Get Adobe Flash player

 

لم يعد أوباما إلى العراق من أجل تكريس الخطوط الحمراء الأميركية حول الأكراد فقط، بل إن العودة الرمزية للوجود العسكري على الأراضي العراقية بعد ثلاث سنوات على الانسحاب منها، جاء بهدف احتواء الانعطاف السياسيّ الذي أبدته الحكومة العراقية في عدد من الملفات والأزمات الحساسة في المنطقة، ومنها ملف الأزمة السورية.

Read more: الصدر و«الحشد الشعبي» نحو إعادة تشكيل المشهد العسكري في العراق  عامر نعيم الياس

 

لا أظن أننا نجافي المنطق إذا قلنا انه يجب أن نأخذ بعين الإعتبار موقف أعدائنا من المقاومة في لبنان، في إطلاق الأحكام على هذه الأخيرة. مثلما أن من أسباب الإرتياب بما سمي «ثورة» في سوريا كانت العصبية المذهبية التي اتسمت بها هذه «الثورة» المزيفة منذ الأيام الأولى. تمظهر ذلك في التحشيد والتجييش في احرام المساجد «ضد سلطة بيد المشركين ومقاومة يرفع لواءها المرتدون تحالفتا مع إيران ما بعد الصديق الشاه!». ولا نغالي في القول أن المنازعة المستمرة في لبنان، بين الذين قاوموا إحتلال المستعمرين الإسرائيليين لجزء من التراب الوطني من جهة وبين الذين تقاعسوا عن المقاومة والذين تعاونوا مع قوات الإحتلال من جهة ثانية، إنتقلت هذه المنازعة بتشكيلاتها كاملة إلى الساحة السورية. النأي بالنفس كذبة تضاف إلى سجل الكذِب الطويل في مجال العمل السياسي في لبنان! لمحنا في مقالات سابقة إلى أن المقاومة كانت الخيار الوحيد المتاح أمام الذين كانوا يرزحون تحت وطأة إحتلال المستعمرين الإسرائيليين. ولكن يبدو أن ممثلي السلطتين الفاشلتين، المارونية والسنية، كانوا يرون غير ذلك، ما جعلهم يقبلون السيرورة التي أوصلت إلى إتفاقية 17 أيار! لا حرج في القول أن هذه الأخيرة هي من نسق إتفاقية كامب دافيد. وبالتالي من المرجح أنها تمت بموافقة ضمنية مصرية ـ خليجية.

Read more: السلطة الشيعية  ثريا عاصي

 

بعد اسابيع يذوب الثلج وينفرج الطقس فوق جبال القلمون، وهي اعالي خط القمم في سلسلة جبال لبنان الشرقية. تسمح الطبيعة حينئذ لعناصر تنظيم القاعدة في بلاد الشام اي "جبهة النصرة" و"داعش" بشن هجوم على احد اتجاهين: اللبناني باتجاه قرى وبلدات البقاع الشمالي والسوري باتجاه قرى وبلدات القلمون السوري ام على كلا الاتجاهين. انطلاقا من تكتيك الهجوم الدائم الذي تعتمده القاعدة و"داعش"، لا بد لهما من شن الهجوم ومحاولة التخلص من وضع الانتظار الذي لا يلائم القاعدة ايديولوجياً حيث يعتمد اسلوب الهجمات المباغتة والسريعة.

Read more: الخطر يدهم البقاع الاوسط  الياس فرحات