحو الذي يستجيب للتحديات الاقتصادية والاحتياجات الاجتماعية. هذه المسيرة...

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

تشرين: الجعفري: الإجراءات الاقتصادية القسرية المفروضة على سورية إرهاب اقتصادي

كتبت تشرين: أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري أن الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب التي تفرضها الولايات المتحدة وبعض حلفائها على بعض الدول ومنها سورية تمثل إرهاباً اقتصادياً ووسيلة لزعزعة استقرارها بعد إخفاق تدخلاتها السياسية وممارساتها العدوانية العسكرية ودعمها للإرهاب.

وقال الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن اليوم حول الوضع في سورية: إن سورية ومنذ بداية الحرب الإرهابية التي فرضت عليها لم تدخر جهداً للقيام بواجبها في تلبية جميع الاحتياجات الإنسانية للسوريين الذين تأثروا جراء هذه الحرب غير المسبوقة كما حرصت دائماً على التعاون مع الأمم المتحدة ومنظماتها العاملة في المجال الإنساني في إطار المبادئ التوجيهية التي أرساها قرار الجمعية العامة رقم 46-182 وفي مقدمتها مبدأ احترام السيادة الوطنية للدول واتخذت جملة إجراءات مكنت الأمم المتحدة من العمل على أراضيها على مدى سنوات الأزمة بكل فاعلية وأمان وتوسيع نطاق أنشطتها الإنسانية بشكل مطرد وفاعل.

وجدد الجعفري التأكيد على استعداد سورية لتعزيز التعاون مع الأمم المتحدة ودولها الأعضاء ذات النوايا الصادقة لتحسين الوضع الإنساني ودعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتوفير الظروف المناسبة لعودة المهجرين إلى وطنهم بأمان وكرامة، لافتاً إلى أن مجلس الأمن اعتمد ثمانية قرارات وعقد مئات الاجتماعات ونظر فيما يقارب الستين تقريرا حول الوضع الإنساني في سورية إلا أن جميع هذه القرارات والاجتماعات والتقارير ستبقى قاصرة عن الاسهام في تخفيف معاناة الشعب السوري ما لم تتم معالجة الأسباب الجذرية الكامنة وراء هذه المعاناة وهي وجود الإرهاب.

وأوضح الجعفري أنه كان بالإمكان تحقيق إنجازات أكبر بمجال العمل الإنساني في حال التزام بعض الشركاء في الأمم المتحدة منذ البداية بمبادئ العمل الإنساني ولا سيما الحيادية وعدم التسييس والتعاون والتنسيق الكاملين مع الحكومة السورية باعتبارها الطرف الأساسي المعني بتلبية احتياجات السوريين بما في ذلك من قبل أعضاء مجلس الأمن الذين لم يبادر أي منهم للتنسيق والتشاور مع الجانب السوري.

وأعرب الجعفري عن ارتياح سورية للقاءات الإيجابية والحوار الصريح المتواصل مع وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية مارك لوكوك ومع غيره من ممثلي الأمانة العامة سواء في دمشق أو نيويورك والتي نأمل في أن تشكل أرضية جيدة لتحقيق تقدم ملموس خلال العام الحالي في العمل الإنساني والتنموي بعيداً عن الضغوط السياسية وإملاءات المانحين فسورية ترى في العمل الإنساني فعلاً نبيلاً وليس عقداً للإذعان السياسي.

وأشار الجعفري إلى أن سورية طالبت على مدار السنوات الماضية معدي تقارير الأمم المتحدة بعدم تضمين تقاريرهم معلومات مستمدة مما تسمى “المصادر المفتوحة” أو من وسائل إعلام غربية وعربية معادية لسورية كما نبهت مراراً الى خطورة استناد بعض الدول الأعضاء في مقارباتها للوضع فيها إلى أسس خاطئة وتقارير مغلوطة ومعلومات مشبوهة.

وأكد الجعفري أن الأيام أثبتت صحة مواقف سورية التي قدمت للأمم المتحدة قرائن على ذلك في عشرات الرسائل والبيانات ومنها اختلاق قصة الطفل عمران في حلب والطفل حسن دياب في دوما وكذلك قيام وزارة الداخلية المصرية في كانون الأول 2016 بضبط خمسة أشخاص وطفلين بصدد تصوير مشاهد دموية مفبركة في مدينة بورسعيد المصرية لتعرض على أنها في مدينة حلب فضلاً عن قيام منظمة “الخوذ البيضاء” الإرهابية بفبركات عدة بإيعاز من استخبارات دول غربية حول استخدام مزعوم لمواد كيميائية كي تقوم دول دائمة العضوية في مجلس الأمن بارتكاب العدوان تلو العدوان على سورية، مشيراً الى قرينة جديدة تتمثل في إعلان مجلة دير شبيغل الألمانية قيام مراسلها كلاس ريلوتيوس الحاصل على جوائز عالمية بفبركة الأنباء وتلفيق التقارير الإخبارية ضمن مواده الإعلامية حول الأزمة في سورية.

وشدد الجعفري على أن إنهاء معاناة السوريين يتطلب من بين جملة أمور الالتزام التام باحترام سيادة سورية ووحدة وسلامة أراضيها ودعم جهود الحكومة السورية في المجالين الإنساني والتنموي والامتناع عن أي ممارسات تمثل انتهاكاً لتلك المبادئء السامية ومنها الترويج لما يسمى “العمل عبر الحدود” ومن خلال مكاتب ذات أجندات معادية تمارس أعمالها في دول مجاورة شاركت في أعمال عدائية ضد سورية.

ودعا الجعفري إلى التعاون الصادق مع الحكومة السورية في مكافحة ما تبقى من فلول التنظيمات الإرهابية ووقف الدعم الذي تقدمه للإرهاب حكومات دول معروفة للجميع، لافتاً إلى أن وجود تنظيم “جبهة النصرة” المدرج على قوائم مجلس الأمن للكيانات الإرهابية في إدلب يتطلب توحيد جهود المجتمع الدولي للقضاء على هذا التنظيم الإرهابي وذلك بموجب قرارات مجلس الأمن المعنية بمكافحة الإرهاب.

وجدد الجعفري مطالبة سورية بإنهاء الوجود غير الشرعي للقوات الأجنبية الأمريكية والبريطانية والفرنسية والتركية على أراضيها وهي القوات التي تدعم الإرهاب وتعيق العمل الإنساني كما هو الحال بالنسبة لمخيم الركبان الواقع في منطقة الوجود غير الشرعي للقوات الأمريكية ووقف جرائم “التحالف الدولي” غير الشرعي التي أدت إلى استشهاد وإصابة آلاف السوريين اغلبيتهم نساء وأطفال اضافة الى تدمير البنى التحتية.

وأكد الجعفري ضرورة الالتزام بقرارات الأمم المتحدة التي تؤكد عدم شرعية الإجراءات القسرية أحادية الجانب التي أثرت بشكل كبير على حياة السوريين وأعاقت حصولهم على احتياجاتهم اليومية الأساسية والمعيشية، لافتاً إلى أن هذه الإجراءات التي تفرضها الولايات المتحدة وبعض حلفائها تمثل إرهابا اقتصاديا بحق الدول الأعضاء المستهدفة ومنها سورية ووسيلة لزعزعة أمنها واستقرارها من خلال ممارسة الضغوط الاقتصادية بعد إخفاق تدخلاتها السياسية وممارساتها العدوانية العسكرية ودعمها للإرهاب.

وشدد الجعفري على التزام سورية بالحل القائم على العملية السياسية بقيادة وملكية سورية حيث أكدت للمبعوث الخاص للأمم المتحدة غير بيدرسون خلال الزيارة التي قام بها إلى دمشق قبل أيام عن استعدادها للتعاون معه من أجل إنجاح مهمته لتيسير الحوار السوري السوري بقيادة سورية بهدف التوصل إلى حل سياسي للأزمة والذي هو مصلحة سورية بما يؤدي إلى القضاء على الإرهاب وإنهاء الوجود الأجنبي غير الشرعي على كامل الأراضي السورية ويحافظ بشكل فعلي على وحدة وسيادة واستقلال سورية.

الخليج: خبير أممي يدعو إلى إجراءات دولية حاسمة ضد الاستيطان... «إسرائيل» تعدم فتاة فلسطينية قرب القدس

كتبت الخليج: استشهدت فتاة فلسطينية برصاص الاحتلال «الإسرائيلي» في القدس المحتلة بزعم نيتها تنفيذ عملية طعن، في حين اعتقل الاحتلال 12 فلسطينيا من الضفة الغربية المحتلة، وسط تزايد وتيرة الهدم لمنشآت الفلسطينيين بالأراضي المحتلة، بينما أصيب شاب بجروح، جراء دهسه من قبل مستوطن أثناء قيادته دراجته الهوائية في بلدة الفندق شرق قلقيلية. وذكرت مصادر محلية أن ساري سمير برهم (20 عاما)، من سكان قرية كفر قدوم، تعرض للدهس من سيارة مستوطن وهو يركب دراجة هوائية على الشارع الرئيسي في بلدة الفندق.

وأطلق جنود الاحتلال، أمس، النار على فتاة فلسطينية على حاجز «الزعيّم» شرقي القدس المحتلة. وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الفتاة البالغة من العمر (16 عاما)، وهي طالبة في الصف الحادي عشر. وأكدت مصادر أن الشهيدة هي: سماح زهير مبارك من سكان رام الله. وأفادت مصادر عبرية، أن جنود الاحتلال اطلقوا النار على الفتاة للاشتباه بمحاولتها تنفيذ عملية طعن، مما أدى إلى استشهادها متأثرة بجروحها.

وطالبت وزارة الخارجية الفلسطينية، الجنائية الدولية بسرعة فتح تحقيق رسمي بجرائم الاحتلال بما فيها جريمة إعدام الطفلة سماح مبارك. ودانت الوزارة جريمة إعدام الفتاة بحجج وذرائع واهية، واعتبرتها امتداداً لمسلسل الإعدامات الميدانية التي تقوم بها سلطات الاحتلال، ضمن حربها المفتوحة على الشعب وحقوقه الوطنية العادلة والمشروعة.

وهدمت آليات وجرافات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، تحرسها قوة عسكرية معززة، بناية سكنية تعود للمواطن خالد المالحي، بحي وادي الجوز القريب من سور القدس التاريخي، بحجة البناء دون ترخيص. وتتكون البناية التي دمرتها جرافات الاحتلال من طابقين وتشتمل على ثلاث شقق سكنية وثلاثة مخازن ومحل تجاري.

واستولت قوات الاحتلال، على بركسين في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم. وأفاد مصدر أمني، بأن قوة من جيش وآليات الاحتلال، اقتحموا خربة الدير، وقاموا بتفكيك بركسين ثم استولوا عليهما، وإثر ذلك اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال.

وهدمت جرافات الاحتلال، أساسات وأعمدة مخازن قيد الإنشاء، في بلدة حواره جنوب نابلس. ومنعت قوات الاحتلال، عمال لجنة إعمار الخليل من ترميم وإعمار منازل مواطنين في حي تل الرميدة وسط الخليل.

الحياة: اسرائيل تخرق السياج التقني عند حدود الوزاني والصراف يؤكد في عشاء "دولي" التنسيق مع "يونيفيل"

كتبت الحياة: خرقت قوات العدو الاسرائيلي اليوم، السياج التقني عند حدود الوزاني في قضاء مرجعيون، وقام نحو 20 عنصرا بالتفتيش على مجرى النهر بواسطة الكلاب البوليسية وبمواكبة مروحيتين عسكريتين معاديتين. كما نفذت عملية تمشيط استمرت حوالى الساعة عادت بعدها باتجاه المنطقة المحتلة، في ظل تحليق طائرة استطلاع من دون طيار في أجواء الغجر والعباسبة والاطراف الغربية لمزارع شبعا المحتلة. وفق "الوكالة الوطنية للاعلام" الرسمية، واضافت: " إن قوات الاحتلال تابعت أعمال الحفر في النقاط الحدودية كافة. فمقابل نقطة الجيش في عديسة، داخل السياج التقني في حرج مستعمرة مسكفعام، عملت بوكلين على استحداث سواتر ترابية، كما واصلت أعمال بناء الجدار في الارض المتنازع عليها في نقطة المحافر مقابل عديسة. أما مقابل وادي هونين المشرف على بلدة مركبا، فتتواصل أعمال الحفر على الطريق العسكرية المحاذية للسياج التقني، وعلى حدود بلدتي عديسة وكفركلا، قامت قوات العدو بتركيب شبك حديدي فوق الجدار الفاصل.

الجيش اللبناني يمسح مقابل أعمال الحفر

وافيد أن وحدة من الشؤون الجغرافية التابعة للجيش اللبناني حضرت الى محلة حاجز العديسة مقابل أعمال الحفر التي قامت بها قوات العدو وقامت بتحديد نقاط ومسح للمنطقة.

ومساء سجل تحليق لمروحيتين اسرائيليتين في أجواء العباسية، الغجر، وادي العسل، والاطراف الغربية لمزارع شبعا المحتلة.

الى ذلك أقام وزير الدفاع اللبناني يعقوب الصراف، حفل استقبال تلاه مأدبة عشاء في نادي الضباط في اليرزة، في حضور عدد من السفراء المعتمدين في بيروت وقائد "يونيفيل" ستيفانو ديل كول. استهل بكلمة للوزير الصراف توجه فيها إلى الحضور مؤكدا "التنسيق القائم بين الجيش اللبناني ويونيفيل"، لافتا الى أن "لبنان لا ينوي الاعتداء على أحد".

كما شكر الصراف للولايات المتحدة وفرنسا وروسيا وايطاليا واسبانيا "دعمهم ووقوفهم الدائم الى جانب الجيش اللبناني".

القدس العربي: مدير المخابرات السوداني: 5 جيوش تنتظر “ساعة الصفر” لتتقدم نحو الخرطوم

كتبت القدس العربي: قال مدير المخابرات والأمن السوداني، صلاح عبد الله قوش، الأربعاء، إن “هناك خمسة جيوش تنتظر ساعة الصفر لتتقدم نحو الخرطوم؛ بعد إشغالها بالفوضى، وأعمال السلب، والقتل وذلك حتي لا تجد من يقاومها”

جاء ذلك في كلمة ألقاها قوش خلال حفل تخريج الدفعة 42 من ضباط الأمن السوداني، حسب المركز السوداني للخدمات الصحافية المقرب من الحكومة.

وأكد قوش أن “هناك خمسة جيوش(لم يذكرها) تنتظر ساعة الصفر لتتقدم نحو الخرطوم بعد إشغالها بالفوضى، وأعمال السلب والقتل وذلك حتي لا تجد من يقاومها”، وفق ذات المصدر.

وأشار إلى أن “اليسار والحركات المتمردة تسعي لتسلم السلطة لبدء العهد الذي أنتظروه طويلاً”.

ونوه إلى “إرتباط مصالح بعض القوى السياسية(في السودان) بالدوائر الخارجية ومحاولة الهجرة اليومية إلى سفاراتها(داخل السودان)”.

وأضاف في ذات السياق قائلا “نحن نرصد كل ذلك، ومحاولة بنائهم أرضية للخنوع للقوى الخارجية والتبعية لها مما يدفع بإتجاه سلب القرار الوطني وإرادته الحرة”.

وتابع موضحًا أن “دخول القوى الشريرة إلى الاحتجاجات، ومحاولة توظيفها فتح الباب للتخريب والفوضى وما تبع ذلك من تداعيات مؤلمة ”

وشدد مدير المخابرات، على أن “استقرار البلاد يتحقق بالشرعية التي ترتبط بإختيارات الشعب وليس بالهتاف والتظاهر”.

ومنذ 19 ديسمبر/كانون أول الماضي، تشهد البلاد احتجاجات منددة بالغلاء ومطالبة بتنحي الرئيس، عمر البشير، صاحبتها أعمال عنف أسفرت عن سقوط 30 قتيلاً وفق آخر إحصائية حكومية، فيما تقول منظمة العفو الدولية إن عدد القتلى 40، ويقدر ناشطون وأحزاب معارضة العدد بـ50 قتيلًا.

وسبق أن أقر البشير، عبر تصريحات متفرقة بالتزامن مع موجة الاحتجاجات الحالية، بوجود مشاكل اقتصادية يعاني منها السودان، لكنها ليست بالحجم الذي تضخمه وسائل الإعلام “في مسعى منها لاستنساخ ربيع عربي في السودان”، حسب قوله.

واتهم أيضا من أسماهم بـ”مندسين ومخربين” من حركات مسلحة متمردة بقتل المحتجين.

الاهرام: ملك إسبانيا يؤكد استعداد بلاده للمساهمة في إعادة إعمار العراق

كتبت الاهرام: أكد ملك إسبانيا فيليب السادس خلال لقائه الرئيس العراقي برهم صالح في بغداد أمس حرص أسبانيا علي توطيد علاقات الصداقة وتوسيع آفاق التعاون البناء بين البلدين، واستعداد بلاده للمساهمة في إعادة إعمار العراق. وأبدي الملك فيليب إعجابه بصمود العراقيين وتضحياتهم بوجه الإرهاب.

من جانبه ، أشاد الرئيس العراقي بعمق العلاقات التاريخية بين البلدين وضرورة ترسيخها بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الصديقين، وأن العراق يسعي الي تطوير علاقاته مع محيطه الإقليمي والدولي لتعزيز مكانته ودوره في المنطقة.

ودعا صالح «الحكومة الإسبانية للإسهام بفعالية في حركة البناء التي يشهدها العراق علي مختلف الأصعدة، لما لها من دور فعال في الحرب ضد عصابات «داعش» الإرهابية.

وتعد هذه أول زيارة لملك إسباني منذ أربعة عقود إلي العراق حيث تفقد القوات الخاصة المنتشرة في البلاد. وتأتي الزيارة في إطار نشاط دبلوماسي كثيف في بغداد منذ بداية العام الحالي.