Get Adobe Flash player

 

حسابات من نوع خاص جعلت قيادة العدو تتخذ قراراً بتنفيذ جريمة أمس. لجوء إسرائيل الى عمل عدواني موصوف، بطريقة مباشرة، وضد هدف واضح أنه رُصد من قبل، وفيه كوادر من المقاومة الاسلامية يتحركون في منطقة القنيطرة، حيث التورط الإسرائيلي المباشر في الازمة السورية، عمل لا يقوم على انفعال، ولا على حسابات تفصيلية صغيرة. بل هو عمل يستدعي الهدوء والتفكير بعيداً عن الانفعال، لأن الردّ، الآتي حتماً، يجب أن يتناسب والهدف الذي أراد العدو تحقيقه من وراء هذه العملية.

Read more: يخطر على بالي...  ابراهيم الأمين

 

اثيرت الكثير من التساؤلات خلال الساعات القليلة الماضية حول خلفية التفاوت الواضح في حدة انتقادات قيادات تيار المستقبل لحزب الله على خلفية موقف الامين العام للحزب السيد حسن نصرالله من البحرين، طبعا ثمة الكثير من الكلام عن توزيع ادوار، وعن «صقور» وحمائم»، وعن صراع على النفوذ داخل «التيار الازرق»، الرئيس فؤاد السنيورة واللواء اشرف ريفي مقابل الوزير نهاد المشنوق - نادر الحريري، والحديث يدور ايضا عن خلافات جذرية حول استراتيجية الحوار مع حزب الله وكل ما يتصل بادارة الملفات الداخلية المتصلة بالحرب على «الارهاب» والحملة على التيارات «الاسلامية، والاستحقاق الرئاسي، والحوار مع الجنرال ميشال عون، وغيرها من الملفات الموضوعة على «الطاولة». فأين تكمن حقيقة الازمة؟ واين الرئيس سعد الحريري مما يدور داخل تياره السياسي؟

Read more: «الصراع» داخل «المستقبل» استقواء بالنفوذ الإقليمي وانعكاس لأزمة «الحلفاء»؟  ابراهيم ناصرالدين

 

مع انتهاء الانتخابات التمهيدية في البيت اليهودي تم تحديد، إلى هذا الحد أو ذاك، القوائم الثلاثة للاحزاب الثلاثة الكبرى في اسرائيل، الليكود، المعسكر الصهيوني (اسم مؤقت؟) والبيت اليهودي. لقد أقام ناخبو اثنين من الثلاثة احزاب قائمة حذرة ومحافظة مكونة في الأساس من ممثليهم في الكنيست السابقة. الحزب اليساري، قام بخطوة جريئة نسبيا على الوجوه الجديدة للحزب، وقدمهم للمواقع الاساسية. ليس من الصعب أن نجد تفسيرا لهذا الفرق – حزبا اليمين (حزب الوسط – اليمين وحزب اليمين) كانا راضيين جدا عن وضعهما ومن ممثليهما، ولكن في حزب اليسار شعر المنتخبون أنه حان الوقت للتغيير. من المفهوم أن هذا ليس مفاجئا. لم يكن صدفة لو وجدنا أن خطوط الحملة الانتخابية كانت كذلك. من اليسار هناك اصوات تنادي بالتغيير بكل ثمن (لنتذكر، ناخبو العمل وافقوا على قبول تسيبي لفني المكروهة داخل صفوف حزبهم، وحتى تغيير الحزب، كل ذلك من اجل احتمال العودة إلى الحكم). من اليمين، هناك تأييد لابقاء الوضع الراهن من خلال الاعتماد على الذاكرة الجماعية التي تربط بين حكم اليسار مع سنوات الخوف الأمني للطعن واطلاق النار والحافلات المتفجرة.

Read more: الفائز هو بينيت: افيشاي عبري

 

كانت كل التقديرات والمؤشرات والمخاوف في ان تسبب عملية رومية التي نفذتها قوة من الفهود في الأمن الداخلي بمؤازرة ودعم من الجيش اللبناني في تعقيد ملف العسكريين وان ينعكس نجاح العملية التي لطالما بقيت محظورة وممنوعة سلباً وتصعيداً على قضية العسكريين المخطوفين، ومقابل العملية التي سجّلت انجازاً نوعياً للدولة والاجهزة الامنية بعما ظهرت وقائع وحقائق فضائحية في سجن الاسلاميين الذي تبين انه يحتوي على ما لا يوجد في اي سجن في العالم، كانت مخاوف اهل العسكريين والممسكين بالملف تتطلع الى ردود فعل الارهابيين الذين قد يلجأون الى تصفية العسكريين المحتجزين لديهم فتم تناقل شائعات عن اعدام الجندي جورج الخوري ليتبين فيما بعد ان الارهابيين لم يتعرضوا للعسكريين المحتجزين لديهم ، وبالعكس فان «النصرة» و«داعش» المحاصرين بالثلوج والصقيع اللذين جمدا عملياتهم العسكرية وشلاها الى حد كبير كما يقول العارفون بما يجري على الحدود الشرقية ، فان الارهابيين غيروا من تكتيك عملهم وتم تبديل الأهداف بدل استعمال ورقة العسكريين، بإيقاظ الخلايا النائمة التي تتم متابعتها ورصدها من قبل الاجهزة الامنية. وفي هذا السياق جرى التنفيس عن غضب الارهابيين وزنقتهم في موقع آخر ، من خلال عبوة مجدليا والسيارة المفخخة التي تعطلت في عرسال وبعد ان تم تمرير كلمة السر للارهابيين في الداخل للتحرك، جرى توقيف انتحاريين وضبط احزمة ناسفة واحداث امنية تم كشفه، بعضها اعلن عنه واخرى لم تعلن ، مما يعني ان الارهابيين استعاضوا عن ملف العسكريين المخطوفين بملفات اخرى واللجوء الى ضغوط والتلويح بمواضيع اخرى .

Read more: الإرهابيّون اقتنعوا أنّ تصفية العسكريين غير مُجدٍ والبديل الخربطة وإيقاظ الخلايا النائمة  ابتسام...

 

اعلن مكتب المدعي العام في محكمة الجنايات الدولية ان في نيته تنفيذ تحقيق أولي في الشكاوى حول الوضع في «فلسطين». وخلفية ذلك هي انضمام «فلسطين» إلى ميثاق المحكمة في يوم 2 كانون الثاني/يناير 2015 واعلان «فلسطين» قبولها، باثر رجعي من يوم 13 حزيران/يونيو 2013، لصلاحيات المحكمة بشأن «الجرائم التي ارتكبت في الاراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها شرقي القدس».

Read more: الفلسطينيون يخاطرون:روبي سيبال