Get Adobe Flash player

 

بعد 12 سنة من المناقشات و16 شهراً من المحادثات المكثّفة منذ توقيع الاتفاق الموقت بين إيران ومجموعة دول 5+1 في عام 2013، تمكّن الأطراف السبعة في مفاوضات لوزان من التوصل إلى اتفاق إطار يقضي برفعٍ كامل للعقوبات عن إيران مقابل فرض رقابة دولية صارمة على برنامجها النووي السلمي، على أن يستكمل الأطراف تفاصيله الدقيقة في صيغة اتفاق نهائي يقتضي إنجازه قبل 30 حزيران المقبل.

Read more: باتفاق أو بلا اتفاق الصراع مستمرّ بين أميركا وإيران: د. عصام نعمان

 

… وأخيراً تمّ الإعلان عن «الاتفاق النووي الإيراني»، من خلال جملة بنود تتعلق بحيثيات الملف ذاته، وأغلبها تقنية تلحق بها إجراءات وخطوات تحاكي عناوين اقتصادية ومالية كانت قد وقعت على إيران خلال سنوات عدة نتيجة هذا الملف وخريطة صيرورته.

Read more: الإيرانيون هزموا العالم... بقنبلة لم يصنعوها!: خالد العبّود

 

تملك العائلتان الوهّابيتان، آل سعود وآل ثاني، مئات الفضائيات والإذاعات والصحف والمواقع الإخبارية، وتسيطران على المئات مثلها بالرشى، وعلى مئات أخرى تضبطها الأنظمة والتيارات الحليفة. بالمقابل، لا يوجد سوى بضع فضائيات وإذاعات وصحف مضادة، وبعضها ملتزمٌ بما يشبه الحياد أو نصف الحياد؛ فكيف ليوميةٍ عربيةٍ واحدة، لا غير، تفتح صفحاتها لتسمية الأشياء بأسمائها، أن تقضَّ مضاجعكم؟ وكيف لبضعة صحافيين وكتّاب أفلتوا من إسار التحسّب لرضاكم أو الخوف منكم أو ترجّي أموالكم، أن يصدّعوا الهيكل الإعلامي الذي أشدْتموه، ويصلي في محاريبه 99 في المئة من حملة الأقلام و»الأفكار» والمباخر؟

Read more: عن الحرب على «الأخبار» وردّ الاعتبار للصحافة: ناهض حتر

 

أهم ما حمله نائب وزير الخارجية الأميركية في زيارته خلال اليومين الماضيين إلى بيروت، نصيحة هي أقرب إلى المصارحة: إسمعوا منا، لا تنتظرونا ولا تراهنوا على أي من تطوراتنا.

Read more: واشنطن لبيروت: لا تنتظرونا!: جان عزيز

 

في تشرين الثاني الماضي حذر مسؤول كبير في الجيش من حرب لبنان الثالثة. حسنا، يسمى يئير غولان، كان قائد المنطقة الشمالية الذي انهى بالضبط مهام منصبه وصعد الى تل أبيب ليكون نائبا لرئيس الاركان. كل شيء كان هناك في تحذيره هذا: اطلاق مئات الصواريخ في كل يوم، ضربة شديدة في البنى التحتية، مقتل بعض المواطنين، وكذا اذا كان شك لدى احد ما، فالمطارات في اسرائيل ستغلق. أي بالاساس مطار بن غوريون. وهكذا، فان الاغنياء والفقراء، الشرقيين والغربيين، العرب واليهود، اصحاب جوازات السفر الالمانية وجوازات السفر الاسرائيلية – الكل باختصار – سيبقون هنا كي يتلقون الضرب. امين عام حزب الله حسن نصرالله، الذي سمع تصريحات اللواء مع باقي بني اسرائيل، سره ان يضيف اليها فيكمل ما نقص: ليس فقط مطار بن غوريون سيغلق، كما وعد من مكان مخبئه، بل الدولة كلها ستغلق.

Read more:  جنرالات التخويف: أرييلا رينغل هوفمان