Get Adobe Flash player

 

الضربة الموجعة التي تلقتها «جبهة النصرة» في ريف إدلب، وأدّت إلى مقتل عدد من قادة الصف الأول فيها، وما زالت الشكوك تحوم حول وجود زعيمها أبي محمد الجولاني بينهم، يمكن وصفها بـ«المجزرة القيادية» والاختراق الامني الاكبر الذي يصيبها منذ نشأتها.

Read more: الضربة الأكثر إيلاماً لـ«النصرة» مقتل كبار قادة الجبهة وبينهم قائدها العسكري  عبد الله سليمان علي 

 

تداولت وسائل الإعلام، حديثاً متزايداً عن تشكيل قوة عربية لمكافحة الإرهاب، بل إنّ بعض المسؤولين العرب، وفي مقدّمتهم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، طالبوا في تصريحات علنية بتشكيل مثل هذه القوة.

Read more: قوة عربية لمكافحة الإرهاب: هل هذا ممكن؟  حميدي العبدالله

 

خلال الاسبوع الماضي قامت اسرائيل بخطوة اخرى في الطريق إلى خلق اتفاق اقليمي مع الدول العربية المعتدلة. هذا حدث بهدوء، تقريبا من تحت الرادار الاعلامي، قام سلفان شالوم بكونه وزيرا للتطوير ووزير البنى التحتية والطاقة والمياه بالتوقيع على اتفاق لانشاء «الناقل المائي» (قناة البحرين)، التي يتوقع أن تربط بين البحر الاحمر والبحر الميت، وهكذا فانه سيقوي ويعزز الارتباط بين اسرائيل والمملكة الاردنية.

Read more: التحلية والأمل الكبير: سمدار بن آدم

 

وسط تضارب كبير في الحيثيات والوقائع، تأكّد أمس مصرع أبو همام الشامي، أحد أبرز الوجوه «الجهادية» في سوريا، بينما أكّدت مصادر «الأخبار» إصابة زعيم «جبهة النصرة» أبو محمد الجولاني إصابة تراوحت بين «الخفيفة» و«المتوسطة»، وفقاً للمصادر، فيما فتح ضخ المعلومات المتناقضة عبر مصادر «النصرة» الباب أمام أسئلة كثيرة

Read more: أكمة «النصرة» وما وراءها: إصابة الجولاني... ومقتل أبو همام الشامي              صهيب عنجريني

 

خطاب بنيامين نتنياهو الثالث في الكونغرس الامريكي كان خطابا حزينا. فقد قال نتنياهو الحقيقة، ولكن القليلين استمعوا إلى حقيقته. فقد حذر من خطر حقيقي، ولكن القليلين استوعبوا الخطر. لقد اطلق نتنياهو نداء استيقاظ مبرر، ولكن احدا لم يستيقظ. فالكارهون كرهوا كما كانوا دوما، والمعجبون اعجبوا كما كانوا دوما، واحد لم ينتقل من جهة إلى الجهة الاخرى من المتراس. والرجل الذي حاول تغيير تيار النهر التاريخي لم يحول شيئا. لم يتسبب بمصيبة، (كما قدر كثيرون)، ولكنه ايضا لم يجلب الخلاص (كما توقع البعض). خطاب نتنياهو كان وكأنه لم يكن.

Read more: خطاب حزين: آري شافيت