Get Adobe Flash player

 

لم يتوقف الساسة الأميركيون، طول العقدين الماضيين في اعقاب تفكك الاتحاد السوفياتي،عن الحديث بان النظام الرأسمالي الأميركي من جميع النواحي،الديمقراطية والحرية والمساواة والاقتصاد ومنظومة القيم والاخلاق الأميركية، هو المثال الذي يجب أن يسود في العالم، وعلى جميع الدول الاقتداء به وتطبيقه، وراحت الادارات الأميركية تعطي لنفسها حق اخضاع الدول والشعوب التي ترفض الانصياع للقيم الأميركية أو بالأحرى للنموذج الأميركي، بذريعة أنها قاصرة وتحتاج إلى من يرشدها ويعلمها كيفية ممارسة الديمقراطية واحترام حقوق الانسان

Read more: أميركا والاستمرار في حديث القيم  حسين عطوي

 

في قرارين مختلفين- تشريعي وقضائي-، قضت هيئتان أوروبيتان اليوم، بالشأن الفلسطيني، أحدهما: الصادر عن البرلمان الأوروبي لصالح السلطة الفلسطينية، والذي يدعم مشروع الاعتراف بالدولة الفلسطينية في مجلس الأمن، والثاني: الذي صدر عن محكمة العدل الأوروبية لحقوق الإنسان، وكان لصالح حركة حماس، والذي أمر بشطب الحركة عن قوائم الإرهاب، ما أديّا للوهلة الأولى لدى كل من الطرفين الفلسطينيين السلطة وحماس، إلى اعتبارهما إنجازاً مهمّاً، ولو أنهما غير مفيدين كفايةً، ولا يرقيان للطموحات الفلسطينية المسجلة لديهم، فعلاوةً على أنهما غير مُلزمين، سواء أمام مجلس الأمن أو أمام حكومات الدول الأوروبية أيضاً، فإن البرلمان الأوروبي، قد لجأ إلى تغيّر الصيغة الأصلية لقراره - سعياً إلى تمريره- والتي تدعو صراحة وبشكلٍ مباشرٍ إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 67، حيث أتت الصيغة المُخففة، بأن الاتحاد الأوروبي يدعم (مبدئياً) الاعتراف بالدولة الفلسطينية وحل الدولتين، عبر المفاوضات ومحادثات السلام، وهو الأمر الذي لا يديم السرور بكامله لدى الفلسطينيين

Read more: ​براءة حماس مع وقف التنفيذ !  د. عادل محمد الأسطل

 

قرّرت السلطة الفلسطينية، وردّاً على جرائم الاحتلال الصهيوني التي كان آخرها اغتيال الوزير زياد أبو عين، التحرّك لدى مجلس الأمن، أولاً لإدانة جرائم «إسرائيل» والعمل على وقفها. وثانياً، من أجل انتزاع اعتراف بالدولة الفلسطينية وتحديد أجل زمني لإنهاء المفاوضات وتسليم الكيان الصهيوني بما تطالب به السلطة الفلسطينية.

Read more: السلطة الفلسطينية ومجلس الأمن  حميدي العبدالله

 

لم تلق دعوة وزير الداخلية نهاد المشنوق، التي أطلقها قبل أسابيع، صدى داخل «تيار المستقبل». نائب بيروت رأى ان الوضع الامني والسياسي في البلد يحتمل التشاور بشأن مشاركة «حزب الله» في الدفاع عن الحدود. ذهب أبعد من ذلك بالدعوة الى ان يكون هذا الامر موضع نقاش «وربما إجماع بين القوى اللبنانية».

Read more: «التنسيق مع سوريا» على جدول أعمال الحوار؟  ملاك عقيل