Get Adobe Flash player

 

نشرت صحيفة «الشرق الأوسط» السعودية ما أسمته مقتطفات مما سُمّيَ «وثيقة الرياض»: «يمن بلا حوثيين» أكدت الصحيفة أنّ خلاصة المؤتمر ستقوم «على مبادئ أساسية تتضمّن الالتزام بالشرعية الدستورية، وإقامة الدولة المدنية الاتحادية، وحلّ قضية الجنوب، وطرد الحوثيين من صنعاء وعدن، والتعجيل بعودة صعدة، معقل المتمرّدين، إلى ما كانت عليه قبل الحرب عام 2004».

Read more: يمن بلا حوثيين: كيف؟  حميدي العبدالله

 

مثّل تحرير «الشريط الحدودي» اللبناني في 25 أيار عام 2000، بعد اثنتين وعشرين سنة من الاحتلال، تخللها اجتياح صهيوني للبنان عام 1982، ولادة جديدة للمقاومة اللبنانية بقيادة «حزب الله». فقد حوّله ذلك النصر من قوة مقاومة، أسوة بقوى المقاومة القومية والوطنية واليسارية والإسلامية الأخرى التي شاطرته شرف البسالة والشهادة أو سبقته إليها، إلى قوة تحرير، وحوّله بالتالي، منذ تلك اللحظة، إلى قيمة وازنة في المعادلة اللبنانية.

Read more: «حزب الله» عشية عيد تحرير جنوب لبنان  د. إبراهيم علوش

 

في يوم الخميس الماضي عندما كنت أشاهد خطاب أداء اليمين للحكومة أملت أن يقوم رئيس الحكومة نتنياهو بمفاجأتنا وأن يعرض سياسته لفترة ولايته القادمة، وذلك بالتطرق إلى التوقعات من العالم، وإزاء الشعور بأن ليس الولايات المتحدة وليس أوروبا على استعداد لاعطائه أشهر طويلة من الاحسان إلى حين أن يقوم بعرض عملية سياسية. في قرار مجلس الأمن بشأن تجميد الاستيطان فإنه يرى فيه خطرا، كما أنه يخاف من قرارات مجلس الامن التي ستعرض مبادىء الحل الدائم الاسرائيلي الفلسطيني والتي لن تستخدم الولايات المتحدة حق الفيتو بشأنها. اذا كان مهم له إلى هذه الدرجة منع خطوات كهذه، واذا كان مهم له إلى هذه الدرجة منع الفلسطينيين من القيام بخطوات احادية الجانب على الصعيد الدولي وفي الاساس كل ما يتعلق بمحكمة الجنايات الدولية، فيجب عليه خلق خطاب بار ايلان الثاني له. وليس أقل من ذلك.

Read more: علينا التعاطي مع المبادرة العربية: يوسي بيلين

 

لم تنته معركة جرود القلمون لان المعركة مع المجموعات التكفيرية الارهابية مفتوحة، كما عبّر الامين العام لحزب الله، ولان هذه الجماعات ما تزال تتواجد على مساحات بعد فرارها الى جرود عرسال وجوارها.

Read more: معركة القلمون بلا حدود. ولا ملاذ آمنا للارهابيين في جرود عرسال اربعة انجازات للجيش السوري...

 

لا يوجد شخص في مصر لم يسمع بإسم محمد ابو تريكة ـ حتى ولو هبط الآن من المريخ. «القاتل المبتسم» و «الساحر» هي اثنان من الالقاب التي منحها المعجبون للشخص الذي فاز لاربع مرات بلقب افضل لاعب في افريقيا. عشرات الآلاف من الاولاد يرتدون القمصان التي تحمل الرقم»22»، الذي رآه ابو تريكة محفورا على احد الابواب في مكة عندما كان بؤدي فريضة الحج.

Read more:  عاصفة المدرجات:تسفي بارئيل