Get Adobe Flash player

 

يقول مرجع نيابي بارز لزواره «اذا وقع الاتفاق الاميركي - الايراني في اذار سيكون عندنا رئيس للجمهورية في نيسان» هذا الكلام للمرجع النيابي يتقاطع مع ما نقلته شخصيات لبنانية التقت مسؤولا اميركيا في باريس يرافق وزير الخارجية الاميركي جون كيري في زياراته على المنطقة حيث تركز كلام المسؤول الاميركي على ايران اولا وثانيا وثالثا والملف النووي الايراني والعلاقة بين الدولتين والارهاب، ومر بشكل عرضي على لبنان «على الواقف» مشيرا الى تفاؤل اميركي بالوصول الى حل وانحسار نقاط الخلاف حول ضرورة تعهد ايراني للعالم بسلمية البرنامج النووي مقابل اصرار ايراني على رفع شامل للعقوبات، رغم اعتراف المسؤول الاميركي بصعوبة المفاوضات.

Read more: ماذا سمعت شخصيات لبنانية من مسؤول أميركي في باريس : الشركات الأميركية قادمة الى لبنان وستستثمر في...

 

كمن الداعشيون للأكراد في مدينة الحسكة بمناسبة عيد النيروز، بواسطة سيارتين معبأتين بالمتفجرات، إشتعلتا وتطايرت الشظايا منهما وسط الجموع التي جاءت بأعداد كبيرة إلى ساحة الإحتفال . كان «الداعشيون» يعرفون أنه سيقام إحتفالان، لأن الأكراد كمثل غيرهم في الشرق أفرقاء، لذا أعد «الداعشيون» مركبتين ملغمتين !

Read more: النيروز والدين والمسجد !  ثريا عاصي

 

السويد التي اعترفت بدولة فلسطين وقامت قيامة اسرائيل على هذا الامر، تعاملها المملكة العربية السعودية بإجحاف وظلم لمجرد ان وزيرة خارجية السويد صرّحت بان المرأة السعودية تتم معاملتها في السعودية مثلما كانت تعامل في العصور الوسطى.

Read more: إنتقاد السعوديّة للسويد تجنٍ وظلم  شارل أيوب

 

لم يكن احد من اللبنانيين ينتظر تصاعد «الدخان الابيض» من قصر الاليزيه عقب اللقاء بين الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والنائب وليد جنبلاط، حول اي من الملفات اللبنانية او الاقليمية، فالرجلين ورغم فارق المسؤوليات، لا يملكان ترف اتخاذ القرارت في تلك القضايا، فالحل والربط في مكان آخر، «البيك» يدرك ذلك، وهولاند لا يبالغ في تقدير قدرة بلاده على التأثير، ولذلك تحول «اللقاء» الى مجرد تبادل للافكار غير المنتجة، بين «صديقين« يعانيان من «ظلم« «ذوي القربي»، اما الخلاصة فكانت المزيد من التوتر والقلق لدى جنبلاط الذي غادر القصر الرئاسي اكثر تشاؤما. فما هي اسباب ذلك؟

Read more: زيارة جنبلاط «الباريسيّة».. مزيد من القلق إزاء تقدّم إيران ومصير الأسد  ابراهيم ناصرالدين

 

يحلو للبنانيين المبالغة في كل ما يعتقدونه متناسباً مع عجزهم أو جهلهم. هذه قاعدة تسمح لهم ليس بالمناورة، بل بتضييع الوقت، وهذه حرفة لا يظهر الناس عندنا انزعاجهم منها.

Read more: خيارات المسيحيين رئاسياً: عون ثم عون ثم عون!  ابراهيم الأمين