Get Adobe Flash player

 

ما إن أعلنت قناة «العربية» التابعة لنظام آل سعود أن العنوان الرئيسي والأبرز للقاء الذي جمع ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين هو كشف السعودية، عبر مصادر خاصة لها، أن الاخيرة تعتزم بناء 16 مفاعلاً نووياً للأغراض السلمية ومصادر الطاقة والمياه، حتى اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بتغريدات السعوديين الذين أعربوا عن سعادتهم واعتزازهم بهذا الإنجاز، فهللوا وكبّروا وحمدوا الله على «نعمة» وجود «سلمان الحزم» وابنه، حتى أن الحميّة أخذت البعض منهم في اعتبار هذا الاعلان صفعة قوية لأوباما «الشيعي»، وأن زمن الارتهان للأميركي قد انتهى الى غير رجعة.

Read more: مفاعلات آل سعود النووية في مواجهة إيران  علي مراد

 

الفوضى والفقر الشديد، والاعتداءات والاعتقالات والإعدامات، وسرقة آلاف المنازل هي الصورة المصغرة لما يجري في مدينة إدلب منذ دخول تنظيم «القاعدة» إليها آواخر شهر آذار الماضي. الصورة السوداء التي رسمها التنظيم وحلفاؤه دفعت بأحد «ناشطي الثورة» إلى الخروج عن صمته، وفضح «تنظيم القاعدة في بلاد الشام _ جبهة النصرة» في تسجيلات مصورة تكشف حقيقة الجرائم والسرقات داخل المدينة.

Read more: يحدث في مدينة ادلب في ظل حكم «القاعدة»  سائر اسليم

 

لا يخفي احد القيادات السياسية الشمالية ان في طرابلس والشمال من ينتظر على ضفة النهر «جثة النظام السوري» بكل رموزه من الرئيس الى كل معاونيه، ولا يفتأ هؤلاء في طرابلس «يبشرون» بأن ايام النظام باتت معدودة، وانهم اليوم يستعدون لاستيعاب تداعيات هذا السقوط.

Read more: المستقبل و14 آذار في الشمال يتحضّرون لـ«سقوط النظام الاسد»  جهاد نافع

 

يبدو ان مفاعيل الاتفاق الأميركي الايراني باتت تترجم على ارض الواقع في منطقة الشرق الأوسط من حيث اعادة رسم التحالفات وكذلك الامر بالنسبة لسياسة الولايات المتحدة التي يعرف الجميع انها تتبدل وفق مصالحها الاقتصادية التي كائن من كان ساكن البيت الأبيض فيه جمهوري ام ديمقراطي فهناك سياسة تنتهجها واشنطن ويرسم استراتيجيتها المطبخ الداخلي وفقا لما يؤمن مصالحها واستثماراتها الاقتصادية في الدول العربية وخصوصا النفطية منها لهذا أرست لها قواعد عسكرية في معظمها وحرمت روسيا من هذا الامتياز الذي انحصر في سوريا وفي منطقة طرطوس تحديدا وهي تسعى جاهدة للمحافظة عليه من خلال دعم بقاء حكم بشار الاسد.

Read more: «ويكيليكس»: «ارشادات عن علاقة السعودية بمسيحيي 14 آذار»  كلادس صعب

 

الصراعات العربية العربية الحالية، لم تلحق ضرراً بالدول العربية التي تشتعل فيها هذه الصراعات فحسب، ولا بتغييب الصراع والتناقض الرئيسي مع العدو الصهيوني فقط، وإنما تسهم بإلحاق أفدح الضرر بالقضايا العربية ككل، وبالاستحقاقات الشعبية العربية، كالديمقراطية على سبيل المثال لا الحصر. إلى جانب خلخلة النسيج الاجتماعي الداخلي للشعوب العربية في أقطارها، الأمر الذي يحتاج الى سنوات طويلة لعودة هذه البلدان إلى ما كانت عليه قبل بدء الصراع فيها، وبالتالي فإن الأضرار تلحق الكوارث والمآسي بالأمة العربية قاطبة.

Read more: حقائق حول المسيحيين العرب  د. فايز رشيد