Get Adobe Flash player

صالونات بيروت مليئة بتحليلات عن حلول قريبة مقبلة للمنطقة وخاصة سوريا، ومن ثمّ كل فريق يتمركز من أجل أن يحصد ما يستطيع عندما تأتي الساعة. كذلك يدور كلام على أن المسار الذي يقوده العماد ميشال عون، بدعم من «حزب الله»، هدفه الوصول بحسب تحليلات الصالونات تلك الى مؤتمر تأسيسي مجهول النتائج، وأن المكون المسيحي سيكون الخاسر الأكبر لأن الديموغرافيا ليست لصالحه

Read more:  مؤتمر تأسيسي: لمَ لا؟      عبدالله بوحبيب 

 

10 آب/أغسطس 2015

في أواخر آذار/مارس، فرّت حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المُعتَرف بها دولياً من عدن، ثاني أكبر المدن اليمنية، عندما اجتاحها الحوثيون ووحدات الجيش السابقة الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح. وبعد أربعة أشهر، في 17 تمّوز/يوليو، استعادت القوات الموالية لهادي والقوات اليمنية المتحالفة المسمّاة "المقاومة الجنوبية" السيطرة على عدن. وقد ساعد "المقاومةَ الجنوبية" نشرُ قواتٍ برية من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، مما شكّل عاملاً رجّح كفة الميزان لصالح "المقاومة". وتستعدّ الآن قوات هادي والوحدات المدرّعة الإماراتية لتوسيع هجماتها المضادة لتطال المدن التي تفصل جنوب اليمن عن العاصمة صنعاء

Read more: الجهود الحربية السعودية -الإماراتية في اليمن -1  عملية "السهم الذهبي" في عدن مثالاً  مايكل نايتس...

 

نحو 20 يوماً من الاحتجاجات، ورزمتا إصلاحات أعلنهما رئيس الحكومة حيدر العبادي، وتقرير عن سقوط الموصل طاول أسماءً كبيرة يتقدمها نائب رئيس الجمهورية السابق نوري المالكي، والوضع في العراق لا يزال متأزماً، بل يمضي من سيئ إلى أسوأ، في ظل اشتباك متعدد الأوجه، تختلط فيه الأبعاد الإقليمية بالداخلية، يتهدد البلاد بالتقسيم

Read more: العراق يدخل نفقاً مظلماً: «الحشد» في مواجهة التقسيم  إيلي شلهوب

 

أفشل الجيش السوري المرحلة الثانية من مراحل هجوم «جيش الفتح»، الذي تقوده «جبهة النصرة»، على سهل الغاب بريف حماه الغربي، في الوقت الذي تتزايد فيه المعطيات على أن المعركة في هذه المنطقة لها تشعبات إقليمية واسعة. وثمة إشارات إلى أن حالة الكر والفر، التي تكاد تتحول إلى ظاهرة لافتة في المعارك الجارية، قد تكون مقصودة بذاتها لإبقاء جبهة القتال المشتعلة بمثابة السيف ذي الحدين.

Read more: الجيش السوري يُفشل المرحلة الثانية من الهجوم  عبد الله سليمان علي 

 

استكمل محقّقو المديرية العامة للأمن العام أمس تحقيقاتهم مع الموقوف أحمد الأسير. وبحسب مصادر مواكبة للتحقيقات، فإن استجواب الموقوف تركّز حول الأبعاد المالية لحركته: من أين كان يتلقى التمويل؟ كيف كان يجري نقل الأموال؟ كيف كانت تُصرف الأموال؟ وأين كان يودع نقوده؟ وبحسب المصادر، فإن هذا الجانب من التحقيقات ربما يكون الأكثر استهلاكاً لوقت المحققين.

Read more: التحقيق مع الأسير: البند المالي أولوية... والإفراج عن الشريف  آمال خليل