Get Adobe Flash player

 

من المنتدى التشاوري السوري في موسكو، لن يجد الإعلام، مكتوباً ومرئياً، ما يشبع نهمه، ولن تبصر الكاميرات المثبتة فوق جليد الرصيف المحاذي لدار الضيافة، سوى صف طويل من السيارات في باحتها البعيدة، وأسوارها الحديدية العالية، والتقشف الروسي المفرط في الاحتفاء بالحدث، إلى حد إحباط السوريين الذين تخلوا عن هواتفهم عند باب قاعة الاجتماع، للتفرغ للحوار أولاً.

Read more: مشاورات موسكو تنهي احتكار «الائتلاف» السوري  محمد بلوط

 

يرفض بعض زعماء العشائر في غرب العراق، وكذلك بعض الأحزاب العاملة في المنطقة التي شاركت في العملية السياسية منذ اليوم الأول للاحتلال الأميركي- الغربي للعراق، ترفض هذه الأطراف جميعها الاستعانة بقوات الحشد الشعبي للقضاء على تنظيم «داعش»، وتوجه الانتقادات إلى الحكومة العراقية لأنها لا تقدّم لها الدعم الكافي للقضاء على «داعش» واستعادة المناطق التي سيطرت عليها.

Read more: عشائر العراق حصان طروادة لعودة الاحتلال الأميركي والتقسيم؟  حميدي العبدالله

 

في اليوم الذي أعلنت فيه القوات العراقية تحرير كامل محافظة ديالى من تنظيم «داعش»، أُعلن طردُ مسحلي التنظيم من مدينة عين العرب السورية (كوباني) المحاذية للحدود التركية. نتيجة القتال الطويل كانت محسومة سلفاً. فالمقاتلون الأكراد خاضوا معركة وجود في تلك البقعة السورية، وكانوا ينسقون مع أقوى أسلحة الجو في العالم، وأكثرها قدرة على استخدام النيران والتدمير. ورغم ذلك، خاض «داعش» المعركة التي انتهت إلى النتيجة ذاتها التي تحققت عقب عدد من المعارك في العراق (من محيط بغداد إلى جرف الصخر وصولاً إلى ديالى)، ومعارك الجيش السوري في دير الزور وحقل شاعر النفطي: تنظيم «داعش» ليس قوة لا تقهر، وبالإمكان مواجهته ووقف تمدده وهزيمته. صحيح أن التنظيم لم يفقد زخمه بعد، ولا خسر حاضنته الشعبية، لكن أعداءه باتوا قادرين على احتوائه، رغم قدرته على مفاجأتهم. بعد هذه الخسائر والانتكاسات، بات من الممكن القول إن زمن صعود «داعش» قد انتهى، لكن معركة تدميره لا تبدو قصيرة، وقد بدأت للتو.

Read more: «داعش يتبدّد» في عين العرب: انتهى زمن الصعود؟  صهيب عنجريني

 

أعلنت «جبهة النصرة» الذراع الرسمية لتنظيم «القاعدة» في سورية، و«الجبهة الإسلامية» التي يقودها زهران علوش الذي قصف العاصمة دمشق قبل يومين بصواريخ الكاتيوشا والهاون في جولة هي الأعنف على العاصمة منذ سنوات، وما يسمّى «الجيش الأول»، السيطرة على مقر «اللواء 82» في مدينة الشيخ مسكين في درعا منذ أيام قليلة، ولم تنفِ مصادر سورية رسمية نبأ السيطرة التي تفتح الباب واسعاً أمام تهديد طريق دمشق ـ درعا الدولية، وتقطع أهم طرق إمداد وحدات الجيش السوري في داخل مدينة درعا، التي يتقاسم السيطرة عليها الجيش السوري وفصائل مسلحة إسلامية متنوّعة الولاءات.

Read more: جنوب سورية على نار حامية  عامر نعيم الياس

 

حرب في جرود رأس بعلبك. شهداء في صفوف الجيش اللبناني. «غزوة رومية « نسبة إلى ذلك السجن العجيب !. صورة الدولة اللبنانية في المرآة. يـُروى أنه خصص جناح في الحبس للمعتقلين الإسلاميين من جماعة الضنية ومن حرب تدمير مخيم نهر البارد..

Read more: هجمات مُضلّلة أم فرج قريب ؟  ثريا عاصي