Get Adobe Flash player

 

ملفات إعلامية عدّة نشرت في الصحف الغربية حول تقدّم «داعش» في مدينة الرمادي في محافظة الأنبار العراقية، والتي تبعد مئة كيلومتر عن العاصمة العراقية بغداد، مثلها يقال عن مدينة تدمر السورية التي تبعد مئتي كيلومتر عن العاصمة السورية دمشق. تنظيم «الدولة الإسلامية» كما يطلق عليه الإعلام الغربي مراعاةً لمشاعر البغدادي الذي أمر الجميع بلفظ هذا الاسم، هذا التنظيم لا يزال يتمدد على رغم «5200 غارة جوية للتحالف» بحسب إحصاءات نشرتها مجلة «لوفيغارو» الفرنسية، والتي أفردت أول من أمس ملفاً كاملاً عن تقدّم «داعش» في العراق، وعدم تأثير غارات التحالف عليه، وتكيّفه معها على قاعدة «البقاء والتوسّع»، وسط مطالبة بتغيير استراتيجيات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في سورية والعراق، ليس فقط في الحرب على تنظيم «داعش» في العراق، إنما أيضاً في مقاربة الملف السوري في ضوء «الانتكاسات التي منيت بها الدولة السورية في شمال البلاد وجنوبها» وفقاً للصحافية إيزابيل لاسير في «لوفيغارو» التي عنوت مقالها «العجز الدبلوماسي الغربي في العراق وسورية».

Read more: تقدّم «داعش» أم الاعتماد على الحشد الشعبي؟  عامر نعيم الياس

 

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون عدم معارضتها مشاركة الحشد الشعبي في تحرير مدينة الرمادي ومحافظة الأنبار من سيطرة «داعش». ومعروف أنّ الولايات المتحدة وحلفاءها في المنطقة كانوا يعارضون الاستعانة بالحشد الشعبي الذي يسمّونه «الميليشيات الشيعية»، في حين عندما يتحدّثون عن «داعش» يسمّونها تنظيم «الدولة الإسلامية» أي الاسم الذي أطلقته على نفسها.

Read more: أخيراً رضخت واشنطن لإرادة غالبية العراقيين  حميدي العبدالله

 

بعد انتخابات 1977 انتقل موشيه ديان للعمل مع الليكود. لولا خطوته هذه لما كان اتفاق السلام مع مصر قد وقع. الاتفاق الذي قام به مع نظيره المصري حسن التهامي بخصوص شروط السلام أدى إلى مجيء السادات. أمام 60 عضو كنيست من الائتلاف الذي يلفظ أنفاسه هناك حاجة إلى أن تكون ديان. إن مهمة وضع حد للتهديد غير الديمقراطي من بنيامين نتنياهو فان الاستراتيجية مهمة بدرجة ليست أقل من السلام مع مصر.

Read more: ديكتاتورية نتنياهو: سافي راخلفسكي

 

عندما انطلقت المقاومة في لبنان لتحرير الأرض التي احتلتها «إسرائيل» عام 1982 وقبله، استخف البعض بها وقال البعض الآخر فيها ما لم يقله مالك في الخمر، وقلة في البداية انطلقت عاقدة العزم على المواجهة وبذل التضحيات من أجل تحقيق المهمة الوطنية السامية: «التحرير». في حين اتجه النظام الرسمي اللبناني كما هو حال النظام الرسمي العربي بمعظمه، نحو الاستسلام لـ«إسرائيل» وقبولها ضمناً أو صراحة وعقد اتفاقيات السلم والإذعان لها.

Read more: محور المقاومة من تثبيت الوجود إلى رسم الفضاء الاستراتيجي  العميد د. أمين محمد حطيط

 

في الرحلة العادية من الممكن ان تقطع مسافة الـ 126 كيلو متر التي تفصل بين بغداد والرمادي في اقل من ساعة ونصف. وسفر ست ساعات إضافية إلى الغرب ستوصل المسافر من الرمادي إلى المعبر الحدودي بين العراق والاردن. نظرة سطحية إلى الخارطة من شانها ان تثير، بشكل طبيعي، الرعب، حيث ان هذه المسافات تشكل تحديا صغيرا لتنظيم الدولة الإسلامية «داعش» الذي يسيطر حاليا على معظم محافظة الانبار. بعد احتلال مدينة الرمادي، عاصمة المحافظة، يوم امس الاول، تبقى على التنظيم فقط تحريك آلياته إلى الشرق إلى بغداد او غربا إلى الاردن.

Read more: الطريق إلى بغداد ما زالت طويلة : تسفي بارئيل