Get Adobe Flash player

 

شهد موقف الدول الغربية اضطراباً شديداً من الأزمة السورية تمثل في اتخاذ مواقف إيجابية ثم التراجع عنها إلى درجة أنّ كثيرين باتوا غير مصدّقين وغير واثقين من ثبات مواقف الحكومات الغربية، وينطبق هذا على مواقف الحكومات الغربية الأخيرة من الأزمة السورية.

Read more: تحوّلات لا رجعة عنها  حميدي العبدالله

 

ليست المرة الأولى التي تقع فيها كوارث خلال مراسم الحج يذهب من جرائها المئات والآلاف من الضحايا والجرحى، فلا يخلو موسم من المواسم من كارثة بسبب انعدام المسؤولية والكفاءة من قبل المشرفين على أداء هذه الفريضة المقدسة. ثم تأتي التبريرات الوقحة لتحمّل المسؤولية للحجيج أنفسهم، وهي تبريرات تنمّ عن قدر كبير من الصبيانية والاستخفاف بأرواح الحجيج. إنّ من يهيمن على الأماكن المقدسة هو الذي يجب أن تُوجه إليه المسؤولية الكاملة عن التقصير المتعمّد والفاضح عن سوء الإدارة بدءاً من الاستقبال الفظ للحجيج إلى حين المغادرة التي لا يشعر معها الحجيج إلا بالاحتقار وقلة الاحترام وسوء المعاملة.

Read more: طريقة مخجلة في تنظيم الحج!  العلامة الشيخ عفيف النابلسي

 

بعد أكثر من عشرين سنة على توقيع اتفاقات اوسلو يجب طرح سؤال لماذا لم تثمر هذه الاتفاقات عن حل وسط تاريخي كما توقع المبادرون إلى عقدها. هذا السؤال يجب أن يوجه لمن أيدوا الاتفاقات واعتبروها بداية الطريق للمصالحة التاريخية بين الشعبين.

Read more: بين حركتين قوميتين:شلومو أفنري

 

لروسيا حضور قديم في سورية يعود الى منتصف خمسينات القرن الماضي. حضورها تبدّى بتزويد سورية أسلحة ثقيلة متطوّرة كما بإقامة قاعدة بحرية لوجستية في مدينة طرطوس. حتى بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، ظلَّ الحضور الروسي فاعلاً من خلال اتفاقات الأسلحة والمعدات المعقودة بين الطرفين. غير أنّ موسكو جمّدت توريد الأسلحة لدمشق العام 2013 عشيةَ انعقاد مؤتمر جنيف- 2. منذ نحو شهرين عادت الأسلحة والمعدات النوعية إلى التدفق على سورية.

Read more: هل يغيّب حضور روسيا سيناريوات «سورية الصغرى» وإقليميّ الأنبار والأكراد؟  د. عصام نعمان

 

جملة يتيمة عابرة صدرت عن البابا فرانسيس خلال زيارته الاميركية تلخص مجمل توجهاته كحارس الكرسي الرسولي، اولا، وتوفر "ارضية الغفران" للنظام الدولي العالمي بقيادة الولايات المتحدة. اذ قال "لا ينبغي علينا اصدار الاحكام استنادا الى (المواقف) السابقة" او القديمة. بعبارة اخرى، يرمي للمساواة بين الضحايا والمعتدين، وتغييب مسؤولية المراكز السياسية من القضايا العالمية الملحة وعلى رأسها تقليص هوة الفقر، وليس القضاء عليه كما ينبغي، والحد او القضاء على الاسلحة النووية، وانهاء التدخلات والمغامرات العسكرية في الدول النامية

Read more: حركة البابا والتوظيف الذكي للقوة الناعمة  د.منذر سليمان