Get Adobe Flash player

 

ستة عشر مليوناً من اليمنيين قضوا أيامهم بلا كهرباء في ظلال «عاصفة الحزم»، في بلدٍ يعاني من انقطاعات يومية في الكهرباء أصلاً، والمؤسسة العامة للكهرباء تنذر بوقف الخدمة نهائياً لعدم توافر المشتقات النفطية اللازمة لتموين محطات التوليد التابعة للمؤسسة. اللجنة الدولية للصليب الأحمر تعلن أن المستشفيات والعيادات التي تعالج قوافل الجرحى في اليمن باتت تعاني من نقصٍ حادٍ في الأدوية والمعدات المنقِذة للحياة. عدن تعاني من نقص رهيب في الماء والغذاء. وفي سابقة غريبة من نوعها، عشرات الأسر اليمنية تهرب من تعز وغيرها إلى… الصومال وجيبوتي وأرض الصومال، بحسب المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، كنتيجة مباشرة لعدوان طائرات التحالف السعودي، في وقت يستمر تدفق اللاجئين الصوماليين إلى اليمن. التكفير والتدمير على جانبي البحر الأحمر، ولسان الحال يقول مع أبي الطيب: وسوى الرومِ خلفَ ظهركَ رومٌ فعلى أي جانبيك تميل؟!

Read more: خواطر على هامش اللحظة اليمنية الراهنة  إبراهيم علوش

 

فعلياً، كانت المرّة الأولى التي يخرج فيها السيد حسن نصر الله عن ديبلوماسيته في التعاطي مع السعودية فيصوّب النار وبشكل مباشر على القلب، على آل سعود تحديداً. إذ لطالما دوّر زوايا مفرداته ولطّف عباراته وتناولها في بعض المرات ولكن من دوّن أن يسمّيها، لاعتبارات كثيرة تطال بشكل خاص الداخل اللبناني.. الممسوك وغير المتماسك.

Read more: حوار عين التينة: إذا لم ينفع.. فلن يضرّ  كلير شكر 

 

مرة اخرى فوجئوا في اسرائيل (وفي الولايات المتحدة) من قرار روسيا بيع مضادات متطورة للطائرات من نوع «إس 300» لإيران. في أعقاب ضغط امريكي وجهود اقناع اسرائيلية وفي الاساس تقديراتها الخاصة، وافقت روسيا قبل بضع سنوات تجميد قرارها لبيع وسائل تسلح لإيران. الآن أعلنت ادارة بوتين أنه على خلفية الاتفاق الآخذ في التبلور في موضوع البرنامج النووي الإيراني فانها قررت الغاء التجميد وتنفيذ الصفقة. وزير الخارجية سيرجيه لافروف أكد أن الحديث يدور عن وسائل دفاع.

Read more: إنها لا تحسب لنا حسابا: يوسي ملمان

 

لو كان لدى إيران اليوم صواريخ اس 300 تنفيذية، وقررت اسرائيل مهاجمتها صباح غد ـ لكانت هذه أوبيرا مختلفة تماما، وذلك لان هذا سيكون عائقا أعلى بكثير من ذاك الذي وقف امام سلاح الجو في «حملة اوبيرا» التي دمر فيها المفاعل النووي في العراق. غير أن ليس لدى الإيرانيين حاليا صواريخ كهذه، ويبدو أنه لن تكون لهم في السنتين ـ الثلاث سنوات القريبة القادمة. اما في اسرائيل، التي لم تهاجم إيران في السنوات العشرة التي كان يمكنها فيها أن تهاجمها- لا يبدو انه يوجد اليوم من يتخذ مثل هذا القرار في المستقبل المنظور. وبالتالي يمكن، ظاهرا، التحلي بالهدوء ـ غير أن الواقع اكثر تعقيدا بكثير: فنحن نوجد في ذروة ازمة دولية آخذة في التفاقم ونبدأ في احتمال آثارها.

Read more: أثر الاتفاق النووي: اليكس فيشمان

 

هل يدرك العرب والإيرانيون ما يدبرلهم؟ وهل درسوا خطط واشنطن وإسرائيل للقضاء على العرب والمسلمين، وهل يعلم حكام العرب بوجه أخص أن واشنطن قد وضعت ساعة الصفر للتخلص من العرب والمسلمين بفتنة طائفية فى موجة أخيرة، وذلك بالحرب المدمرة بين إيران والعرب بالذات عرب الخليج، وهل يدرك هؤلاء الحكام أن واشنطن سوف توجه لهم ولبلادهم ضربة نجلاء هذه المرة بأيديهم. وهل يدرك حكام العرب ومعهم مصر،

Read more: هل يدرك العرب وإيران نفق واشنطن المظلم لهم؟  بقلم د.عبدالله الأشعل