Get Adobe Flash player

 

هل تدل الزُبالة المُكومة في شوارع العاصمة بيروت وفي أزقة أحيائها على إضراب عمّالي غايته إيصال مطالب الزبالين إلى المسؤولين ؟ هذا يحدث مثله في البلاد الأوروبية. مرد هذا التساؤل في الواقع إلى عدم إقتناعي بوجود حركة نقابية عمالية مستقلة لها فرع في قطاع الخدمات البلدية. وإنما أميل شخصياً إلى الظن بأن وراء توقف شركة « سوكلين» عن جمع الزبالة توجد إرادة سياسية لدى بعض الأطراف في استخدام الزبالة في الراهن سلاحاً في المنازعة ضد خصومهم.. كما لو أنه تعذر على من بيدهم هذا السلاح اللجوء إلى سلاح من نوع آخر. هذه فرضية تحتاج طبعاً إلى إثبات وتوكيد.

Read more: الزبالة في لبنان أنواع  ثريا عاصي

 

في لقاء جمع مسؤولين فرنسيين في مركز القرار وقيادي بارز مقرب لـ 8 آذار وله علاقة جيدة بالقيادة السورية ومواقفه جريئة، في ظل رغبة من هؤلاء المسؤولين بالاستماع الى موقفه مما يدور في سوريا ودول الجوار، مع التأكيد انه خلال الاجتماع لم يتم التطرق الى الملف اللبناني وليس في اهتمامات هؤلاء الا من باب الحدود اللبنانية - السورية وقتال حزب الله في سوريا، دون التعليق على هذه المسألة لا سلباً ولا ايجاباً، والاكتفاء بالاستماع الى وجهة النظر فقط، مع شرح المسؤول اللبناني وبشكل مستفيض عن دور حزب الله في مواجهة الارهاب في لبنان والتنسيق مع الجيش وفكفكة الشبكات الارهابية. وهذا هو سر الاستقرار في لبنان مع التأكيد على ان سيطرة حزب الله على القلمون شكلت اكبر حماية للبنان من خلال حماية حدوده واكتفى الفرنسيون ايضاً بعدم التعليق.

Read more: قتال حزب الله في سوريا...لا تعليق  رضوان الذيب

 

استمرار الحرب الصامتة المفتوحة بين حزب الله والعدو، لم يعد ينحصر في تشاور بين دول مركزية، مثل إسرائيل وأميركا وبعض الدول الغربية، بل تدرّج الى تعاون عملي، يشمل دولاً وأجهزة عربية أيضاً. ومع الأسف، فإن بعض اللبنانيين ليسوا بعيدين عن ذلك.

Read more: مصطفى بدر الدين: يرونني إما شهيداً أو رافعاً راية النصر!  ابراهيم الأمين

 

اذا كانت السعودية غير راضية عن الاتفاق النووي الايراني مع الغرب، فهذا ليس شأننا، «وعمهلها لترضى»، ولكن عليها ان لا تجرب التعويض على الساحة اللبنانية. هذا باختصار فحوى الرسالة البليغة للامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الى تيار المستقبل، «لا تقعوا مجددا ضحية قراءة سعودية خاطئة لن توصل البلاد الا الى الحائط المسدود، فما بعد اتفاق فيينا هو كما قبله بالنسبة الى حزب الله غير الراغب في تجيير الانتصار الايراني الى مكاسب داخلية لا يطمح اليها، لكنه في الوقت نفسه لن يسمح للفريق الذي خسر رهانه بان يحقق مكاسب ليست من حقه، كما انه لن يسمح لهذا الفريق بان يسلب حقوق حليفه «البرتقالي» دون اي مسوغ شرعي او قانوني». هي دعوة لتجنيب لبنان «عاصفة الجنون» السعودي الموقت، فبعد حين سيعود الجميع للتفكير بعقل هادىء وبواقعية سياسية ستفضي في النهاية الى ترتيب اوضاع المنطقة وفقا لموازين القوى الجديدة من خلال ممر الزامي يقر بموقع ايران الاقليمي. فلماذا ادخال لبنان في مغامرة جديدة محفوفة بالمخاطر؟ انها دعوة الى الفريق الاخر بضرورة التواضع وعدم الانصياع الى رغبة سعودية تقضي باثارة «العواصف» الداخلية لارباك حزب الله بهدف التعويض عن خسارة فيينا ! فما هي المؤشرات التي دفعت السيد نصرالله الى اطلاق هذا التحذير؟

Read more: «رسالة حازمة» لمواجهة «العبث» السعودي : «لا تجربونا»  ابراهيم ناصر الدين

 

من الواضح أن انتصار اليمين في الانتخابات الاخيرة كان أكثر حسما ومصيرية مما توقعنا في البداية؛ كان انتصاره كبيرا لدرجة أن الجميع يريدون أن يتشبهوا به. اليسار الصهيوني والوسط الراديكالي يريدون أن يكونوا يمين ولم يعودوا يخفون ذلك. هكذا تبدو الخارطة السياسية الجديدة لاسرائيل بين الليكود والقائمة المشتركة: العمل ـ ليكود للاشكناز؛ يوجد مستقبل ـ ليكود لرمات شارون؛ كلنا ـ ليكود للشرقيين؛ وميرتس ـ هي ايضا على الطريق.

Read more: خمسون لونا لليمين: جدعون ليفي