s3odeyye nafet

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

القدس العربي: العاهل السعودي يستهل عهده بترتيب انتقال الحكم للجيل الثاني من الأسرة

فاجأ الجميع بتعيين الأمير محمد بن نايف وليا لولي العهد متجاوزا العمل بنظام هيئة البيعة

كتبت القدس العربي: بدأ العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز عهده، يوم امس، بترتيب أمور مستقبل الحكم السعودي من أجل تجنب أي خلافات قد تحدث بين أبناء الجيل الثاني على السلطة، حيث عيّن الأمير محمد بن نايف وزير الداخلية ـ وهو من أمراء الجيل الثاني ـ وليا لولي عهده الأمير مقرن بن عبد العزيز.

وأكد العاهل السعودي الجديد في أول كلمة له بعد مبايعته ملكا على المملكة العربية السعودية أنه سيستمر على النهج الذي اتبعه من سبقوه من ملوك الأسرة السعودية قائلا «سنظل بحول الله وقوته متمسكين بالنهج القويم، الذي سارت عليه هذه الدولة منذ تأسيسها على يد الملك المؤسس عبدالعزيز- رحمه الله – وعلى أيدي أبنائه من بعده ـ رحمهم الله، ولن نحيد عنه أبدا، فدستورنا هو كتاب الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم».

ووعد الملك سلمان بأن تستمر بلاده التي تحتضن الحرمين الشريفين، أقدس المقدسات الإسلامية، بالعمل على وحدة العرب والمسلمين.

وقال «إن الأمة العربية والإسلامية أحوج ما تكون إلى وحدتها وتضامنها وسنواصل في هذه البلاد … مسيرتنا بالأخذ بكل ما من شأنه (ضمان) وحدة الصف وجمع الكلمة والدفاع عن قضايا أمتنا».

وجاء تعيين العاهل السعودي الجديد للأمير محمد بن نايف وليا لولي العهد ليشير إلى حرصه على ترتيب أمور انتقال الحكم في المملكة للجيل الثاني من أبناء الأسرة السعودية الحاكمة بالتمهيد للأمير محمد بن نايف لتولي الملك بعد ولي العهد الحالي الأمير مقرن بن عبد العزيز الذي سيكون آخر ملك من أبناء مؤسس المملكة الملك عبد العزيز لأنه أصغر هؤلاء الأبناء.

وبقرار تعيين الأمير محمد وليا لولي العهد ونائبا ثانيا لرئيس الوزراء يضع العاهل السعودي الجديد حدا للكلام الذي كان يثار قبل وفاة الملك عبد الله بأن الأمير متعب بن عبدالله سيتولى منصب ولي ولي العهد الجديد. ويضع حدا لأي خلافات قد تنشأ بين أمراء الجيل الثاني حول ولاية العهد وتولي الملك بعد ذلك.

ولا شك أن الملك سلمان حصل على موافقة ولي عهده وعدد من كبار الأمراء على قراره بشأن الأمير محمد بن نايف، المعروف بجهوده ونجاحاته بمكافحة الإرهاب وتأمين الأمن والاستقرار في المملكة.

واعتبر غير أمير ومسؤول سعودي قرار تعيين وزير الداخلية السعودي بأنه قرار مناسب ويعني أن الملف الأمني ستكون له الأولوية في اهتمامات العهد الملكي الجديد، لأن وزير الداخلية الذي سيصبح الرجل الثالث في مؤسسة الحكم السعودي سيتمتع بمزيد من الصلاحيات، لاسيما أنه أصبح النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء حيث أن الملك هو رئيس المجلس وولي عهده النائب الأول للرئيس.

ويشير تأكيد الملك سلمان على تعيين الأمير مقرن وليا للعهد وأخذ البيعة له من الأمراء أولا ومن المواطنين بعد ذلك إلى احترام الملك لقرار العاهل الراحل بتعيين الأمير مقرن وليا للعهد بعد وفاته.

ومعروف عن الملك سلمان تمسكه الشديد بوحدة وتماسك الأسرة السعودية الحاكمة، ويرى ان تماسكها هو العامل الرئيس إن لم يكن الوحيد لاستمرار الدولة السعودية الثالثة التي اسسها الملك الراحل عبد العزيز.

ويرى مراقبون أن قرار تعيين وزير الداخلية وليا لولي العهد دون الرجوع لهيئة البيعة ـ رغم الحصول على موافقة معظم الأمراء الكبار ـ يعني وقف العمل بنظام هيئة البيعة الذي وضعه الملك الراحل، الذي ايضا كان أول من أوجد منصب ولي ولي العهد.

الاتحاد: الصيد يلتزم الديمقراطية وأهداف الثورة... ولادة الحكومة التونسية بلا «النهضة»

كتبت الاتحاد: قدم رئيس الوزراء التونسي المكلف الحبيب الصيد أمس إلى الرئيس الباجي قائد السبسي تشكيلة حكومة كفاءات وطنية لقيادة البلاد خلال السنوات الخمس المقبلة مستبعداً حركة «النهضة»وسط معلومات تفيد انها رفضت تولي مناصب وزراء دولة ، وهو أمر ينطبق على كتل اخرى كانت على تحالف مع الحزب الحاكم.

وتضم تشكيلة الحكومة المقترحة 24 وزيرا و15 وزير دولة، ومن أبرز أعضائها الطيب البكوش الأمين العام لحزب نداء تونس الذي عين وزيرا للخارجية، ولسعد زروق الذي اختير وزيرا للمالية. وشغل فرحات الحرشاني منصب وزير الدفاع، بينما أسندت وزارتي الداخلية والعدل لمستقلين هما ناجم الغرسلي ومحمد صالح.

واحتفظ وزير الشؤون الاجتماعية عمار الينباعي بمنصبه في الحكومة التي ضمت ثلاث نساء من بينهن وزيرة الثقافة لطيفة لخضر، وخديجة شريف للمرأة. وأسندت وزارات مثل السياحة، والشباب والرياضة، إلى حزب «الاتحاد الوطني الحر» الذي أسسه سليم الرياحي والذي حل الثالث في الانتخابات.

وعين سليم شاكر عن حزب نداء تونس وزيرا للتجارة ومحمود بن رمضان وزيرا للنقل وسلمى اللومي الرقيق وزيرة التكوين.

وإضافة إلى عدم مشاركة «النهضة» الحزب الثاني في البرلمان، لا تضم قائمة الحكومة حزب الجبهة الشعبية ذي التوجهات اليسارية ولا أي عضو من أفاق تونس وهما حليفان ل»نداء تونس». وقال زياد العذاري المتحدث باسم النهضة إن مجلس شورى الحركة سيدرس الموقف النهائي من حكومة الصيد. فيما قال ياسين إبراهيم زعيم «آفاق تونس» انه لم يكن هناك تطابق في المواقف مع رئيس الوزراء المكلف بخصوص الاطراف المشاركة في الحكومة المقبلة.

وتحتاج الحكومة إلى مصادقة البرلمان والحصول على ثقة الأغلبية المطلقة أي 109 من إجمالي 217 نائبا لتبدأ ممارسة مهام عملها يوم الأربعاء المقبل. وقال الصيد في كلمة أثناء تقديمه التشكيل الحكومي «هذه حكومة لكل التونسيين وسيكون هدفها ترسيخ الديمقراطية وتحقيق أهداف الثورة وكل عضو فيها مطالب بالتقيد بسياسة الحكومة». وأضاف أن الحكومة ستعمل على توفير التنمية والالتزام باستحقاقات الثورة وإعلاء المصلحة الوطنية.

إلى ذلك، أعربت ألمانيا عن اعتزامها تعزيز دعمها لتونس في مكافحة الجماعات المتطرفة. وتعهد وزير الخارجية فرانك-فالتر شتاينماير بمساعدة خاصة في مكافحة الاضطرابات القادمة من ليبيا المجاورة، التي تشكل تهديدا لتونس. وأعلن مع نظيره التونسي فيصل قويعة تعزيز التواصل بين سلطات الأمن في البلدين.

وأكد شتاينماير ضرورة تجنب تدفق الأسلحة والأصوليين المتطرفين من ليبيا. وقال «نعلم أنه حتى سلطات الأمن وقوات الجيش المسلحة تسليحا جيدا لا يمكنها حل مثل هذا النزاع الموجود في ليبيا.. هذا الأمر يتطلب حلا سياسيا».

وذكر أن المساعي الدولية لإحلال السلام في ليبيا عقب أكثر من ثلاثة أعوام من سقوط ومصرع الزعيم الليبي معمر القذافي لم تحرز تقدما ملحوظا حتى الآن.

من جهته، أشار قويعة إلى منع السلطات التونسية انضمام أكثر من 9 آلاف شاب للجهاد. وأوضح أن هناك حاليا أكثر من ألفي تونسي يقاتلون في صفوف تنظيم «داعش» وتنظيمات أخرى في سوريا والعراق على وجه الخصوص.

الحياة: البرلمان يبت غداً في استقالة هادي

كتبت الحياة: في ظل مخاوف متصاعدة من انزلاق اليمن إلى العنف أفاق اليمنيون أمس على واقع سياسي جديد فرضه مسلحو جماعة الحوثيين، عنوانه الأبرز الفراغ الدستوري وانسداد الأفق أمام الخروج العاجل من الأزمة، وذلك غداة فشل المفاوضات مع الجماعة وتقديم الرئيس عبد ربه منصور هادي استقالته بالتزامن مع استقالة حكومة خالد بحاح.

ودعا البرلمان اليمني إلى عقد جلسة غداً للبت في استقالة هادي فيما شهدت صنعاء انتشاراً كثيفاً للمسلحين الحوثيين الذين اقتحموا مقر البرلمان وفرضواً حصاراً على منازل عدد من القادة الجنوبيين بينهم وزير الدفاع محمود الصبيحي ورئيس جهاز الأمن القومي علي الأحمدي، كما شوهد انتشار قوة محدودة من الأمن أمام منزل الرئيس هادي.

وفشلت محاولات مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بنعمر في إقناع هادي بالعدول عن الاستقالة، في حين رحبت جماعة الحوثيين بها وأكدوا في بيان لما يعرف بـ «اللجنة الثورية» التابعة لهم أنهم يعتبرون استقالة هادي معلقة حتى يُبت بها دستورياً، في إشارة إلى رفضها من قبل البرلمان أو الموافقة عليها.

وكشف هادي في استقالته أنه وصل إلى طريق مسدود مقدماً اعتذاره إلى الشعب اليمني وقال «لقد وجدنا أننا غير قادرين على تحقيق الهدف الذي تحملنا في سبيل الوصول إليه الكثير من المعاناة والخذلان، وعدم مشاركتنا من قبل فرقاء العمل السياسي في تحمل المسؤولية للخروج باليمن إلى بر الأمان».

في غضون ذلك خرج آلاف اليمنيين أمس في صنعاء وتعز وإب والحديدة في تظاهرات منددة بـ «انقلاب الحوثيين» على الرئيس هادي والعملية الانتقالية، وأدى مئات الناشطين في صنعاء صلاة الجمعة أمام بوابة جامعة صنعاء، في حين تظاهر الآلاف في تعز وإب والحديدة، في أول احتجاج جماهيري على استقالة هادي.

وأعلن قادة في فصائل «الحراك الجنوبي» عقب استقالة هادي الانفصال عن الشمال، في حين دعا قائد قوات الاحتياط في الجيش اللواء علي الجائفي، وهي أقوى الألوية العسكرية المتماسكة في صنعاء خارج سيطرة الحوثيين، قادة المناطق العسكرية السبع وقادة الأحزاب ومكونات المجتمع إلى اجتماع عاجل للوقوف على «حالة الفراغ الدستوري» وما تمثله «من خطر على وحدة اليمن ونسيجه الاجتماعي».

وأوقفت جماعة الحوثيين بث تلفزيون عدن وربطته ببث التلفزيون الرسمي في صنعاء، حتى لا يُستخدم لبث البيانات المناهضة لها، في حين أفاد شهود في مدينة عدن بأن مسلحي «اللجان الشعبية» الموالية لهادي سيطروا أمس على المنشآت والمباني الحكومية رداً على تصرفات الحوثيين التي أجبرت هادي وحكومة بحاح على الاستقالة.

وكان الحوثيون استولوا الثلثاء على القصرين الرئاسي والجمهوري وحاصروا منزل هادي قبل أن تقدم له لائحة تضم العشرات من أنصار الجمماعة لتعيينهم في مفاصل الدولة وأجهزتها السيادية، بما في ذلك تعيين نائب حوثي للرئيس ونائب لرئيس الوزراء، وهو ما رفضه هادي مفضلاً الاستقالة بعد دقائق من تلقيه استقالة حكومة خالد بحاح.

الشرق الأوسط: إعلان الحكومة التونسية الجديدة.. وغياب «النهضة».. مختصون في القانون على رأس الداخلية والدفاع والعدل

كتبت الشرق الأوسط: أعلن، الحبيب الصيد رئيس الحكومة المكلف بقصر الضيافة بقرطاج عن تشكيلة الحكومة التونسية الجديدة التي ضمت 37 عضوا (22 وزيرا وكاتبا عاما للحكومة و14 كاتب دولة).

وقال الصيد في مؤتمر صحافي عقده أمس بالمناسبة إن الحكومة المشكلة «حكومة كفاءات وطنية تجمع بين شخصيات سياسية وكفاءات إدارية من أهل الاختصاص والخبرة، إلى جانب ممثلين عن المجتمع المدني». واعتبر أنها «تتويج للقاءات ومشاورات مكثفة مع ممثلي الأحزاب السياسية والمجتمع المدني ومختلف المنظمات الوطنية».

وأضاف: «حرصنا على أخذ كل الآراء والمقترحات بعين الاعتبار، وهو ما سيبرز من خلال تركيبة الحكومة». وقال إنها «حكومة كل التونسيين غايتها الأسمى تحقيق أهداف الثورة وترسيخ مناخ الديمقراطية وخدمة المصلحة العليا لتونس».

وبشأن برنامج الحكومة الجديدة، قال الصيد إنها ستنفذ البرنامج الانتخابي لحركة نداء تونس، مع الأخذ بعين الاعتبار مختلف الملاحظات والآراء والتصورات التي قدمتها مختلف الأطراف طوال أكثر من أسبوعين من المشاورات الماراثونية.

وفي قراءة أولية لتشكيلة الحكومة التونسية الجديدة، فإن اللائحة خلت من أي عضو من أعضاء حكومة الترويكا، بزعامة حركة النهضة، ولكنها أبقت فقط من حكومة مهدي جمعة على عمار الينباعي وزيرا للشؤون الاجتماعية. وقد ضمت عدة أسماء، معظمها مما يطلق عليه في تونس اسم «الإدارة العميقة» (أهل الخبرة والاختصاص) أو من ممثلي منظمات المجتمع المدني، إلى جانب كفاءات سياسية حزبية من حركة نداء تونس، وكذلك من الاتحاد الوطني الحر الذي يتزعمه سليم الرياحي.

الخليج: مقتل فتاة في الإسكندرية وتفجير خط كهرباء الضغط العالي في أكتوبر.. “الإخوان” تستبق ذكرى الثورة بتفجيرات وشغب

كتبت الخليج: لقيت فتاة مصرعها في الإسكندرية، أمس، في أعقاب اشتباكات بين عناصر تابعة لجماعة الإخوان، وقوات الأمن على خلفية تظاهرات لم تخل من أعمال عنف وشغب، دعت إليها الجماعة أنصارها استباقاً للذكرى الرابعة لثورة يناير .

وشهدت القاهرة وعدد من المحافظات سلسلة من أعمال العنف، نفذتها عناصر جماعة الإخوان، في وقت شهدت فيه مناطق أخرى سلسلة من التفجيرات لقنابل بدائية الصنع، طالت وسائل نقل عام وخطوط الضغط العالي للكهرباء، إلى جانب قطع عدد من الطرق الرئيسية في عدد من أحياء القاهرة بإطارات السيارات المشتعلة . وقالت مصادر طبية بمستشفى شرق بالإسكندرية إن فتاة في السابعة عشرة من عمرها، تدعى سندس حمد بكر، لقيت مصرعها بطلقة خرطوش، أطلقت عليها عن قرب، ما أدى إلى وفاتها في الحال .

وشهدت الإسكندرية تظاهرات هي الأعنف لجماعة الإخوان منذ عام، أوقفت خلالها قوات الشرطة عشرات من أنصار الجماعة المشاركين في التظاهرات، التي دعا إليها ما يسمى ب "تحالف دعم الشرعية"، للاحتجاج ضد السلطة الحالية في مصر . ونظم عشرات من عناصر الجماعة، مسيرات عقب صلاة الجمعة أمس، انطلقت في عدد من المحافظات، وإن ظلت التظاهرات التي شهدتها أحياء في القاهرة هي الأعنف، حيث غلبت عليها أعمال الشغب، وبخاصة في مناطق المطرية وعين شمس والطوابق بحي فيصل . وقطع أنصار الإخوان الطريق في الشارع الرئيسي بمنطقة فيصل، عند محطة العشرين، وأشعلوا النيران في إطارات السيارات والأخشاب، ووضعوا الحجارة وسط الطريق، وهو ما أدى إلى تدخل قوات الأمن التي أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفرقة عناصر الجماعة المحتجين، وطاردت قوات الشرطة عناصر الإخوان الذين اشتبكوا مع الأهالي، وفرقتهم في الشوارع الجانبية . وسيطرت حالة من الكر والفر بين عناصر الإخوان وقوات الأمن، في منطقة عين شمس تبادل فيها الطرفان الرشق بالحجارة، وأطلقت قوات الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع التي رد عليها أنصار المعزول بالشماريخ والألعاب النارية وزجاجات المولوتوف، ودفعت قوات الأمن بعدة مدرعات وعشرات الجنود لملاحقة عناصر الإخوان المحتجين، وفرضت كردونا أمنيا بشارع فيصل عند منطقة العشرين، تحسباً لعودة أنصار المعزول للتظاهر مرة أخرى . واعتدى أنصار المعزول على عدد من مؤيدي الرئيس السيسي بمنطقة المطرية بالحجارة، وأطلقوا عليهم الألعاب النارية وطلقات الخرطوش، وهو ما أدى إلى تدخل قوات الأمن، التي لاحقت عناصر الإخوان في الشوارع الجانبية بالمطرية، وألقت القبض على عدد منهم، تم تحويلهم لجهات التحقيق لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم .

وتزامنت تظاهرات الجماعة مع سلسلة من التفجيرات طالت أتوبيساً تابعاً لهيئة النقل العام في القاهرة، وعدداً من أبراج كهرباء الضغط العالي . وقالت مصادر أمنية إن برج كهرباء سقط بمنطقة المنوات الكائنة بطريق سقارة السياحي بضاحية أكتوبر، نتيجة انفجار 4 عبوات ناسفة كبيرة الحجم زرعها مجهولون بجوار القواعد الأسمنتية الخاصة بالبرج، ما أدى إلى سقوطه وتحطمه بالكامل وانقطاع الكهرباء عن عدد من المناطق التي يزودها بالكهرباء . وانفجرت قنبلة بدائية الصنع داخل أتوبيس تابع لهيئة النقل العام قرب كوبري الجلاء بمنطقة الدقي، ما تسبب في تحطم الزجاج وحدوث حالة من الفزع بين الركاب . وكان شرطي مصري أصيب مساء الخميس في القاهرة بانفجار قنبلة محدودة القوة أمام القصر الرئاسي في القبة، بحسب ما أعلن مصدر في الشرطة . وقال المصدر إن مجهولاً كان على متن دراجة ألقى العبوة الناسفة أمام المدخل الرئيسي للقصر الواقع في شرق القاهرة ولاذ بالفرار .

البيان: وفاة زعيم جماعة «أنصار الشريعة» متأثراً بجراح... الجيش الليبي ينفي استهداف فرع «المركزي» في بنغازي

كتبت البيان: نفى الجيش الليبي ما أوردته تقارير إعلامية عن استهداف الجيش لفرع البنك المركزي الليبي في مدينة بنغازي بشرق البلاد، مستغربا مطالبة الأمم المتحدة بالتحقيق في الهجوم، فيما قال مسؤولون إن زعيم جماعة أنصار الشريعة في ليبيا محمد الزهاوي توفي متأثرا بجراح أصيب بها أثناء القتال مع قوات موالية للحكومة قبل عدة شهور.

ونفى الناطق الرسمي باسم رئاسة الأركان العامة للجيش العقيد أحمد المسماري استهداف فرع البنك المركزي الليبي في مدينة بنغازي، ونفى هذا «الأمر جملة وتفصيلاً»، متسائلاً: «كيف لبعثة أممية أن تنجر وراء تقارير إعلامية كاذبة من دون أن تتأكد عبر مصادرها؟».

وأوضح المسماري أن «الجيش يخوض معاركه من أجل أن تعود المؤسسات التي سيطرت عليها الميليشيات الإسلامية إلى الجهات الشرعية المعترف بها من الأسرة الدولية، فكيف لها أن تقوم بمثل هذا الفعل».

وبث الجيش الليبي عبر حساب خاص به على موقع «فيسبوك» شريطا يظهر جنودا يعملون على تأمين المصرف الواقع في محيط وسط المدينة الذي يشهد معارك طاحنة بين الجيش والإسلاميين منذ نحو ثلاثة أشهر.

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا دانت ما اسمته بالهجوم المسلح الذي استهدف فرع المصرف المركزي في بنغازي الذي يعد رمزا سياديا للدولة الليبية.

واعتبرت البعثة في بيان أن «تشكيل لجنة تحقيق مستقلة من شأنه أن يسهم في توضيح الظروف المرتبطة بالحادثة»، مطالبة «الأطراف الليبية بالتعاون مع هذه اللجنة ومع المصرف المركزي الليبي إضافة إلى الهيئات القضائية ذات الصلة».

وكانت ميليشيات فجر ليبيا التي تسيطر على العاصمة طرابلس منذ أغسطس الماضي قد هاجمت ما يعرف بمنطقة الهلال النفطي شرق البلاد بعد يوم من إعلانها وقف إطلاق النار، فيما هاجمت قوة أخرى منها قاعدة الوطية الجوية التي تتمركز فيها القوات الحكومية المعترف بها من الأسرة الدولية.