Get Adobe Flash player

 

التنسيق بين التكفيريين والعدو الاسرائيلي في المنطقة وصل الى اعلى المستويات وفق الاوساط المواكبة للمجريات على الساحات المفتوحة من العراق مروراً بسوريا وصولاً الى لبنان، كما ان هذا التنسيق يتم على الساحة الاوروبية ايضاً حيث تشير بعض المعلومات الى اصابع اسرائيلية في عملية استهداف صحيفة «شارلي ايبدو» واحد المطاعم اليهودية في باريس كون من اهداف هذه العملية تشجيع هجرة اليهود الاوروبيين الى اسرائيل، خصوصاً وان بعض المهاجرين منهم اليها تخلوا في السنوات الاخيرة عن الجنسية الاسرائيلية وعادوا الى البلدان التي اتوا منها في هجرة معاكسة وتأتي عملية استهداف مجموعة لـ«حزب الله» في القنيطرة والتي سقط فيها 6 شهداء للحزب ولواء ايراني ضمن السياق، وما كلام المير طلال ارسلان في توصيف العملية على انها «تلبية لنداء استغاثة اطلقته القوى المنهزمة في سوريا بفضل ضربات الجيش العربي السوري و«المقاومة» الا تأكيد على ذلك كون التواصل بين ارسلان والقيادة السورية يندرج في خانة اليوميات.

Read more: هدف العدو تأمين طريق التكفيريين من بيت جن وصولاً الى شبعا  اسكندر شاهين

 

حين تقتل اسرائيل جنرالاً ايرانياً بمستوى محمد علي الله دادي عند حدودها في الجولان، فهذا يعني أنها قررت رفع مستوى الاشتباك مع طهران وحزب الله وسوريا. وهذا يعني ان ايران صارت فعلاً عند حدودها. هذا هو الخطر والتحدي. فالقضية الدولية والاقليمية الاولى هي علاقة ايران ومحور المقاومة باسرائيل. وفي هذه العلاقة، ثمة عقلان استراتيجيان يدركان تماماً أن كل خطوة وكلمة كفيلة بقلب معادلات المنطقة. انهما مرشد الثورة الامام علي خامنئي ومرشد المقاومة السيد حسن نصرالله.

Read more: إيران... حدود النار والتفاوض  سامي كليب

 

تغيير قواعد الاشتباك السائدة على الجبهة السورية مذ عام 1974 صار في حكم المؤكد، ليس بسبب العملية الصهيونية التي أدّت إلى اغتيال كوادر من حزب الله والحرس الثوري الإيراني، بل بسبب الإصرار «الإسرائيلي» على تغيير قواعد اللعبة في الجولان وفي منطقة فصل القوات، إذ بدأ الأمر على شكل «أنسنة» تغيير الوضع في الجولان عبر علاج الإرهابيين المرتبطين بـ«إسرائيل»، ثمّ التنسيق والدعم اللوجيستي هو ما اعترف به تقرير للأمم المتحدة صدر أواخر السنة الماضية، إذ أشار إلى «وجود تنسيق مستمر» بين عسكر الاحتلال والميليشيات المسلحة في الجولان السوري. تنسيقٌ أشار إلى خطورته وحساسيته أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله في مقابلته مع قناة «الميادين»، واضعاً في حساباته المعلومات التي يملكها من المقاومة حول النشاط «الإسرائيلي» اليومي في الجولان.

Read more: الجولان وتغيير قواعد الاشتباك  عامر نعيم الياس

 

باكراً جدّاً، بدا سلوك الجماعات الإرهابية في الجنوب السوري مختلفاً عن النسق العام للحراك المسلّح في سوريا. فمع استعار المواجهات مع الجيش السوري، اعتمد الإرهابيون منهجية عمل واضحة باستهداف آلية انتشار الجيش في درعا والقنيطرة، التي بُنيت منذ اتفاقية فضّ الاشتباك بين سوريا والكيان العبري في أيار 1974، على التوازن الميداني، عدّة وعديداً، مع قواته المنتشرة في الجولان المحتل وجبل الشيخ.

Read more: «فضّ الاشتباك» انفضّ الى غير رجعة  فراس الشوفي

 

اختلف الجمع في تفسير انهيار أسعار النفط مزيج برنت نموذجاً من أكثر من 115 دولاراً في حزيران 2014 إلى أقل من 49 دولاراً للبرميل اليوم، أي نحو 60 في المئة خلال ستة أشهر، وهذا ما فسره بعض المحللين بعوامل اقتصادية أساساً تستند إلى العرض والطلب مثل تطوير تقنيات إنتاج الصخر الزيتي في الولايات المتحدة، ما ضخ أكثر من 4 ملايين برميل نفط إضافي يومياً للسوق الأميركية، كذلك استعاد العراق مستوياته الإنتاجية القديمة عند نحو 3 ملايين برميل يومياً، واستؤنف تصدير النفط عبر بعض الموانئ الليبية، وهذا كله يؤدي إلى ازدياد العرض، وبالتالي إلى خفض السعر. من جهة أخرى، تباطأ النمو الاقتصادي في منطقة اليورو واليابان، وفي الصين مقارنة بمستوياته في السنوات السابقة، ما قلل الطلب على النفط وخفض السعر. أضف إلى ذلك كله امتناع أوبك عن خفض المعروض من النفط، ما أضعف التوقعات بعودة سعر البرميل إلى الارتفاع في المستقبل القريب. وهناك من اعتبر انخفاض سعر النفط جزءاً من «دورة سعرية» طبيعية سببها ارتفاع المعروض النفطي بعد زيادة الإنتاج من الحقول والآبار غير المجدية سابقاً في محاولة للحاق بالطلب الذي أدى إلى ارتفاع الأسعار، سوى أن تأخر العرض عن الطلب في النصف الأول من عام 2014 تبعه تأخر الطلب عن العرض في النصف الثاني من العام!

في المقابل، هناك التأويل السياسي الذي يرى أن الآثار المدمرة لانخفاض أسعار النفط على اقتصاديات كل من روسيا وإيران وفنزويلا، وكلها دول تستهدفها الولايات المتحدة بالعقوبات، بدرجة أو بأخرى، وتسعى إلى محاربتها عبر أدواتها، لا يمكن أن يأتي مصادفة مرة واحدة كنتيجة لـ«دورة اقتصادية طبيعية»، إنما يأتي انخفاض أسعار النفط، بحسب هذه الرؤية، نتيجة قرارٍ واعٍ من الإدارة الأميركية وحلفائها لدفع اقتصاديات دول مثل روسيا وفنزويلا وإيران إلى الإفلاس، وبالتالي إلى احتواء نفوذها وفرض تنازلات سياسية جوهرية عليها.

Read more: تهاوي أسعار النفط بين السوق والسياسة  د. إبراهيم علوش