Get Adobe Flash player

 

حقق فيلم "القناص الأمريكي"، الذي أشهر رسمياً يوم 16 كانون الثاني 2015، مئات ملايين الدولارات من العائدات على شباك التذاكر، 393 مليوناً بالتحديد حتى تاريخ 8 شباط 2015 حسب موقع IMDB المتخصص بالأفلام، ليصبح بذلك أكثر فيلم حربي أمريكي يحقق العوائد في مثل هذه الفترة القصيرة، وتأتي 78% من إيرادات "القناص الأمريكي" من داخل الولايات المتحدة، مما يحمل رسالة مهمة حول حالة الرأي العام الأمريكي اليوم: ففيما كانت أفلام حرب العراق وأفغانستان تفشل تجارياً في الولايات المتحدة في السنوات الفائتة، جاء فيلم "القناص الأمريكي"، الذي يحكي قصة العراق عبر منظار بندقية كريس كايل، أشهر قناص في سجلات البنتاغون حتى اليوم، ليوحي أن المواطن الأمريكي ربما يكون قد تجاوز عقدة العراق، كما تجاوز عقدة فيتنام من قبل، وأنه بات جاهزاً ربما لتدخل عسكري أمريكي جديد، في العراق أو في سواه

Read more: القناص الأمريكي: عندما يقلد الواقع السينما  إبراهيم علوش

 

أكثر من أي وقت مضى، بدا الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله في اطلالته الاخيرة واثقا من صوابية الخيارات التي تنكّبها منذ أكثر من عامين عندما اتخذ القرار الشاق الذي وصفه البعض يومذاك بـ"المغامرة غير المأمونة العواقب"، وولج الى عمق الميدان المشتعل في الساحة السورية.

Read more: ما الذي أراد السيد حسن نصرالله الإفصاح عنه في إطلالته الأخيرة؟  ابراهيم بيرم

 

وقعت في 10.02.2015 في الولايات المتحدة الأميركية جريمة قتل، إقترفها أميركي دخل منزل جيرانه وأطلق الرصاص على شاب وزوجته وشقيقة هذه الأخيرة فتوفي الثلاثة. هم من أصل سوري ـ فلسطيني. يبدو أنهم مسلمون، بدليل ان الزوجة لا تظهر سافرة في الصور التي نشرت لها. أما في التفاصيل فلقد سمعنا روايتين، إحداها تقول أن الشاب ركن سيارته في مكان لم يرق لجاره، فأراد هذا الأخير معاقبته، وأي عقاب!. أما الثانية فمفادها أن مشكلة الأميركي في الواقع هي ان جيرانه مسلمون، لذا كان يتحين الفرصة للتخلص منهم.

Read more: .. «داعش» و..la Bible Belt  ثريا عاصي

 

عندما دعا الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الفريق الآخر الى مرافقة المقاومة الى سوريا والانضمام الى الحرب المفتوحة ضد الارهاب، كان يعرف مسبقا انه لن يضطر الى ارسال الباصات او تحديد اماكن التجمع لجمهور ومسؤولي 14آذار الذين يرغبون في الالتحاق بركب هذه المعركة، وانما دعوته كانت اغلاقا وحسما للنقاش حول ما يعتبره الاخرون تدخلا في الحرب السورية، وهو انتقال الى مربع جديد، ومعادلة مبتكرة، مفادها ان السؤال لم يعد بعد اليوم، لماذا حزب الله هناك، وانما لما انتم ما زلتم هنا؟

Read more: نصرالله حدّد «ساعة الصفر» لمعركة القلمون والحريري أمام اختبار «صدق النيات»  ابراهيم ناصرالدين

 

لن يتلقف تيار المستقبل دعوة حزب الله الى مشاركته في قتال التكفيريين في سوريا، بعكس غالبية السفراء الأوروبيين الذين يظهرون في مجالسهم الخاصة متابعتهم الدقيقة للمعركة السورية ويجاهرون بوجوب تخفيف الضغط محلياً وإقليمياً عن حزب الله، ويوجهون نصائح واضحة لتيار المستقبل بهذا الخصوص

Read more: الجيش يتسلّح لـ«حرب الربيع» ضد «داعش»  غسان سعود