Get Adobe Flash player

 

لا شكّ أن ما قام به الرئيس الفلسطيني محمود عباس من قبول اختصاص المحكمة الجنائية الدولية والانضمام إلى نظام روما الأساسي، يُعدّ خطوة هامة في تحقيق العدالة للشعب الفلسطيني، ولردع "إسرائيل" عن جرائمها التي تعدّت في كثير من الأحيان جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية لترقى إلى مستوى "الإبادة"، من خلال الحصار التجويعي الذي مارسته على قطاع غزة، وغيرها من الممارسات المستمرة منذ عقود.

Read more: المحكمة الجنائية الدولية: انتصار لفلسطين... ومشكلة للفلسطينيين  د. ليلى نقولا الرحباني

 

ثمة إجماع، ليس من قبل أطراف منظومة المقاومة والمؤيدين والداعمين لها، بل حتى من قبل إعلام ومحللي العدو الصهيوني، بأنّ حزب الله ومنظومة المقاومة والممانعة سوف تردّ على هذا الاعتداء الجديد، ليس فقط لأنّ الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله كان قد أعلن في حواره مع قناة «الميادين» بأنّ منظومة المقاومة والممانعة معنية بالردّ على الاعتداءات التي تكرّرت من قبل جيش العدو الصهيوني على سورية في سياق دعمها للتنظيمات الإرهابية، بل لأنّ حكومة نتنياهو تريد توظيف هذه الاعتداءات لتغيير قواعد اللعبة من جهة، وللتأثير على البيئة الاستراتيجية في المنطقة برمّتها عبر التأثير على توازن القوى الميداني في سورية، وعبر تعطيل وعرقلة التوصل إلى اتفاق بين إيران والغرب حول ملفها النووي، وعرف عن حزب الله، وتحديداً منذ أن تولى السيد حسن نصر الله أمانته العامة، أنه لا يقبل أن يكون هناك اعتداء على المقاومة من دون أن يكون هناك ردّ رادع على هذا العدوان، يوازي الاعتداء ويفوقه.

Read more: متى تردّ منظومة المقاومة على اعتداء القنيطرة؟  حميدي العبدالله

 

التنسيق بين التكفيريين والعدو الاسرائيلي في المنطقة وصل الى اعلى المستويات وفق الاوساط المواكبة للمجريات على الساحات المفتوحة من العراق مروراً بسوريا وصولاً الى لبنان، كما ان هذا التنسيق يتم على الساحة الاوروبية ايضاً حيث تشير بعض المعلومات الى اصابع اسرائيلية في عملية استهداف صحيفة «شارلي ايبدو» واحد المطاعم اليهودية في باريس كون من اهداف هذه العملية تشجيع هجرة اليهود الاوروبيين الى اسرائيل، خصوصاً وان بعض المهاجرين منهم اليها تخلوا في السنوات الاخيرة عن الجنسية الاسرائيلية وعادوا الى البلدان التي اتوا منها في هجرة معاكسة وتأتي عملية استهداف مجموعة لـ«حزب الله» في القنيطرة والتي سقط فيها 6 شهداء للحزب ولواء ايراني ضمن السياق، وما كلام المير طلال ارسلان في توصيف العملية على انها «تلبية لنداء استغاثة اطلقته القوى المنهزمة في سوريا بفضل ضربات الجيش العربي السوري و«المقاومة» الا تأكيد على ذلك كون التواصل بين ارسلان والقيادة السورية يندرج في خانة اليوميات.

Read more: هدف العدو تأمين طريق التكفيريين من بيت جن وصولاً الى شبعا  اسكندر شاهين

 

السؤال المحوري حول اين ومتى سترد المقاومة على اعتداء القنيطرة، سيبقى دون اي جواب، واصرار البعض على البحث عن جواب ليس الا تضييع للوقت والجهد في مسألة لا يمكن التكهن بها أو الحصول على معلومات حولها، وكل ما يقال مجرد تحليلات تخضع لترف فكري ينساق مع تحليلات منطقية في قضية لا تخضع ابدا لقواعد المنطق، طبعا هذه المسلمة لم تمنع البعثات الدبلوماسية الغربية في بيروت من بذل جهود مضنية لمعرفة طبيعة رد حزب الله المفترضة، وفي اتصالات مع بعض الاصدقاء والمسؤولين اللبنانيين لم يخف هؤلاء السفراء قلقهم من تداعيات هذا التطور، ورغم التقديرات المختلفة التي وصلتهم لم يتمكنوا من بلورة خلاصات واضحة يمكن الركون اليها او ابلاغ دولهم بها، لكن ثمة تحذيرات «مبطنة» ابلغها هؤلاء لعدد من القيادات اللبنانية بعدم التهاون بتقدير رد فعل اسرائيل على اي «مغامرة» يمكن ان تنطلق من الاراضي اللبنانية، وكانت السفارة الاميركية الاكثر وضوحا، بعدما ابلغ السفير الاميركي ديفيد هيل بعض من اجرى معهم مشاورات غير رسمية، بان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو شخص «غير منضبط» وعلاقاته مع الادارة الاميركية في الحضيض، وهذا ما يقلل من قدرة واشنطن على السيطرة على تصرفاته».

Read more: إعتداء القنيطرة «أول الغيث» مخاوف من صواريخ «لقيطة» واغتيالات وتفجيرات؟  ابراهيم ناصرالدين

 

حين تقتل اسرائيل جنرالاً ايرانياً بمستوى محمد علي الله دادي عند حدودها في الجولان، فهذا يعني أنها قررت رفع مستوى الاشتباك مع طهران وحزب الله وسوريا. وهذا يعني ان ايران صارت فعلاً عند حدودها. هذا هو الخطر والتحدي. فالقضية الدولية والاقليمية الاولى هي علاقة ايران ومحور المقاومة باسرائيل. وفي هذه العلاقة، ثمة عقلان استراتيجيان يدركان تماماً أن كل خطوة وكلمة كفيلة بقلب معادلات المنطقة. انهما مرشد الثورة الامام علي خامنئي ومرشد المقاومة السيد حسن نصرالله.

Read more: إيران... حدود النار والتفاوض  سامي كليب