Get Adobe Flash player

 

اكثر ما يؤلم المسيحيين في لبنان هذه الأيام، ليس فقط وجودهم خارج دائرة القرار في الدولة، وهذا موضع شكوى دائمة من قبل البطريرك الماروني بشارة الراعي وسائر القيادات المسيحية، بل ان العالم بدأ يتكيّف مع لبنان بلا رئيس للجمهورية.

Read more: عن الرئاسة والأميركيين.. وحرائق العرب!  نبيل هيثم

 

مع اقتراب الانتخابات النيابية العامة في تركيا في السابع من يونيو/ حزيران المقبل، يواجه حزب العدالة والتنمية تحديات متعددة بدأت مؤشراتها تطل برأسها من دون الجزم بما ستنتهي إليه .

Read more: ما بعد استقالة فيدان  محمد نورالدين

 

الكاتب السياسي العربي والباحث في الشؤون الإفريقية.. عضو نقابة الصحافة في جنوب إفريقيا

تولى الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي (91) عاماً، الرئاسة الدورية للإتحاد الإفريقي ولمدة عام كامل، ويرى بعض الأفارقة بأنها إشارة غير مُشجعة، بينما صرحت جنوب إفريقيا بأن عملية الإنتخاب كانت مهنية وبالإجماع. والرئيس موجابي شخصية مُثيرة للجدل، وقد خضعت بلاده للحصار بعد مصادرته للأراضي الزراعية من البيض البريطانيين، ومنحها للسود الزيمبابويين

Read more: روبرت موجابي رئيساً للإتحاد الإفريقي.. فمن هو؟ وما هي مؤثراته على العرب؟!  د. بلال الصبّاح

 

تدخل نتنياهو في لجنة جائزة اسرائيل للاداب يشير إلى ان اليمين الذي تحكم في الدولة على مدى جيل كامل لم ينجح بعد في حسم المعركة الثقافية لصالحة. هناك ما يشجع ويشيع الفرح كذلك، في التدخل الصارخ لرئيس الحكومة بلجنة الحكام لجائزة اسرائيل للآداب. هناك من ينشر الأمل بأن النتيجة سوف تكون كما حدث في جائزة اسرائيل للسينما، في المحاولة الفاشلة لحرمان يغئال سيرنا من جائزة ليفي أشكول، ومقاطعة اليمين للجنة «هآرتس» للديمقراطية. هذا الاستهتار القادم من اليمين يبشر بالخير: انه يثبت بأن المعركة لم تنته بعد، وانها لم تحسم بعد، وانها ليست خاسرة، وان اليمين ما زال بعيدا عن ضمان إثبات صحة موقفه وانتصاره، وبأن اليمين يدرك انه ما زالت هناك قلاع ثقافية لم تتنازل او تسقط في أيديهم بعد، وانها ليست موجوده في جيبه. وأنه من المشكوك فيه انها سوف تكون هكذا في أي مرة على الاطلاق.

Read more: لا يوجد غروسمان لدى اليمين: جدعون ليفي

مع رحيل الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود اتجهت أقلام كثيرة إلى الحديث عن السلاسة التي تمّ من خلالها نقل السلطة، ثم التركيز أكثر على الأبعاد التي حملها تعيين الأمير محمد بن نايف ولياً لولي العهد الأمير مقرن. وكان الدافع وراء قراءة هذا المتغيّر هو تحديد اتجاه تشكل السلطة السعودية للسنوات القادمة. وقد اعتبر أغلب المحللين أن العمود الفقري للسلطة السعودية أصبح بيد السديرية من عائلة آل سعود. ولا سيما بعد أن حمل تعيين الرئيس الجديد للحرس الوطني كفاً ليد الأمير متعب ابن الملك الراحل وإن بقي وزيراً لهذا الحرس حتى الآن

Read more: في تقويم عهد الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود - منير شفيق