Get Adobe Flash player

 

توصلت إدارة الرئيس أوباما إلى اتفاق مع الكونغرس حول الملف النووي الإيراني، وبموجب الاتفاق يقوم الرئيس بإطلاع الكونغرس على الاتفاق الذي سوف يتمّ التوصل إليه ويوقع من قبل الإدارة وفق الآليات الدستورية المعروفة. ويؤكد محللون ومراقبون أنّ هذا الاتفاق مع الكونغرس ضمن للرئيس تمرير الاتفاق، وإلزام مؤسسات الولايات المتحدة الدستورية به، ووقف أعمال التشويش والشغب التي كانت تمارس، إضافة إلى وقف التهديدات بتعطيل الاتفاق.

Read more: النووي الإيراني وتراجع الكونغرس: الشركات الأمر لي  حميدي العبدالله

 

ما جرى في جسر الشغور جاء أساساً نتاج تطورات إقليمية أكثر منها سورية داخلية. فما يسمى بـ»جيش الفتح» الذي هاجم جسر الشغور ومدينة إدلب من قبلها هو حصيلة توافق سعودي قطري – تركي أنتج توافقاً بين فصائل «النصرة» و»أحرار الشام» وفصائل أخرى ارتبطت من قبلُ بـ»الجيش الحر». وقد لاح بعض معالم التقارب السعودي مع قطر أو تركيا أو جماعة «الإخوان المسلمين» بعيد وصول الملك سلمان إلى سدة الحكم في الرياض، وقد تمخّض رأب ذلك الخلاف الإقليمي أيضاً عن العدوان على اليمن وعن تراجع أولوية قتال «داعش» والتكفيريين إلى المقام الثاني أو إلى ما هو أدنى من ذلك بكثير، كما أنه أسس لشقاق سعودي – مصري بانت معالمه عبر تسريبات إعلامية مختلفة فيما راحت السعودية تلوح، عبر مندوبها في الأمم المتحدة، بـ»عاصفة حزم» ضد سورية، وهو ما لقي رداً سورياً واضحاً وسريعاً وحاسماً على لسان مندوب سورية في الأمم المتحدة بشار الجعفري.

Read more: البعد الإقليمي للهجوم على إدلب وجسر الشغور  إبراهيم علوش

 

سواء وقع الاتفاق بين إيران والقوى العظمى أم لا ـ ستشدد إيران جهودها لتحقيق هيمنة اقليمية في الشرق الاوسط. وهذا ايضا بالنسبة لها هدف مرحلي كونها تسعى إلى هيمنة عالمية كزعيمة للعالم الإسلامي. وللإيرانيين صبر، وكثير من الصبر.

Read more: مكشوفون أمام حزب الله: أفرايم سنيه

 

إزاء مسار جسر الشغور، واحتلال تركيا للشمال السوري بأسماء سلفية «جهادية» أو سورية مستعارة، تتسابق أربعة مسارات تنتظر العملية السياسية في سوريا خلال الأسابيع والأشهر المقبلة.

Read more: المعارضة السورية إلى مزيد من التشرذم  محمد بلوط

 

العدوان السعودي على الشعب اليمني مستمر على رغم الإعلان عن توّقف عملية عاصفة الحزم التي لم تستطع أن تحقق شيئاً من الانجازات الفعلية، ومع ذلك يصر إعلام آل سعود على اعتبار ما حصل انتصاراً سيغير مجرى التاريخ العربي برمته! لكن الإعلام المذكور لا يبيّن لنا كيف سيتغير التاريخ العربي، أمِن خلال التنسيق الأمني السعودي «الإسرائيلي»؟ أو عبر إطلاق يد تنظيم «القاعدة» في اليمن؟ أو من خلال عصا أميركا السحرية؟ ولا علم لنا بأنّ التاريخ العربي حتى يتغير بنحو إيجابي يحتاج إلى إرهاب «القاعدة» والصهاينة والأميركان دفعة واحدة. ولا دراية لنا بأن التاريخ الجديد حتى يعبر إلى الزمن السعودي يحتاج إلى هؤلاء البسطاء الحفاة العراة الجياع في اليمن ليكونوا وقوده!

Read more: السعودية أمام هاوية السقوط والفناء!  العلامة الشيخ عفيف النابلسي