Get Adobe Flash player

 

في ظلّ تصاعد الحديث عن التقسيم المتعدد الوجوه لدول المنطقة باعتباره الحل لمشاكلها وحروبها والبديل لمشروع الهيمنة الأميركية الكاملة عليها وإلى جانب الصمود السوري الأسطوري مع محور المقاومة، برز التحرك الإقليمي الثلاثي السوري ـ العراقي ـ الإيراني بشكل معاكس للمشروع التفتيتي، كونه مسار انتحار وتدمير تتوجب مواجهته وإعادة الأمن والاستقرار إلى المنطقة مهما كان الثمن.

Read more: التقسيم بين القرائن الحسية... والقرارات الاستراتيجية  العميد د. أمين محمد حطيط

 

كان لافتاً للانتباه أن شخصيات سياسية وأكاديمية وإعلامية، من فريق 14 آذار، قد بادرت إلى الهجوم على «الأخبار» وعلى مسربي وثائق الخارجية السعودية. هؤلاء لا يمارسون تضامناً مع زملاء لهم في «الكار»، بل يعتقدون بأنهم يقومون بـ»هجوم وقائي»، حتى إذا ما ظهرت وثائق تخصهم، خرجوا للقول إنها مفبركة، وإن ناشرها، أي «الأخبار»، ليس ذا مصداقية.

Read more: الغبي والسارق والشحاذ  ابراهيم الأمين

 

بينما تشهد المرحلة أفول المدارس العسكرية النظامية وتراجع أداء الجيوش التقليدية، يتفرد الجيش اليمني بأداء متميز، وتكتيكات متطورة، وتماسك، وانسجام بين وحداته، وألويته، وتشكيلاته العسكرية بأسلوب فعال من حيث طبيعة المواجهة الشاملة، كقتال على جبهات عدة. وهذا تطلب تنسيقاً عالياً لخوض معارك داخلية وخارجية، جواً وبحراً وبرّاً، ومشاغلة من داخل المدن.

Read more: وطنية الجيش اليمني  سمير الحسن

 

              

لم تنته بعد ذيول تعذيب السجناء في رومية، الاحداث تتسارع، مرحلة العد التنازلي للتيار الازرق بدأت ـ حسب المصادر ـ بعد تنفيس الغضب في الشارع، بدأت المحاسبة فعليا، البداية من تنظيم حملة واسعة تستهدف تيار المستقبل بشكل مباشر تحت عنوان «تيارالمستقبل لا يمثلني» اضافة الى اعلان عدد من الكوادر الانشقاق عنه، كما وصل اصداء هذه الحملة الى مدينة سدني الاوسترالية فاعلن عدد من ابناء الجالية اللبنانية تضامنهم مع الحملة التي بدأت ضد تيار الحريري.

Read more: «الاسلاميون»: حزب الله لا يتخلى عن ابناء طائفته  دموع الاسمر