Get Adobe Flash player

jeishh

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

تشرين: أكدوا وقوفهم مع الجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب.. أهالي قرى جبل الشيخ: نعتز بانتمائنا الوطني ونرفض التدخلات المشبوهة من خارج سورية

كتبت تشرين: أكد الأهالي في قرى جبل الشيخ وقوفهم مع الجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب معبرين عن اعتزازهم بانتمائهم الوطني ورفضهم للتدخلات الخارجية.

وجاء في بيان أصدره الأهالي أمس: إن المسلمين الموحدين في قرى جبل الشيخ الأشم كانوا وما زالوا جزءاً من الوطن الأم سورية وصخرة منيعة ضد كل من تآمر عليها واليوم يستنكرون ويرفضون كل التدخلات المشبوهة من خارج القطر العربي السوري من أي شخص كان لأننا في سورية مع أبناء وطننا الشرفاء نسيج واحد وقادرون على معالجة قضايانا بأنفسنا.

وأضاف البيان الذي تلاه الشيخ فارس عبد الصمد: نعتز بانتمائنا الوطني وهويتنا اليعربية، قدوتنا قائد الثورة السورية الكبرى سلطان باشا الأطرش والقائد المؤسس حافظ الأسد وكلنا فداء لسورية الحبيبة ولجيشنا الباسل الجيش العربي السوري بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.

كما أكد أهالي قرية حضر في القنيطرة أن حملات التشويه التي يقف وراءها العدو الصهيوني وبعض عملائه في الخارج لن تنال من صمودهم وموقفهم الوطني وتمسكهم بوطنهم وجيشهم وقيادتهم.

وقال أهالي حضر في بيان تسلمت «سانا» نسخة منه أمس: نحن أهالي وسكان قرية حضر في الجولان العربي السوري الصامد باسمنا جميعاً شيوخاً وشباناً وأطفالاً ونساء نعلن أننا عرب سوريون منذ قحطان وحتى يومنا هذا وإلى أبد الآبدين.

وأضافوا: إننا ومهما اشتدت علينا الحرب الظالمة التي تشن على قطرنا الحبيب الذي تشكل قريتنا جزءاً منه فإننا قد حددنا مسارنا منذ اللحظة الأولى للحرب بأننا مع الوطن السوري والجيش العربي السوري والسيد الرئيس بشار الأسد وقد قدّمنا في هذا السبيل دماء وشهداء وأننا لن نغير موقفنا هذا مهما بلغت التضحيات.

ولفت أهالي حضر إلى أن حملات التشويه الظالمة التي يقف وراءها العدو الصهيوني وعملاؤه في الخارج لن تنال من صمودهم وموقفهم الوطني الواضح بشيء، مؤكدين رفضهم كل أشكال التعامل مع أي شخص من عدونا وخاصة ما يصرح به بعض المغرر بهم من لبنان وغيره.

وقال الأهالي: نعلن أننا في سورية جزء أساسي من المكون الوطني وليس من المكون الطائفي وانتماؤنا وولاؤنا بالدرجة الأولى للوطن سورية.

وختم أهالي قرية حضر بيانهم بالقول: نعاهد دماء الشهداء على الحفاظ عليها وصونها فهي منارة الأجيال، نعاهد الجيش العربي السوري والقيادة الحكيمة على الوفاء وصولاً إلى الانتصار الكبير ..عاشت سورية العروبة والكرامة ولأجلها تهون التضحيات.

وتصدى الجيش العربي السوري بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية في قرية حضر مؤخراً لمرتزقة الصهاينة وآل سعود الوهابيين حيث سقط العشرات من هؤلاء المرتزقة على أطراف القرية الصامدة بعد محاولتهم التسلل إلى منازل المواطنين الصامدين المتمسكين بأرضهم تحت حماية أبطال الجيش العربي السوري.

الاتحاد: مرسي يظهر في زي الإعدام الأحمر لأول مرة... مصر: إحالة 20 متهماً بالإرهاب للقضاء العسكري

كتبت الاتحاد: قررت النيابة العسكرية المصرية، أمس، إحالة 20 متهما بالانضمام لخلية «سيتي ستارز»، للمحاكمة أمام القضاء العسكري، ومن بينهم قيادات بمكتب إرشاد جماعة الإخوان، وأعضاء المكتب الإداري للجماعة، وتضمنت قائمة الاتهام سرقة قيادات الجماعة بمساعدة أحمد عبد العاطي سكرتير الرئيس الأسبق محمد مرسي، معلومات من مصلحة الأحوال المدنية والجوازات وقت أن كان مرسي رئيسا للبلاد، لافتة إلى أن محمود عزت القيادي الإخواني من بين المحالين للقضاء العسكري.

وأفادت التحقيقات أن وهدان عضو مكتب إرشاد الجماعة، اتفق مع غزلان وعليوه على عقد لقاءات تنظيمية داخل إحدى الشقق في مدينة 6 أكتوبر، واتفقوا خلالها على التواصل مع قيادات التنظيم في الخارج، والعمل على ارتكاب مزيد من الأعمال الإرهابية بالتخطيط لقتل أفراد في الجيش والشرطة، فضلا عن نقل معلومات عن عدد من الإعلاميين ورجال الأعمال لأشخاص مجهولين من عناصر حركة حماس الفلسطينية، وأعضاء التنظيم الدولي بالخارج، وكانت أجهزة الأمن قد ألقت القبض على 4 من عناصر الخلية قبل شهرين تقريبا، واعترفوا بأنهم تم تكليفهم بالاستعانة بهاكرز من أجل اختراق بعض المواقع الرسمية لعدد من الأجهزة والهيئات الحكومية، منها مجلس الوزراء ووزارتا المالية والاستثمار، من أجل الحصول على معلومات خاصة عن تلك الهيئات تمهيدا لنقلها إلى آخرين خارج البلاد.إلى ذلك، قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة أمس بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار محمد شرين فهمي، تأجيل محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، ومدير مكتبه أحمد عبد العاطي، وسكرتيره الخاص أمين الصيرفي و8 آخرين، المتهمين في قضية التخابر، لجلسة 25 يونيو الجاري لمواصلة مشاهدة الأحراز. ويواجه المتهمون في هذه القضية اتهامات بتهريب الوثائق والتقارير السرية المتعلقة بأمن الدولة والصادرة من الجهات السيادية، إلى دولة خارجية بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي والسياسي والدبلوماسي والاقتصادي وبمصالحها القومية.

وكانت النيابة قد وجهت للمتهمين أنهم خلال الفترة من شهر يونيو عام 2013 حتى 2 سبتمبر 2014، داخل وخارج جمهورية مصر العربية حصلوا على سر من أسرار الدفاع عن البلاد بقصد تسليمه وإفشائه إلى دولة أجنبية، بأن اختلس المتهمان مرسي وعبد العاطي التقارير والوثائق الصادرة من أجهزة المخابرات العامة والحربية والقوات المسلحة وقطاع الأمن الوطني وهيئة الرقابة الإدارية والتى تتضمن معلومات وبيانات تتعلق بالقوات المسلحة وأماكن تمركزها وسياسات الدولة الداخلية والخارجية، وحازها المتهمون من الثالث حتى الحادى عشر وصورًا ضوئية منها وكان ذلك بقصد تسليم تلك الأسرار وإفشائها الى دولة قطر، ونفاذا لذلك سلموها وأفشوا ما بها من أسرار إلى تلك الدولة ومن يعملون لمصلحتها.

وظهر مرسي في جلسة الأمس بزي السجن الأحمر الذي يرتديه المحكوم عليهم بالإعدام للمرة الأولى، حيث كانت محكمة جنايات القاهرة أصدرت الأسبوع الماضي حكما بإعدام مرسي وعدد كبير من أعضاء وقيادات جماعة الإخوان المحظورة التي ينتمي لها بعد إدانتهم بتهم من بينها الخطف والقتل والشروع في القتل في قضية تتعلق بهروب جماعي من سجون مصرية خلال انتفاضة 2011، وعاقبت نفس المحكمة مرسي بالسجن المؤبد (25 عاما) في قضية منفصلة تتعلق بالتخابر مع منظمات أجنبية من بينها حركة (حماس) وحزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني.وحضر مرسي أمس جلسة محاكمته مع 10 آخرين من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان، حيث بدا هادئا ومبتسما عند دخوله قفص الاتهام الخاص به وهو يرتدي زي الإعدام الأحمر ولوح بيديه لبقية المتهمين المحتجزين في قفص منفصل وللمحامين، وهتف بقية المتهمين قائلين «الأسد أهو.. الأسد أهو» عند رؤيتهم للرئيس الأسبق الذي أطيح بثورة شعبية ساندها الجيش في يوليو 2013، بعد احتجاجات حاشدة على حكمه الذي امتد عاما واحدا واتسم بالاضطرابات، وكانت محكمة الجنايات عاقبت مرسي بالسجن لمدة عشرين عاما في قضية عنف تتعلق بمقتل محتجين إبان حكمه.

القدس العربي: «ويكيليكس» السعودية: 10 مليارات دولار للإفراج عن مبارك… وإعلاميون عرب طلبوا أموالا من الرياض... خطة مصرية ـ سودانية لاغتيال سلفاكير... وسمير جعجع مفلس... وليموزين أميرة كلف 1.5 مليون فرنك سويسري

كتبت القدس العربي: من مشكلة فاتورة خدمة سيارات ليموزين تقدر بملايين الدولارات متراكمة على أميرة سعودية، ووفد مرافق لها في جنيف، إلى طلب إعلاميين عرب أموالا من سفارات المملكة، مرورا بكتبة التقارير حول أوضاع الدول التي توجد فيها بعثات المملكة العربية السعودية، وصولا إلى عرض بعشرة مليارات دولار للإفراج عن الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، نشر موقع «ويكيليكس» ما يزيد على 61 ألف وثيقة وبرقية دبلوماسية صادرة عن وزارة الخارجية السعودية وسفاراتها في أنحاء العالم، وتم تسريبها إلى الموقع الذي يمتلكه الصحافي والناشط الأسترالي جوليان أسانج.

وما تم نشره حتى الآن هو جزء من إجمالي نصف مليون برقية أخرى سيتم نشرها تباعاً خلال الأسابيع المقبلة، حسبما قال اسانج.

ومن أهم الوثائق التي كشف عنها موقع ويكيليكس وثيقة تتحدث عن عرض المملكة مبلغ 10 مليارات دولار للإفراج عن الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك إبان حكم المجلس العسكري في 2012، وهو ما يضيف مصداقية إلى حديث القيادي البارز في جماعة الإخوان المسلمين خيرت الشاطر عام 2012 بأن السعودية عرضت مليارات الدولارات مقابل حرية مبارك، الأمر الذي نفاه مسؤولون سعوديون بشدة حينئذ.

وأشارت إحدى البرقيات إلى أن مسؤولاً سعودياً أكد أن «المجلس العسكري يقدم الرعاية الكاملة للرئيس حسني مبارك في المستشفى، وأن ذلك يثير سخط الرأي العام المحلي ويسبب توجيه انتقادات إلى المجلس العسكري والمشير حسين طنطاوي».

كما كشفت الوثائق التي لم يتم التأكد من صحتها، برقية من السفير السعودي في بيروت علي عواض العسيري إلى وزارة خارجية بلاده عقب استقبال إيلي أبو عاصي، موفداً من قبل رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، وتحدث عن صعوبة الأوضاع المالية التي يعيشها حزبهم، ووصلت إلى حد باتوا عاجزين معه عن تأمين رواتب العاملين في الحزب وأشار إلى أنه وصل بهم الأمر إلى حد أن سمير جعجع جاهز للسفر الى المملكة لعرض وضعهم المالي المتدهور على القيادة في المملكة.

وكشفت الوثائق سعي المملكة لاستمالة وسائل إعلام مصرية ولبنانية لخدمة سياساتها في المنطقة، وفي إحدى الوثائق المسربة، والصادرة عن وزارة الخارجية السعودية، وتعود لعام 2012، اجتمعت لجنة من وزارات الخارجية، والمالية، والثقافة والإعلام، لمناقشة تعثر قناة MTV اللبنانية ودراسة دعمها ماليا.

وخلص الاجتماع بحسب الوثيقة إلى الموافقة على دعم القناة بمبلغ خمسة ملايين دولار أمريكي، على أن يكون الدعم «مصحوبا بخطة عمل تمكن القناة من خدمة قضايا المملكة، ومؤازرة قضاياها في مواجهة الإعلام المعادي للمملكة في لبنان وغيره».

وعلى الجانب المصري، أشارت وثيقة مسربة أخرى، موجهة من وزارة الخارجية السعودية إلى السفير السعودي في مصر، وإلى طلب الخارجية استمالة قناة «اون تي في» إلى جانب المملكة.

وجاء في الوثيقة التي جاءت ردا على برقية للسفير السعودي تحدث فيها عن استضافة قناة «أون تي في» للمعارض السعودي المعروف سعد الفقيه، وعن طلب مالك القناة نجيب ساويرس استضافة السفير السعودي.

ووافقت وزارة الخارجية على إجراء المقابلة مع القناة مع ضرورة «التحري عن الشخصية التي وافقت على استضافة سعد الفقيه على القناة».

وكشفت برقية أخرى عن طلب الصحافي المصري المقرب من قادة الانقلاب في مصر مصطفى بكري، من المملكة العربية السعودية تمويلا لإنشاء فضائية مصرية تساند مواقف المملكة.

وتظهر الوثيقة المسرية، أن البرلماني السابق زار السفير السعودي في مكتبه، وطلب منه تمويلا لتحويل جريدته الأسبوعية إلى يومية، بالإضافة إلى إنشاء قناة فضائية تكون «صوتا قويا ضد الشيعة».

وأظهرت برقية أخرى ارتباط السياسي المصري مصطفى الفقي بالسفارة السعودية في مصر، وذلك بكتابة تقارير دورية على ما يبدو.

وكشفت وثيقة أخرى عن طلب الداعية الإسلامي المصري، عمرو خالد، من المملكة تمويل مشروع يديره بقيمة 75 مليون ريال سعودي.

وإحدى الوثائق كانت عبارة عن فاتورة غير مدفوعة تعود لعام 2009 وتخص استئجار سيارة فاخرة من قبل الأميرة مها آل إبراهيم، التي تصفها وسائل إعلام سعودية بأنها زوجة الأمير عبد الرحمن بن عبد العزيز آل سعود.

وورد في الفاتورة، الصادرة عن شركة «غولدن ليموزين سيرفيس» ومقرها في جنيف، والموجهة إلى البعثة الدبلوماسية السعودية هناك، أن الأميرة غادرت المدينة فجأة دون سداد أول دفعة من مبلغ 1.5 مليون فرانك سويسري كانت تدين به للشركة والفندق الذي أقامت فيه.

وعندما تم إبلاغ الأميرة بالفاتورة، «أعلنت أن المبلغ كبير للغاية» وطالبت دبلوماسيين بإجراء مفاوضات حول السداد.

الحياة: «داعش» يفخَّخ آثار تدمُر

كتبت الحياة: فخَّخ عناصر تنظيم «داعش» بالألغام والعبوات الناسفة المواقع الأثرية في مدينة تَدْمُر التاريخية وسط سورية، بعد شهر من سيطرتهم عليها. وقُتِل عدد من المدنيين وجُرِح آخرون بقصف الطيران أحياء في حلب شمالاً.

وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» بأن عناصر من «داعش» «زرعوا الألغام والعبوات الناسفة في المدينة الأثرية في مدينة تَدْمُر» التي سيطر عليها التنظيم في 21 الشهر الماضي. وذكر مدير «المرصد» رامي عبد الرحمن أنه «لم تتضح أهداف التنظيم من تفخيخ المواقع الأثرية، وهل يُخطِّط لتفجيرها أم زَرَعَ الألغام لمنع تقدُّم قوات النظام الموجودة غرب تدمر». وزاد ان هذه القوات استقدَمَت في الأيام الأخيرة تعزيزات عسكرية الى اطراف المدينة.

وتحدَّث مصدر سياسي في دمشق عن إرسال قيادي عسكري بارز الى المنطقة أخيراً، لقيادة هجوم يهدف إلى استعادة السيطرة على مدينة تدمُر وعدد من حقول الغاز الرئيسية القريبة منها.

وتزامنت تعزيزات قوات النظام الى المنطقة مع شن الطيران السوري غارات منذ ثلاثة أيام استهدفت الأحياء السكنية، وتسبَّبت في مقتل 11 شخصاً وفق معلومات لـ «المرصد».

وتُعرف تدمُر بـ «لؤلؤة البادية» السورية، ودخل المتطرفون في 22 الشهر الماضي أي غداة سيطرتهم على المدينة إلى متحفها ودمّروا عدداً من المجسّمات الحديثة التي تمثِّل عصور ما قبل التاريخ، وتُستخدم لأهداف تربوية، ثم أغلقوا الأبواب ووضعوا حراساً على مداخل المتحف.

وكان مدير «جمعية حماية الآثار السورية» شيخموس علي الذي يتّخذ من مدينة ستراسبورغ الفرنسية مقراً له، أكد في بيان أن «المتحف الأثري في مدينة معرة النعمان تعرّض لأضرار واسعة نتيجة القصف ببراميل متفجرة أُلقِيَت من طائرة مروحية تابعة لجيش النظام (السوري) مساء الإثنين» الماضي. وأشار البيان إلى تضرُّر عدد من اللوحات الفسيفسائية التي كانت في الرواق الشرقي للمتحف. كما تعرّضت لوحتان مستطيلتان تحملان رسوماً هندسية لدمار كبير جداً، ولم تَسْلَم أربع لوحات دائرية الشكل من الضرر، وإن بدرجة أقل. كما تعرّضت أجزاء من مبنى المتحف ومن المسجد الموجود في ساحته لدمار واسع، نتيجة سقوط «برميلين متفجرين».

المدير العام للآثار والمتاحف الحكومية مأمون عبدالكريم ذَكَرَ ان لديه «أنباء عن تفخيخ آثار تدمر»، وندّد بـ «مأساة» تدمير متحف معرّة النعمان، لكنه امتنع عن تحديد الجهة المسؤولة، علماً أن أكثر من 300 موقع سوري تعرّضت للدمار والضرر والنهب بسبب قصف قوات النظام والمعارك مع المعارضة، خلال أربع سنوات من النزاع، كما أعلنت الأمم المتحدة في كانون الأول (ديسمبر) 2014.

وبثّتْ «شبكة حلب الآن» أن عدداً من المدنيين قُتِلوا بقصف حلب القديمة، فيما أشار «المرصد» إلى «سماع دويّ انفجار من منطقة ميسلون ناجم من تفجير نفق، تَلَتْهُ اشتباكات عنيفة بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من جهة، وقوات النظام مدعّمة بقوات الدفاع الوطني من جهة أخرى في محيط الحي».

وأكد «المرصد» مواجهات بين «قوات النظام والمسلّحين الموالين لها، والفصائل الإسلامية والمقاتلة قرب قرية الدارة المحاذية لمطار الثعلة العسكري، وفي محيط قرية سكاكا التي سيطرت عليها قوات النظام (أول من أمس)، عقب اشتباكات مع تلك الفصائل».

البيان: داعش يفخخ آثار تدمر

كتبت البيان: يستعد تنظيم داعش الإرهابي لتنفيذ حكم الإعدام بمدينة تدمر، حيث أقدم على تفخيخ المواقع الأثرية فيها، بعد مرور شهر من سيطرته على المدينة وتأخّره غير المعهود في تفجير المواقع الأثرية على غرار ما فعل في مدينة نمرود بالعراق.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عناصر التنظيم قاموا بزرع الألغام والعبوات الناسفة في المدينة الأثرية التي تعرف باسم لؤلؤة الصحراء وتشتهر بأعمدتها الرومانية ومعابدها ومدافنها الملكية. ولم يجزم المرصد بأن التفخيخ هو بهدف تدمير الآثار، إذ هناك احتمال أن يكون لأغراض عسكرية، غير أن شهوداً من المنطقة أفادوا بأن عمليات التلغيم تتم في معابد أثرية بعيدة عن الطريق والأماكن التي يحتمل أن تشهد معارك.

ولم تتعرّض آثار المدينة لأي تخريب منذ دخول داعش إليها، الأمر الذي دفع بالسوريين إلى التندّر والقول إن «داعش» يريد إحراج خصومه من المثقفين بالإبقاء على تدمر ودفعهم إلى الاعتذار. وحشد النظام السوري في الأيام الأخيرة قوات كبيرة في محيط تدمر بهدف استعادة المدينة وحقول الغاز المحيطة بها.

وفي حال تفجير الموقع، فإن ذلك سيكون أكبر خسارة أثرية في سوريا منذ اندلاع الثورة في مارس 2011.

الشرق الأوسط: ألغام «داعش» مزروعة بتدمر و«كارثة أثرية» في الأفق

كتبت الشرق الأوسط: تلوح في الأفق «كارثة أثرية» جديدة بعد أن فخخ مقاتلو تنظيم داعش مدينة تدمر التاريخية وسط سوريا، التي كان سيطر عليها الشهر الماضي.

وأكد المدير العام للآثار والمتاحف السورية مأمون عبد الكريم تلقيه معلومات من سكان المدينة تفيد بزرع مقاتلي «داعش» ألغاما في المعابد الأثرية، المدرجة على لائحة التراث العالمي. وحذر من تكرار سيناريو تفجير آثار النمرود والحضر من قبل التنظيم شمال العراق.

من جهة أخرى، كشفت مصادر عن توصل الحكومة الإسرائيلية إلى «تفاهمات» مع عناصر في المعارضة السورية، التي تواصل زحفها نحو معاقل الطائفة الدرزية، جنوب سوريا، تضمن عدم المساس بأبناء الطائفة. وحسب المصادر فإن تلك التفاهمات تسمح بفتح ممر آمن من جبل العرب ومحافظة السويداء، جنوب سوريا، إلى الأردن، لينتقل عبره الدروز، في حال اضطرارهم للهرب من بلداتهم.

الخليج: حكومة الثني تتراجع عن تعيين «غويل» قنصلاً بجدة... مدن غربي طرابلس تعلن استسلامها للجيش الليبي

كتبت الخليج: ذكرت مصادر ليبية مطلعة أن أعيان مدينة جنزور الواقعة غربي العاصمة طرابلس وقعوا في الزنتان فجر أمس الأحد على اتفاقية استسلام مدينتهم من دون قتال تمهيداً لدخول الجيش الوطني الليبي إليها خلال الساعات المقبلة.

وكان آمر غرفة عمليات الجيش في المنطقة الغربية، قد قال: إن الجيش سيدخل العجيلات أمس بناء على اتفاق مماثل، وأن مدناً، ومناطق في غربي العاصمة دخلت في مفاوضات مع الجيش لتجنيبها الحروب والاشتباكات المسلحة، بما في ذلك صبراتة وصرمان.

من جهة أخرى دخلت ليبيا ضمن قائمة أكثر 25 دولة هشة حول العالم، وفقاً للتقرير السنوي ل«مؤشر الدول الهشة» لعام 2015، الذي نشرته جريدة «فورين بوليسي» الأمريكية، الجمعة.

ووفقاً للتقرير الذي يصدره صندوق السلام الأمريكي سنوياً، جاءت ليبيا في المركز رقم 25 متقدمة على دول مثل: اليمن، والعراق، وجنوب السودان التي تصدرت القائمة. لكن التقرير أشار إلى تراجع تصنيف ليبيا 16 مركزاً مقارنة بعام 2013 بسبب «غياب الحكومة الشرعية والأمن وحقوق الإنسان».

وأوضح التقرير أن «استمرار عمليات القتال والتفكك داخل الدولة بسبب التنافس بين الحكومتين على مدار العام الماضي من أهم أسباب زعزعة استقرار ليبيا ووضعها ضمن القائمة»، بالإضافة إلى ظهور تنظيم «داعش» الإرهابي وسيطرته على عدد من المناطق وسط الفوضى التي تعم الدولة، وتسبب ذلك بانخفاض إنتاج النفط بشكل ملحوظ ليقارب مستويات الإنتاج عام 2013.

ويصنف التقرير السنوي 178 دولة في العالم، من خلال تحليل 12 مؤشراً اجتماعياً واقتصادياً وسياسياً، منها وضع الخدمات العامة ومعدل انتشار اللاجئين والنازحين، ووضع حقوق الإنسان وشرعية الدولة، بالإضافة إلى 100 مؤشر فرعي تتضمن الضغوط التي تتعرض لها الدولة، ومنها التنمية غير المتوازنة.

وأعلنت عبر صفحتها الرسمية على «فيس بوك»،، أنَّها ألغت قرار تعيين ناصر محمد ميلاد غويل قنصلاً عاماً لليبيا في مدينة جدة بالسعودية.

فيما أكدت تكليف مرعي أحمد أدم الطيار أمينًا عاماً للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، وتكليف زيدان محمد أمحمد حوماني رئيساً لمجلس إدارة مؤسسة الطاقة الذرية.

وأعفت الحكومة صلاح محمد عبد الدائم، من مهامه كمدير عام لصندوق الإنماء الاقتصادي والاجتماعي، وأشارت إلى أنها أحالت موضوع التجاوزات التي صدرت عنه في مذكرة رئيس مجلس الإدارة.