Get Adobe Flash player

alalam asad pro

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

الثورة: أكد وبروجردي أن إصرار بعض الدول على دعم التنظيمات الإرهابية ساهم في تفشي الإرهاب.. الرئيس الأسد: مستقبل المنطقة سترسمه الشعوب التي قدمت التضحيات لمواجهة الإرهاب والحفاظ على بلدانها واستقلالية قرارها

كتبت تشرين: استقبل السيد الرئيس بشار الأسد أمس الدكتور علاء الدين بروجردي رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني والوفد المرافق له.

وجرى خلال اللقاء بحث آخر التطورات في سورية، حيث أكد بروجردي أن النجاحات التي يحققها الجيش العربي السوري في مكافحة الإرهاب جاءت لتكلل صمود الشعب السوري ومقاومته‏

وإصراره على الدفاع عن بلده في وجه كل ما تعرّض له على يد الإرهاب وداعميه، معتبرا أن انتصار سورية من شأنه أن يعيد رسم خريطة المنطقة برمتها.‏

وتبادل الرئيس الأسد والدكتور بروجردي وجهات النظر حول الأوضاع الإقليمية والدولية وانعكاساتها على الوضع في سورية حيث تم التشديد على أن إصرار بعض الدول على مواصلة سياساتها غير العقلانية ودعمها للتنظيمات الإرهابية لتحقيق غايات لا تخدم مصالح شعوبها ساهم في تفشي ظاهرة الإرهاب وزعزعة استقرار المزيد من الدول. وقد أوضح الرئيس الأسد أن مستقبل المنطقة سترسمه الشعوب التي وقفت في وجه هذه السياسات وقدمت التضحيات لكي تواجه الإرهاب وتحافظ على بلدانها وعلى استقلالية قرارها.‏

كما أكد الجانبان أهمية تعزيز التعاون البرلماني بشكل مستمر وتوظيفه في كل المجالات بما يخدم تعزيز أواصر الأخوة التي تجمع بين الشعبين بالاضافة إلى مواصلة الارتقاء بمستوى التعاون بين حكومتي البلدين.‏

وفي السياق ذاته التقى وليد المعلم نائب رئيس مجــــــــلس الوزراء وزير الخــــارجية والمغتــــــــربين الدكتور بروجردي والوفد المرافق‏

وبحث معه تعزيز العلاقات الثنائية الوثيقة والتعاون المشترك بين البلدين الشقيقين، حيث أكد المعلم أن الصمود هو الخيار الأساسي للشعب والقيادة في سورية وأن بشائر النصر أصبحت قريبة.‏

من جانبه عبر الدكتور بروجردي عن قناعته بأن النصر القريب سيكون حليف سورية ومحور المقاومة مؤكدا أن إيران قيادة وشعبا مستمرة في الوقوف إلى جانب القيادة والشعب السوري ودعمها في مختلف المجالات بما يمكنها من الانتصار في معركتها ضد الإرهاب التكفيري وإعادة الأمن والاستقرار إلى كل الأراضي السورية.‏

حضر اللقاء الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين وأحمد عرنوس مستشار الوزير وفايزة اسكندر مديرة إدارة آسيا والدكتور بسام الخطيب مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين.‏

الاتحاد: واشنطن تستعجل الانقلابيين التوصل إلى اتفاق... وفد الشرعية يعود إلى الكويت لإنهاء المشاورات

كتبت الاتحاد: عاد أعضاء في وفد الشرعية اليمنية إلى الكويت أمس الخميس يتقدمهم وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي، ونائب رئيس الوفد عبد العزيز الجباري وعبد الله العليمي، في وقت نفت مصادر دبلوماسية أن تكون العودة بهدف استئناف المشاورات مع المتمردين الحوثيين وحلفائهم.

وأكدت المصادر لقناة «سكاي نيوز عربية» أن «الوفد الحكومي جاء لتثبيت الإعلان عن انتهاء هذه الجولة من المشاورات، ولتقديم الشكر إلى الكويت»، مؤكدة أن عودته «لن تكون بهدف الدخول في مفاوضات جديدة».

وأضافت المصادر الدبلوماسية، أن المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد يحاول إصدار بيان دولي يثبت المبادئ التي تم الاتفاق عليها مسبقا، ويتضمن إعلانا برفع المشاورات لمدة شهر لتعقد في بلد آخر.

وطبقا للمصادر الدبلوماسية، فإن البيان الدولي لن يحمّل أي طرف مسؤولية عرقلة المشاورات.

ومن المقرر أن يلتقي المخلافي، المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وسفراء الدول الـ 18 الراعية للتسوية السياسية وأن يبحث

مع سفراء الـ 18 آخر التطورات المتعلقة بالمشاورات، في ضوء رفض وفد الانقلابيين التوقيع على مشروع الاتفاق الأممي الذي قبلت به الحكومة.

إلى ذلك، استقبل النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح أمس الخميس المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد والوفد المرافق له ، وعرضا

خلال اللقاء الذي جرى في مقر ديوان عام وزارة الخارجية لآخر التطورات المتعلقة بمشاورات السلام اليمنية .

وفي ذات السياق، أفادت الخارجية الروسية أن موسكو تدعو إلى تسوية الأزمة اليمنية بشكل سلمي وعبر الحوار الوطني، قائلة إن الجانب الروسي يراقب سير المفاوضات في الكويت ويعرب عن تأييده لتمديدها.

إلى ذلك، رحبت المندوبة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة السفيرة سامنثا باور، بقبول الحكومة اليمنية الشرعية المقترح المقدم من الأمم المتحدة، مجددة التأكيد على حاجة الجانبين في هذا الصراع لإظهار أقصى قدر من المرونة .

وحثت سامنثا باور في بيان، وفد مليشيا الحوثي وصالح الى العمل بصورة بناءة مع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي للتوصل إلى اتفاق وبشكل عاجل.

وقالت المندوبة الدائمة للولايات المتحدة الأميركية لدى الأمم المتحدة «لم تكن المخاطر في الصراع الدائر في اليمن منذ ما يقرب من عامين أكثر مما هي عليه اليوم، وقد أودت الأزمة بحياة الآلاف من الضحايا منذ بدء القتال في العام 2015، كما أن أكثر من 21 مليون يمني هم في حاجة إلى المساعدة الإنسانية».

وأضافت «أن قرابة 80 % من سكان اليمن بحاجة للمياه النظيفة وخدمات الصرف الصحي، وما يقرب من 60 % من السكان يفتقرون للرعاية الصحية الأساسية الكافية، وأكثر من 50 % من السكان يواجهون انعداما حادا للأمن الغذائي».

ودعت السفيرة سامنثا باور جميع الأطراف ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والتمسك بوقف الأعمال العدائية، وإزالة أي عوائق تحول دون إيصال المساعدات الإنسانية، وتأكيد التزامها للتوصل إلى حل سياسي دائم لهذا الصراع، مشيرةً إلى أن الشعب اليمني عانى ومنذ فترة طويلة بما فيه الكفاية ويستحق سلام دائم.

وقالت المندوبة الدائمة للولايات المتحدة الأميركية لدى الأمم المتحدة «ان ثمة حاجة ملحة للتوصل إلى اتفاق سلام ناجح.

القدس العربي: انسحاب أحزاب المعارضة التونسية من مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة

كتبت القدس العربي: أكد القيادي في حركة «مشروع تونس» الصحبي بن فرج أنه تم تكليف يوسف الشاهد بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية بدون ‏المرور بآلية الحوار الوطني حول حكومة الوحدة الوطنية، مشيراً إلى أن استعمال الرئيس ‏التونسي لصلاحياته الدستورية في تعيين الشاهد يؤكد أن مبادرة حكومة الوحدة الوطنية ‏‏»انتهت عملياً، ولذلك انسحبنا نحن وأحزاب المعارضة (الجمهوري وحركة الشعب، ‏والمسار الديمقراطي)، ولم يبق في نهاية الأمر إلا الرباعي الحاكم، والذي سيشكل ‏الحكومة مع إضافة بضع شخصيات مستقلة ومن أحزاب أخرى، ولذلك أؤكد مجدداً أن ‏المبادرة انتهت».‏

وأوضح القيادي في حركة» مشروع تونس» في تصريح خاص لـ»القدس العربي»: «كان يفترض أن يتم، يوم الاثنين، ‏وضع المقاييس لاختيار رئيس الحكومة وعلى أساسها سنقترح شخصية ونتوافق معها مع ‏بقية الأطراف، ولكن الرئيس فضل استعمال حقه الدستوري في تعيين رئيس الحكومة، ‏والذي حظي بموافقة نصف الموجودين فقط، وهذا يعني أننا أمام حكومة محاصصة ‏حزبية جديدة قائمة على توزيع الحقائب الوزارية حسب رغبات كل حزب ولن تكون ‏مختلفة عن الحكومة التي سبقتها، لأنها أسست على المنهجية نفسها التي أنتجت الأزمة ‏السابقة والتي تجاوزناها بصعوبة، ونتوقع أن لا تسير الأمور في الاتجاه الصحيح».‏

وكان الرئيس قائد السبسي كلف وزير الشؤون المحلية والقيادي في نداء تونس يوسف الشاهد، ‏رسمياً، بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية، حيث دعا الشاهد الأحزاب السياسية والمنظمات ‏والشخصيات الوطنية إلى دعم حكومته الجديدة كي تتمكن من تجاوز الأزمة القائمة في ‏البلاد.‏

الحياة: المشاورات اليمنية تستأنف بعد شهر

كتبت الحياة: رداً على التصعيد العسكري المستمر لميليشيا جماعة الحوثيين والرئيس اليمني السابق علي صالح قرب الحدود السعودية، كثف طيران التحالف العربي أمس غاراته على مواقع ومعسكرات للميليشيات في محافظتي حجة وصعدة، ما أدى إلى قتل وجرح عشرات المسلحين وتدمير آليات عسكرية ومنصات صواريخ.

إلى ذلك، عاد أمس إلى الكويت أربعة من أعضاء الوفد الحكومي اليمني برئاسة وزير الخارجية عبدالملك المخلافي، وأفاد مصدر حكومي بأن عودة رئاسة الوفد إلى الكويت هي «لأسباب بروتوكولية بحتة بغرض التوديع وتقديم الشكر للكويت أميراً وحكومة وشعباً وتقديم الشكر للمبعوث والسفراء مع اختتام فترة المشاورات التي استمرت نحو مئة يوم من دون إحراز أي اتفاق».

وعلمت «الحياة» من مصادر مطلعة في الكويت، أن وفد الحوثيين وصالح سيغادر الكويت غداً السبت عشية انتهاء الفترة المحددة للمشاورات وأن المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ سيصدر بياناً ختامياً بعد التشاور مع رئاسة الوفدين يعلن فيه تعليق المشاورات، على أن يوافق الطرفان على استئنافها بعد شهر في مكان آخر غير الكويت يتم تحديده لاحقاً من قبل الأمم المتحدة، بعد أن وصلت المفاوضات في الكويت إلى طريق مسدود.

في غضون ذلك عبرت الجماعة وحزب صالح في تصريحات متزامنة عن امتنانهما للموقف الروسي الذي عرقل الأربعاء صدور بيان لمجلس الأمن يدعوهما لدعم جهود مبعوث الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد الرامية إلى إنجاح مشاورات السلام والتعاطي بإيجابية مع الاقتراح الأممي للحل الذي وافقت عليه الحكومة الشرعية.

وقال الناطق باسم الجماعة محمد عبدالسلام في تغريدة على «تويتر»: «نعبر عن تقديرنا لموقف روسيا في مجلس الأمن الرافض لاستمرار الحرب والحصار على الشعب اليمني والداعم لمسار الحل السياسي الشامل وليس لفرض الإملاءات»، على حد تعبيره.

من جهة اخرى شكّلت قوات التحالف العربي فريقاً مشتركاً مستقلاً يتولى تقويم الادعاءات والحوادث بخصوص حدوث انتهاكات من قواتها أثناء العمليات العسكرية في «عاصفة الحزم» وإعادة الأمل» لمساندة الحكومة الشرعية في اليمن، ويتكون الفريق من 14 عضواً من المختصين في الجوانب العسكرية والقانونية، ويضم كلاً من السعودية والإمارات والكويت واليمن وقطر والبحرين.

وأوضح المتحدث الإعلامي للفريق المشترك لتقويم الحوادث المستشار القانوني منصور المنصور، خلال مؤتمر صحافي عقد في الرياض أمس، أن الفريق باشر التحقيق في الادعاءات المشار إليها بعد إعداد لائحة داخلية تنظم عمله.

واستند الفريق إلى الإجراءات المتعارف عليها، من جمع الأدلة والبراهين والمستندات وقوائم الأهداف على قواعد القانون الدولي الإنساني والأعراف الدولية، وقواعد الاشتباك وتقويم الحوادث وآلية الاستهداف، عبر استدعاء من يراهم الفريق والاستماع إلى أقوالهم وممارسة عمل الفريق المشترك باستقلالية وحيادية كاملة.

وأكد المنصور أن الفريق يعتمد على التأكد من الجوانب القانونية لعمليات الاستهداف المتوافقة مع القانون الدولي، كما يستفيد الفريق من الآلية الأميركية والبريطانية لتقويم الحوادث، وقانون النزاعات المسلحة، ويعد تقريراً لكل حالة على حدة.

وبيّن المتحدث الإعلامي أن الفريق بدأ بتقويم عدد من الحوادث المنسوبة إلى قوات التحالف، وتوصل إلى عدد من التقارير لبعض الادعاءات، وأنهى أخيراً تقارير تتعلق بثمانية ادعاءات من منظمات غير حكومية ومن الأمم المتحدة.

البيان: الجيش المصري يعلن مقتل زعيم «أنصار بيت المقدس» الإرهابية

كتبت البيان: أعلن الجيش المصري، أمس، أن قواته تمكنت من قتل زعيم جماعة أنصار بيت المقدس الإرهابية في سيناء، الموالية لتنظيم داعش، بالإضافة إلى مقتل أكثر من 45 آخرين من عناصر التنظيم، وتدمير مخازن أسلحة وذخيرة، في ضربة استباقية ناجحة.

وقال الناطق باسم الجيش المصري العميد محمد سمير، في بيان، إنه بناءً على معلومات استخباراتية دقيقة من القوات المسلحة، قامت قوات مقاومة الإرهاب بالتعاون مع القوات الجوية بتنفيذ عملية نوعية استهدفت خلالها توجيه ضربات دقيقة ضد معاقل تنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابي بمناطق جنوب وجنوب غرب مدينة العريش.

وأضاف أن القوات تمكنت خلال تلك الضربات من قتل زعيم التنظيم المدعو أبو دعاء الأنصاري وعدد من أهم مساعديه وتدمير مخازن الأسلحة والذخائر والمتفجرات التي تستخدمها تلك العناصر، بالإضافة إلى مقتل أكثر من 45 عنصراً إرهابياً وإصابة العشرات من التنظيم.

وأشار الناطق العسكري إلى أن تلك العمليات الناجحة تؤكد تعهدات القوات المسلحة بالثأر لشهدائنا الأبرار والإصرار على تعقب وملاحقة جميع العناصر الإرهابية وقياداتها أينما وجدوا وحتى تنعم مصر وشعبها العظيم بالأمن والاستقرار.

الخليج: الاتحاد الأوروبي يجدد بقاء مهمته المدنية وتجدد المطالب برفع حظر التسلح

القوات الليبية تحقق تقدماً سريعاً شرقي سرت

كتبت الخليج: عززت قوات البنيان المرصوص تقدمها شرقي سرت وقصف الطيران الليبي مواقع للارهابيين في بنغازي في وقت، جدد رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، مطالبته بضرورة رفع الحظر عن تسليح الجيش لتعزيز قدراته في محاربة الإرهاب، وأعلن الاتحاد الأوروبي تمديد بقاء بعثته المدنية في ليبيا.

وفي بنغازي أكد ناطق عسكري أن القوات الجوية استهدفت بقايا الجماعات الإرهابية فى محور القوارشة، مؤكداً أن المنطقة محررة بالكامل. وأوضح أن الألغام هى من تعرقل تقدم القوات المسلحة فى المحور الغربى لبنغازي، مشيرا إلى أن خطة اقتحام منطقة قنفودة جاهزة. ونوه بأن سلاح الجو الليبى يجري طلعات مستمرة بتعليمات من الحاكم العسكرى ورئيس أركان الجيش اللواء عبدالرازق الناظوري، فوق الشواطئ الليبية والموانئ النفطية.

وفي وقت سابق، دعا المجلس الرئاسي، الليبيين جميعا إلى تغليب مصلحة الوطن، وتوحيد الجهود في محاربة الارهاب بجميع أشكاله. وقال المجلس في بيان، إن الحرب على الإرهاب في ليبيا هي حرب طويلة، ويدفع ثمنها الشعب من دماء أبنائه وخسارة مقدراته وزعزعة أمنه، ودعا إلى الانضمام تحت لواء حكومة الوفاق الوطني لتوحيد الجهود في قيادة مشتركة تضم الجميع.

من جانبه، قال رئيس البرلمان عقيلة صالح، في بيان بشأن العملية الإرهابية التي استهدفت تجمعاً للجيش في بوابة القوارشة غرب مدينة بنغازي تؤكد ضرورة رفع الحظر عن تسليح الجيش الليبي. واستنكر عقيلة بشدة العمل الإرهابي الجبان الذي قام به التنظيم الإرهابي على بوابة القوارشة في ظل عدم اهتمام ووقوف المجتمع الدولي مع القوات الليبية التي تحارب وتقارع الإرهاب نيابة عن دول العالم.

يجيء ذلك فيما اعلن الاتحاد الأوروبي تمديد مهمته المدنية في ليبيا لمدة عام إضافي وخصص لها 17 مليون يورو. وتم تمديد مهمة البعثة - التي بدأت أعمالها في مايو أيار 2013 ومقرها تونس - عدة مرات وكان من المقرر أن ينتهي عملها في 21 أغسطس آب. وتهدف البعثة إلى تقديم المشورة للسلطات الليبية في مجالات الهجرة وأمن الحدود ومكافحة الإرهاب والعدالة الجنائية.