Get Adobe Flash player

 

يتحضّر الحُكام الخليجيون للذهاب إلى قمة "كامب ديفيد" للقاء الرئيس الأميركي

باراك أوباما وفريق إدارته، وكان من ضمن سياق التحضير لهذا اللقاء التاريخي،

سلسلة تحضيرات أميركية وخليجية - خصوصاً سعودية - تسبق موعد اللقاء المرتقَب.

Read more:  قمة "كامب ديفيد" تحسم الخيارات الخليجية.. أميركياً  د. ليلى نقولا الرحباني

 

30 نيسان/أبريل عام 1975 سيظل مطبوعا في ذاكرة العالم وذاكرة صانعيه, الشعب الفيتنامي البطل , الذي علّمّ بكفاحه الوطني التحرري العادل ( بقيادة الجبهة الوطنية لتحرير جنوب فيتنام- الفيتكونغ) دروسا مهمة في النضال والحرب الشعبية لتحرير الوطن من المعتدين ,وتمريغ أنوف رؤسائهم قادتهم ومرتزقتهم وجنودهم في الوحل!. ما زال العالم (في الذكرى 40 لانتصار فيتنام) يذكر المروحية الأمريكية التي ّ فوق مبنى السفارة الأمريكية في سايغون, وأدلت حبلا.. تسلّق عليه السفير الامريكي وموظفوا السفارة وهم يجرّون أذيال الهزيمة والخيبة والعار! . منظر أخذ يفتح لنا نحن الفلسطينيون.. وأبناء الامة العربية الواحدة من المحيط إلى الخليج .. آفاقا جديدة , ويعزز القناعات لدى كل منا بحتمية تحرير وطننا الفلسطيني السليب.. كاملا من النهر إلى البحر.. ومن راس الناقورة حتى رفح!. ذلك اليوم.. عندما يحمل مستوطنو العدو الصهيوني عصيّهم على كواهلم ويرحلواعن أرضنا.. عن أحلامنا.. عن تاريخنا.. عن حضارتنا.. عن عيشهم المتطفل على دمائنا!. ذلك اليوم حتمي .. وسعيدون هم من سيعيشوا أحداثه... فلا تعايش مطلقا مع هذا المشروع الصهيوني الشايلوكي اللئيم.

Read more: ذكرى انتصار فيتنام ..بين قياديتين: ثائرة وتاجرة!  د. فايز رشيد

 

قليلون، أو كثيرون، يعيدون ما آلت إليه أوضاع العرب والمسلمين إلى الدين الإسلامي أو المعتقدات السائدة في التعبير عن الدين الإسلامي. ومن ثم يستنتجون بأن بداية الحل، إن لم يكن الحل كله، يكون بالتخلص من سطوة الدين على حياة الناس وأفكارهم، والانتقال إلى تبني أفكار العصر الجديد. ولكن ثمة من بين هؤلاء من لا يذهبون إلى هذا المستوى من التطرف فيدعون إلى ضرورة "الإصلاح الديني"، ولعل حجتهم الأقوى تستند إلى التجربة الأوروبية التي يعيدون نهضتها إلى ما سُمّي بالإصلاح الديني. وقد تمثل هذا الإصلاح في التخلص من هيمنة الكنيسة الكاثوليكية وفكرها الديني، معبّراً عن ذلك بما نشأ وينشأ من تيارات بروتستانتية، ابتداء من لوثر، وكلفن، والكنيسة الأنكلكانية الإنكليزية، إلى ما راح يتولد بلا نهاية من تيارات أو كنائس بروتستانتية في الولايات المتحدة الأميركية وصل حتى الآن إلى المئات إن لم يكن أكثر

Read more: المطالِبون بالإصلاح الديني.. منير شفيق

 

أثار تصريح رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، حول نهاية حل الدولتين، شكوكاً كبيرة حول نهاية عملية السلام برمتها. ذلك أن حل الدولتين القائم على قيام دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، مع تبادل (طفيف) في الأراضي، قد شكل حجر الرحى للحراك الفلسطيني اللاهث خلف التسوية، منذ برنامج النقاط العشر سنة 1974، وكان هدفاً فلسطينياً كامناً خلف اتفاق أوسلو 1993، وفق شعار "الأرض مقابل السلام"، على الرغم من عدم الاعتراف الإسرائيلي بالحقوق المشروعة للفلسطينيين، والاكتفاء بالاعتراف بمنظمة التحرير طرفاً مفاوضاً عن الفلسطينيين حول مستقبل الأراضي المتنازع عليها، وفق التعريف الإسرائيلي، على الرغم من اعتراف المنظمة الكامل بدولة إسرائيل في هذا الاتفاق المشؤوم

Read more: هل انتهت عملية السلام؟- معين الطاهر

 

لقد أدخل افيغدور ليبرمان أول أمس المنظومة السياسية في دوران فريد. فجأة كل شيء بدا مفتوحا. فجأة كل شيء بدا ممكنا. بنيامين نتنياهو تحول خلال دقائق معدودة من قيصر يمكنه القيام بكل شيء إلى بطة عرجاء. موجة من الفرح العارم غمرت المنظومة السياسية ولم تستثنِ أحدا، باستثناء نتنياهو وزوجته. الجميع كان مسرورا. نعم، ايضا العديد في الليكود. مرشحون من قبل انفسهم لخلافة نتنياهو بدأوا في حياكة السيناريوهات وفي رفع الهواتف. أي شيء لم يبدُ خياليا نظرا لأن ليبرمان يمقت نتنياهو، ودرعي لا يطيقه، وكحلون لا يثق به، ولم نتحدث بعد عن الاهانات والعناء التي عانى منها نفتالي بينيت (حتى أول أمس)، أي احتمال لم يتم رفضه تماما.

Read more: كل الخيارات على الطاولة : بن كسبيت