Get Adobe Flash player

army 11

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

تشرين: الجيش يواصل عملياته النوعية في ريف درعا ويكبّد مرتزقة «داعش» خسائر فادحة في العديد والعتاد بدير الزور

كتبت تشرين: أكد مصدر عسكري أن وحدة من الجيش دمرت صباح أمس آلية ومربض هاون لإرهابيي «جبهة النصرة» شمال شرق بلدة النعيمة الواقعة على بعد 4 كم شرق مدينة درعا.

ولفت المصدر إلى مقتل مجموعة إرهابية بكامل أفرادها خلال عملية للجيش على مقر لإرهابيي ما يسمى «لواء المعتصم بالله» في بلدة طفس الواقعة على بعد 13 كم شمال مدينة درعا.

وأفاد المصدر بتدمير مقر قيادة وآليتين وبؤر للإرهابيين شرق شركة الكهرباء وآلية مزودة برشاش ثقيل في حي العباسية والطرف الغربي لحي المنشية ومحيط الجمرك القديم بدرعا البلد.

وأقرّت التنظيمات الإرهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها من بينهم سامر علي المناجرة ومؤيد خالد عروق.

أما في دير الزور فقد أشار مصدر ميداني إلى أن وحدة من الجيش وجهت رمايات أسلحتها النارية المختلفة على تجمعات ومقرات إرهابيي "داعش" في قرية الطابية التابعة لمنطقة موحسن شرق مدينة دير الزور بنحو 20 كم أبرز مقار التنظيم المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.

ولفت المصدر إلى أن الرمايات أسفرت عن مقتل أكثر من 21 إرهابياً وإصابة 11 آخرين إصابات خطرة من بينهم خالد السلامة وعبدالله الحويج ومحمود الصكر.

في هذه الأثناء ارتقى شهيد وأصيب شخصان باعتداء التنظيمات الإرهابية المرتبطة بكيان العدو الإسرائيلي بقذائف صاروخية وهاون على أحياء في مدينة درعا.

وذكر مصدر في المحافظة لمراسل (سانا) أن إرهابيين استهدفوا عدداً من أحياء مدينة درعا بـ7 قذائف صاروخية وهاون سقطت إحداها في محيط الفرن الآلي بحي درعا المحطة تسببت بارتقاء شهيد وإصابة شخصين بجروح ووقوع أضرار مادية بالممتلكات.

الاتحاد: الجيش العراقي يفتح الطريق بين الرمادي وبغداد

كتبت الاتحاد:أعلنت القيادة العسكرية العراقية، تحرير المناطق الواقعة شرق الرمادي، وإعادة فتح الطريق العام الذي يربط كبرى مدن محافظة الأنبار بالعاصمة بغداد، في وقت أعلن مجلس أمن إقليم كردستان العراق، القبض على خلية إرهابية كانت تعتزم القيام بعملية انتحارية في مدينة أربيل بالتزامن مع سعى كتل سياسية في مجلس النواب العراقي إلى جمع تواقيع لمطالبة القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي بتقديم أسماء قادة الفرق العسكرية للتصويت عليهم داخل البرلمان بدلا من تعيينهم.

وقال بيان بثه التلفزيون العراقي الرسمي: إن قوات الجيش والشرطة استعادت عدة مناطق من بينها بلدة حصيبة الشرقية على بعد نحو عشرة كيلو مترات شرق الرمادي، مشيراً إلى أن الجيش تمكن من إجلاء آلاف العوائل من مناطق القتال.

وأضاف: إن القوات العراقية تمكنت من فتح الطريق من الرمادي إلى بغداد، وهو الطريق الرئيس الذي يمر عبر الخالدية ويربط المدينة بقاعدة "البغدادي" العسكرية، مؤكداً أن "الرمادي تحررت بكل محاورها".

وسيطرت قوات الجيش العراقي على مركز الرمادي وامتداداتها من الشمال والغرب والجنوب نهاية ديسمبر الماضي، وبقيت المنطقة الشرقية التي تضم عدداً من المناطق الزراعية والمتداخلة محاصرة من الجهتين، قبل أن تتم السيطرة عليها أمس، وفتح الطريق تجاه بغداد.

وتعزز معارك أمس مساعي القوات العراقية لتضييق الخناق على مدينة الفلوجة معقل تنظيم "داعش" الواقعة بين الرمادي وبغداد، والتي يحاصرها الجيش ومليشيات "الحشد الشعبي".

القدس العربي: نتنياهو: سنحيط أنفسنا بجدار يحمينا من «الوحوش الضارية»

في خطاب لرفع معنويات سكان مستوطنات غلاف غزة المتخوفين من الأنفاق

كتبت القدس العربي:لتكريس عقدة الخوف لدى اليهود في إسرائيل، يقول رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن الحكومة تعد مشروعا لتغليف «كل إسرائيل بجدار أمني لنحمي أنفسنا من الوحوش الضارية في محيطنا. وسنبني جدارا على الحدود مع الأردن». وأضاف «في المنطقة التي نعيش فيها يجب أن ندافع عن أنفسنا في الشرق الأوسط كما هو في وضعه الحالي وما يمكن أن يكون عليه».

جاء ذلك في خطاب ألقاه خلال جولة في مستوطنات قطاع غزة في الجنوب وتناقلته وسائل إعلام إسرائيلية، ترمي لرفع معنويات سكان مستوطنات غلاف غزة المتخوفين من الأنفاق.

وتابع القول «يجري إعداد خطة لإكمال الفراغات في الجدار الأمني حول يهودا والسامرة»، وهو الاسم الذي يطلقه اليهود على الضفة الغربية. ويستطرد قائلا «سيقولون لي ماذا تريد أن تفعل هل تريد أن تغلف كل البلد بسياج وجدار وعقبات… وأقول لهم دون تردد نعم».

وحذر مجددا «في المحيط الذي نعيش فيه، نحن بحاجة لحماية أنفسنا ضد الوحوش الضارية». وقال إن هذا المشروع سيحتاج إلى مليارات الشواكل (الدولار يعادل 3.8 شيكل) ولكننا سنوزعه على عدد من السنوات».

وردا على سؤال حول ما ستفعله إسرائيل إذا ما حفرت الأنفاق تحت الجدار، قال «نحن نفعل أشياء أخرى ولكني لن اتحدث عنها»، وأضاف «أن ميزة بناء جدار على الحدود مع الأردن وكذلك على الحدود مع مصر، هي عدم وجود مبان يمكن أن تستخدم كغطاء لحفر الأنفاق. والوضع يختلف في غزة وحتى في يهودا والسامرة… فهناك يجب أن نأخذ بعين الاعتبار أنهم قد يحفرون تحت الجدار». واختتم بالقول «من قال إن لا أهمية للأرض في العصر الحديث عليه أن يتفحص بنفسه الوضع في غزة».

الحياة: المعركة القادمة شمال الفرات و«داعش» يحظر التجوال في الفلوجة

إعلان الرمادي محرّرة بالكامل

كتبت الحياة: بعد معارك ضارية تمكّن الجيش العراقي من تحرير كامل مدينة الرمادي وتطهيرها من براثن "داعش"، وفيما تمّ الإعلان أنّ المعركة المقبلة ضد الإرهابيين ستكون في مناطق شمال نهر الفرات، فرض التنظيم المتطرّف حظر تجوال في مدينة الفلوجة بعد قيام عراقيين برفع علم البلاد فوق أحد جسورها.

وأعلن الجيش العراقي تحرير مدينة الرمادي بالكامل بعد استعادته منطقة حصيبة الشرقية من قبضة تنظيم داعش.

وأكّدت قيادة العمليات المشتركة في العراق في بيان تحرير الرمادي من كل محاورها وفتح الطريق الرابط بين الخالدية والرمادي، مشيرة إلى أنّ «قوات جهاز مكافحة الإرهاب والفرقتين التاسعة والثامنة وشرطة الأنبار تمكنت من تحرير منطقة حصيبة الشرقية شرق الرمادي».

وذكرت أنّ «القوات كبّدت «داعش» خسائر فادحة في الأرواح والمعدات، مشيدة بدور المواطنين في تقديم المعلومات عن عناصر التنظيم.

وأضاف البيان أن «العمليات أسفرت عن تحرير مناطق السجارية وجويبة وحصيبة الشرقية والمناطق المحيطة بها»، مبيناً أنّ «القوات تتقدم الآن بكل ثبات وعزيمة لمطاردة العدو المهزوم».

في السياق، أعلن قائد العمليات الخاصة الثالثة التابعة لجهاز مكافحة الإرهاب اللواء الركن سامي كاظم العارضي عن إجلاء أكثر من 3500 مدني، واعتقال 40 عنصراً من «داعش» شرقي الرمادي.

الخليج: السيسي يوجه بإطلاق مشروع الإسكان الاجتماعي

كتبت الخليج: وجّه الرئيس عبد الفتاح السيسي بإطلاق مشروع تحيا مصر للإسكان الاجتماعي لإضافة 200 ألف وحدة سكنية للإسكان الاجتماعي لمحدودي الدخل خلال عام من استلام الأراضي وبدء العمل بعد تخصيصها، وذلك بالإضافة إلى 256 ألف وحدة سكنية أخرى تم بالفعل الانتهاء من 101 ألف وحدة سكنية منها، وجارٍ العمل على إنشاء 155 ألف وحدة أخرى، ليصبح إجمالي ما سيتم تنفيذه خلال عامين 456 ألف وحدة سكنية بالمحافظات والمُدن الجديدة.

والتقى السيسي أمس الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق، واللواء أمير سيد أحمد، مساعد وزير الدفاع رئيس فرع المشروعات بالقوات المسلحة، وقال السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إنه تم خلال الاجتماع استعراض التصور المقترح لمشروعات الإسكان الاجتماعي، حيث تجدر الإشارة إلى أن السيسي كان قد أعلن يوم السبت الماضي خلال افتتاح مشروعات سكنية جديدة عن تخصيص مليار جنيه من صندوق تحيا مصر لصالح مشروعات الإسكان الاجتماعي.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس أكد أهمية أن تهدف مشروعات الإسكان الاجتماعي إلى التخفيف عن كاهل محدودي الدخل والارتقاء بمستوى معيشتهم من خلال الإقامة في تجمعات سكنية منظمة وتتمتع بكامل الخدمات والمرافق من الطُرق ومياه الشرب والكهرباء والصرف الصحي...