Get Adobe Flash player

 

بعد ستة أشهر من بدء عمليات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» ـــ «داعش» في كل من العراق وسوريا، وعوضاً عن رؤية آثار هذا التحالف على الأرض وتتبع إنجازاته الميدانية، بتنا نسمع دعوات إلى تشكيل تحالف ثانٍ لمواجهة «داعش»، ولكن هذه المرة في ليبيا. فهل سيتوقف الأمر هنا أم سيتمدد التحالف الدولي إلى دول أخرى قد يتهددها الخطر التكفيري فجأةً، الأمر الذي يذكر بشعار «الدولة الإسلامية: باقية وتتمدد»؟.

Read more: التحالف الدولي... باقِ ويتمدد!  عبد الله سليمان علي

 

لم يكن رئيس الجمهورية التركية بحاجة للاعتراف، لكي يعرف العالم والمواطن التركي في مقدمه أن سياساته الخارجية لم تقد سوى إلى عزل تركيا عن محيطها الإقليمي والعربي والإسلامي والدولي .

Read more: اعترافات أردوغان  محمد نورالدين

 

إذا كان الشيطان ثالث إثنين إن اجتمعا، فإنه لن يكون الثالث في العلاقات الأميركية - الإسرائيلية. من هذه المسلمة، كيف لنا أن نلحظ مغادرة أميركا لمنطقة الشرق الاوسط، أو أن نستعجل القناعة بأنها قد أغلقت دعمها العسكري والمالي اللامحدود للحفاظ على أمن اسرائيل؟ ألا يستوجب هذا الانسحاب سحب قاعدته العسكرية المتقدمة في الشرق الأوسط إسرائيل؟ أليس بقاؤها تدخلاً عسكرياً أميركياً قائماً بالفعل والنيات على الأجندة الأميركية الى أن يحين رحيلها؟

Read more: أوباما والشرق الأوسط: مرارة الموروث  منى سكرية

 

بنيامين نتنياهو أجاب للمرة الاولى أمس على تقرير مراقب الدولة. حتى الآن وطوال يوم امتلأت الاستوديوهات بالمتزلفين لنتنياهو: محامي محتال، المفتش العام للشرطة المتقاعد الذي تحول إلى متآمر مشكوك فيه، مستشار إعلامي متقلب والعديد من السياسيين الذين جُروا إلى هذا الامر المخجل وحاولوا شرحه مثل اسرائيل كاتس الذي قال صباح أمس إنه لم تكن هناك تعليمات عن وجود صندوق نثريات في مقر رئيس الحكومة، لا بأس. لهذا حرص نتنياهو على مدى هذه السنوات على استغلال العاملين في المكان، اشخاص قليلي الدخل، مشتريات من حين إلى آخر (مثل النقط للأنف)، المسكين لم يعرف أنه لا يوجد أحد ليُعيد لهم نقودهم. وبعد أن تكدس من تولوا الاجابة باسم نتنياهو جاء دور الشخص نفسه. في حادثة كهذه يستلون السلاح السري. سلاح يوم القيامة. ازاء الدعوى التي أمامه عليه احضار كل الدلائل والشهود: تسيبي لفني!.

Read more: تسيبي ـ نفتالي: الصهيونيان: بن كسبيت

 

تتعرض رئيسة الإرجنتين كريستينا كيرشنر منذ بدء تسلمها منصبها..لأبشع حملة صهيونية-أمريكية تستهدف تشويه سمعتها وتاريخها! السبب الرئيسي: مواقفها وتأكيده عليها في خطابها الشهير في الأمم المتحدة في 28 سبتمبر 2014 وقاموا في الأمم : الأم المتحدة( وبطلب من الوفد الأمريكي ,وفي خرق فاضح وواضح ليمثاقها!) بإقفال مكبرات الصوت والترجمة الفورية عنها!.

Read more: حملة صهيو-أمريكية على كيرشنر!  د. فايز رشيد