Get Adobe Flash player

 

حرص رئيس مجلس النواب نبيه بري «راعي» الحوار بين حزب الله وتيار المستقبل على رفد البيانين المقتضبين اللذين صدرا عقب اول اجتماعيين حواريين بتاكيدات قد تكون للمرة الالف، بان لا مؤامرة سياسية تستهدف المكون المسيحي، ولا تفاهمات رئاسية وغير رئاسية على حسابه، تطرح علامة استفهام حول طبيعة هذه «الرسالة» والاطراف المعنية بها؟ فهل حقيقة ما تزال ثمة هواجس تستدعي هذه التوضيحات؟ وهل القلق مشروع وحقيقي؟

Read more: جعجع «يستعجل» الحوار مع عون: «هواجس» إقليميّة وخوف من «دفع الثمن»؟  ابراهيم ناصرالدين

 

«شعبٌ واحدٌ في بلدين»، عبارة أرهقت مسامع الكثيرين، وتحوّلت عند بعضٍ غير سياسي إلى مادة للتندّر، خصوصاً عند السوريين لا كما يظن البعض أنها خاصة بنكات اللبنانيين، فالممارسات المتعالية والنظرة الدونية إلى ذلك السوري كانت مضمرة شأنها شأن الدور المدمّر الذي لعبه بعض الساسة اللبنانيين وغلمانهم في الأزمة السورية منذ بدايتها في آذار 2011.

Read more: الفيزا للسوريين ذلك «الثمين» لشعبين  عامر نعيم الياس

 

منذ اندلاع النار الإرهابية في المنطقة، دأبت السعودية على تبرير الحالة الإرهابية بالواقع السياسي القائم في الدول التي طرق الإرهاب أبوابها، متبنية الحركات الإرهابية نصرة للشعوب على حد قولها، ووصلت إلى حدّ المطالبة بإقامة ما لا تعرفه هي من ديمقراطية وحرية وصناديق اقتراع، مطالبة مثّلت استخفافاً فظاً بعقول الناس، واستمرت بلعب دور مميز في رعاية الإرهاب ذاك، بدءاً من مدّه بالعقيدة التي تبرر له تكفير الآخر وإباحة قتله وصولاً إلى مدّه بالأموال والأشخاص الذين يدّعون أنهم يمارسون الجهاد بما في ذلك جهاد النكاح، وفقاً لما أفتى به داعية سعودي، بشكل أباح فيه الزنى باسم الشريعة.

Read more: داعش في السعودية... والإنذار من عرعر  العميد د. أمين محمد حطيط

 

في نهاية الأمر المشكلة هي بنيامين نتنياهو. صحيح أن تنبؤات نفتالي بينيت هي أكثر تطرفا وان وزير الدفاع موشيه يعلون قد أسهم في تدهور علاقات اسرائيل الخارجية اكثر منه. وصحيح أن افيغدور ليبرمان فاسد ويستعرض قوته أكثر منه وأن الشخصيات الاخرى في قيادة الليكود الذين قد يرثوه يوما ما، مثل كاتس وأردان والكين وساعر، هم أقرب للمستوطنين بدرجة لا تقل عنه. وصحيح أنه لا توجد أي ضمانة فيما لو حصلت المعجزة واقيمت حكومة ليست برئاسة نتنياهو – سيكون بامكانها الخروج بسلام من التناقض الداخلي القائم وتغيير السياسات التي قادتها حكومته. ولكن قبل كل شيء فان الطريق إلى التغيير تبدأ بازاحة نتنياهو. نتنياهو بشكل شخصي.

Read more: نتنياهو مشكلة: رامي لفني