Get Adobe Flash player

 

شكل الصراع المتغيّر في سورية، وإعادة تشكيل الجبهات وغرف العمليات والجيوش، صارا من مميّزات المشهد السوري. فلا شيء ثابتاً على مستوى البنى المعارِضة وعلاقتها ببعضها. فالجبهة الشامية التي تشكلت في شمال البلاد حلّت نفسها، فيما حلّ تنظيم «صقور الشام» نفسه في حركة «أحرار الشام» في إدلب شمال غرب البلاد، بالتزامن مع إنشاء ما يسمّى «جيش الفتح» بقيادة «جبهة النصرة» ـ الذراع الرسمية لـ«القاعدة» في سورية، واحتلاله مدينة إدلب، ثاني عاصمة محافظة في سورية، بدعم تركي واضح.

Read more: «داعش» و«النصرة»... وتبادل الأدوار في محيط دمشق  عامر نعيم الياس

 

في عالم العرب اليوم أزمة مركزية وأزمات لا مركزية. الأزمة المركزية ليست جماع الأزمات اللامركزية بل مصدرها. هي مركزية بمعنى أنها أساسية ومحورية ومنبع الأزمات القُطرية اللامركزية. أما اللامركزية فتعني عدم تمحّور الأزمة القُطرية حول قضية واحدة، مفردة، بل تشعّبها إلى قضايا ومسارات متعددة.

Read more: أزمة عربية مركزية أنجبت أزمات قُطرية لا مركزية  د. عصام نعمان

 

حذرت قيادات الجيش الامريكي الذي تعمل قواته ضد تنظيم الدولة في العراق وفي سوريا، هذا الاسبوع كل رجالها من مغبة الاستخدام الزائد للشبكات الاجتماعية والبريد الالكتروني ـ الكشف عن تفاصيل مكان سكنهم، حياتهم الخاصة وبالطبع مناصبهم العسكرية. وجاء التحذير ببعض التأخير: ففي الشهر الماضي نشرت عشرات المواقع التي تعمل باسم تنظيم الدولة قائمة من مئة ضابط وجندي امريك، بينهم طيارون وقادة وحدات، والى جانبها صورهم وعناوينهم ودعوة «الاخوة المؤمنين» إلى قتلهم. في الماضي نشرت القاعدة قوائم مشابهة أجبرت الجيش الامريكي على اعادة جنودها خوفا على حياتهم، ولكن النشر الحالي اكثر تفصيلا وعلى ما يبدو أكثر دقة ايضا.

Read more: «تنظيم الدولة» للإنتاج السينمائي:تسفي بارئيل

 

أحمد داود اوغلو يدين لرئيسه بدين كبير طيب اردوغان. البروفيسور للعلوم السياسية توجه للخدمات الدبلوماسية، انتقل للاستشارة الاقرب إلى اذن اردوغان، اشترك في اقامة الحزب الإسلامي وحصل على مجموعة كبيرة من الوظائف المهمة حتى هبط في مكتب رئيس الحكومة.

Read more: ألعاب العرش : سمدار بيري

 

بدلاً من أن يُعالَج الانقسام الفلسطيني الذي حدث بسبب قيام سلطتين إحداهما في رام الله والثانية في قطاع غزة، باعتباره انقساماً سياسياً جاداً يشمل الأهداف والاستراتيجية عومِلَ أحياناً باعتباره صراعاً على السلطة، وطوراً عومِلَ باعتباره سلبياً بالمطلق، وأدّى إلى كوارث للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني. وهنالك من عامله بتبسيطية بروحية أن على الطرفين أن يتفاهما ويتنازلا لبعضهما بعضاً. وكان هنالك من اتخذه حجة لغسل يديه من القضية الفلسطينية ونظم قصيدة رثاء لها بسببه

Read more: مرّة أخرى في معالجة الانقسام الفلسطيني..منير شفيق