Get Adobe Flash player

 

27 كانون الثاني / يناير 2015

في خطاب "حالة الاتحاد" الذي ألقاه الرئيس الأمريكي في 20 كانون الثاني/يناير، هدد باراك أوباما باستخدام حق النقض ضد تشريعات جديدة تؤثر على خمس قضايا، أربع منها على الساحة السياسة الداخلية وقضية خامسة تغطي السياسة الخارجية. وشملت قضية السياسة الخارجية احتمال تشريع عقوبات جديدة تُفرض على إيران. وبشكل مماثل، عززت الإدارة الأمريكية مؤخراً من جهودها للتوصل إلى اتفاق نووي مع إيران

Read more: صفقة نووية مع إيران: تأثيرها على توجهات النفط والغاز الطبيعي  بريندا شيفر

 

انتهت مرحلة «حبس الانفاس» في المنطقة بخلاصة اجمع عليها «خصوم» «واعداء» ومؤيدو حزب الله، المقاومة ردت «بذكاء» «وحنكة» «وحكمة» في مزارع شبعا، ورئيس كتلة المستقبل فؤاد السنيورة وفريقه السياسي يدركان جيدا من خلال علاقاتهما الديبلوماسية الغربية والعربية المتشعبة، ان ما قام به حزب الله لم يكن مغامرة غير محسوبة وانما عملية محسوبة بدقة لجمت «جنون» رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو الذي تعرض «لتقريع» اميركي عال المستوى على تلك «الحماقة» التي ارتكبتها في الجولان. اذا حزب الله لم يكن «يلعب» على حافة «الهاوية» بل منع المنطقة من السقوط فيها من خلال اعادة الاعتبار لقواعد الاشتباك القائمة، ثم عمل على تعديلها وفقا للاستراتيجية التي تحدث عنها الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله تعزيزا للردع في سبيل حماية لبنان ومنع اسرائيل من التهور في مستقبل الايام. فلماذا اذا عبر رئيس كتلة المستقبل عن غضبه وانزعاجه؟ وما هو سر قيادته لهذه الحملة «الهستيرية» على معادلة لا تمسه بل تمس اسرائيل؟ ولماذا يتصدى دوما لحملات تضطره الى التذكير بعدم حاجته الى «فحص دماء»!

Read more: لماذا «غضب» السنيورة من تعديل نصرالله «قواعد الاشتباك» مع إسرائيل؟  ابراهيم ناصرالدين

 

فجأة، تبرع الأميركيون، بطريقة غير رسمية، بتحمل المسؤولية الرئيسية عن جريمة اغتيال الشهيد عماد مغنية. لناحية توقيت النشر، يمكن مطابقته مع قرب ذكرى الاغتيال السابعة بعد أيام، وجريمة اغتيال العدو نجله الشهيد جهاد مغنية قبل نحو أسبوعين. وبين الجريمتين، هناك خشية من إعلان حزب الله أنه سيحمّل إسرائيل مسؤولية اغتيال أي من كوادر المقاومة وسيعاقبها.

Read more: أميركا تتباهى باغتيال مغنية: مناورة لن تمنع العقاب بالدم  ابراهيم الأمين

 

هو ربما التعاون الأوثق بين الاستخبارات الأميركية والإسرائيلية لتنفيذ عملية اغتيال. التخطيط لاستهداف الشهيد عماد مغنية «كان مرهقاً « واستدعى قرارات سياسية وأمنية. «واشنطن بوست» نشرت تقريراً مفصلاً حول هذا التعاون

Read more: هكذا تعاونت CIA مع الموساد لاغتيال مغنية؟  صباح أيوب

 

 

 

الأمير بندر بن سلطان، واحد من أقوى الشخصيات السعودية التي خدمت في الرياض وواشنطن، خلع من قبل الملك سلمان بن عبد العزيز   الذي لم يضيع هو والأشخاص الذين قلدهم أرفع المناصب، أي وقت فقاموا بتغييرات زعزعت أكثر المواقع أهمية في حكومتهم، خاصة عندما سيطرت الإهتمامات الأمنية للولايات المتحدة الأميركية على الصورة.

Read more: وداعاً بندر بن سلطان  عن ("دايلي بيست")  ترجمة: ابراهيم بنوت