Get Adobe Flash player

 

ألهبت الأحداث الأخيرة على الجبهة السورية تقديرات المعلقين العسكريين في إسرائيل بشأن احتمالات التصعيد على الجبهة اللبنانية أيضاً. ولاحظ معلقون أن الكلمة الأخيرة في هذا التصعيد ستكون للأمين العام لـ «حزب الله» السيد حسن نصر الله، الذي كان قد أعلن قواعد اشتباك جديدة قبل شهور.

Read more: إسرائيل: نصر الله يملك قرار الرد على الغارات                     حلمي موسى 

 

سقط معسكر القرميد في إدلب، قبله بيومين فقط أعلن انسحاب الجيش السوري إلى محيط بلدة جسر الشغور الاستراتيجية التي تقع على طرق إمداد الجيش السوري باتجاه معاقله الأخيرة في محافظة إدلب سواء في معسكر المسطومة أو في مدينة أريحا وقرية محمبل وجبل الزاوية، أما مدينة إدلب التي كانت باكورة عملية العدوان التركي السعودي ـ القطري، فقد احتُلت من جانب «جيش الفتح» بقيادة «جبهة النصرة» في الثامن والعشرين من آذار الماضي.

Read more: «عاصفة الحزم» في سورية: ثمن التهدئة  عامر نعيم الياس

 

«المشكلة ليست في المحاولة، بل في القرار الذي يعني أننا أمام برنامج شامل. وإذا نجحنا هذه المرة، فقد لا ننجح في المرات المقبلة». هذه العبارات، لطالما استخدمها ضباط العدو من الجيش والاستخبارات، في معرض التعليق على برامج قوى المقاومة في لبنان وفلسطين. والآن جاء دور سوريا. وما نشر، أمس، من تعليقات على عملية الجولان، يعيدنا إلى العبارات ذاتها وإلى المربع نفسه.

Read more: عملية الجولان: ماذا يعني كسر القواعد؟  ابراهيم الأمين

 

بعد ثبوت استمرار «عاصفة الحزم» بثوب «إعادة الأمل» يعود التساؤل من جديد عن الأفق النهائي لهذه الحرب، هل تتحوّل إلى حرب برية وتقاصف متبادل وانخراط دول جديدة فيها، أم أنها تسلك خيار التسوية ويتمّ توقف «إعادة الأمل» كما توقفت «عاصفة الحزم»؟

Read more: اليمن: حرب شاملة أو تسوية؟  حميدي العبدالله

 

قبل أن يضع العدوان السعودي على اليمن أوزاره، ثمة رواية مغفولة أريد لها أن تُطمَر تحت ركام الصواريخ العبثية، رواية تميط اللثام عن تحضيرات ما قبل العدوان، وأهدافه الحقيقية، غير تلك التي تبدّلت بمرور أيام العدوان من عودة الشرعية، مروراً بالقضاء على الجماعة الحوثية وحماية أمن الحدود الجنوبية، وصولاً إلى إعادة اليمن الى مرحلة النماء والإنماء، بحسب وزير الخارجية سعود الفيصل

Read more: كواليس من حرب اليمن: السعودية وأداء «الخاسر»  فؤاد إبراهيم