Get Adobe Flash player

 

مثلما كان متوقعاً، ولحسابات حزبية داخلية بحتة، قام نتنياهو بحل الكنيست الحالية، وتحديد موعد لإجراء انتخابات تشريعية جديدة . بالطبع، تتسارع التحركات السياسية للقيام بتحالفات حزبية بين الأحزاب، لخوض الانتخابات، ومحاولة تحقيق أعلى نسبة من الفوز . حتى اللحظة فإن المؤشرات تشي بإمكانية إبرام اتفاق بين أحزاب: "العمل" و"كاديما" برئاسة شاؤول موفاز، و"الحركة" برئاسة تسيبي ليفني واحتمال انضمام حزب "يوجد مستقبل" برئاسة يائير ليبيد لهذا التحالف .

Read more: الأحزاب "الإسرائيلية" صورة طبق الأصل  د . فايز رشيد

 

في عداد الوفد الذي زار الولايات المتحدة طلباً للدعم الأميركي وتسليح العشائر في غرب العراق، فصائل شاركت في مقاومة الاحتلال الأميركي – الغربي للعراق، بل يمكن القول إنّ هذه الفصائل اضطلعت بالدور الأساسي الذي أدّى إلى رحيل القوات الأميركية وفشل احتلال العراق، وهي «الجيش الإسلامي» و«جيش المجاهدين» و«جيش الراشدين» و«كتائب ثورة العشرين» و«حماس العراق» و«ثوار العشائر» و«جيش النقشبندية». ومعروف أنّ طلب السلاح من الولايات المتحدة من دون موافقة الحكومة المركزية في بغداد لتسليح حوالي 100 ألف مقاتل مشروط بإرسال الولايات المتحدة قوات أميركية إلى مناطق غرب العراق تحت ذريعة مستشارين أو تدريب القوات، والسعي إلى إقامة قواعد عسكرية أميركية دائمة في هذه المناطق على غرار القاعدة العسكرية التي أقامتها الولايات المتحدة في شمال العراق بحماية حكومة «إقليم كردستان».

ومعروف أيضاً أنّ هذه العملية ستقود إلى تقسيم العراق إلى ثلاث دول أو كيانات يربطها في ما بينها رابطٌ واهٍ في ضوء تجربة العلاقة القائمة الآن بين حكومة إقليم كردستان والحكومة المركزية في بغداد، وإذا كان تقسيم العراق وعودة الاستعمار القديم إلى مناطق غرب العراق لا يمثل خيانة وطنية، فما هي الخيانة إذاً؟

Read more: فصائل عراقية: من المقاومة إلى الخيانة  حميدي العبدالله

 

كشفت تقارير لمراقبي الأمم المتحدة العاملين في هضبة الجولان السورية المحتلة النقاب عن حجم التعاون بين إسرائيل وقوات معارضة سورية.

Read more: تقرير أممي عن حجم التعاون بين إسرائيل والمسلحين: عشرات اللقاءات المباشرة.. ونقل صناديق إلى سوريا!...

 

استعاد الجيش السوري زمام المبادرة بعد نجاحه في إفشال الهجوم الذي شنّه مقاتلو تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» «داعش» على مطار دير الزور العسكري قبل عدة أيام. ورغم أن الاشتباكات لم تتوقف نهائياً في المناطق المحيطة بالمطار، إلا أن حدتها خفت إلى درجة كبيرة.

Read more: الجيش السوري يؤمن مطار دير الزور العسكري  عبد الله سليمان علي

 

حسمت قيادات أمنية داخل عين الحلوة عودة كل من محمد العارفي ومحمد الدوخي الملقب بـ «خردق» إلى المخيم خلال الأسبوع الفائت. وكانت معلومات تحدثت عن فرار هذين المطلوبين مع خمسة آخرين وانتقالهم إلى سوريا للقتال الى جانب الجماعات المسلحة بعد أشهر على اندلاع الأزمة السورية. في وقت لاحق، أعلن العارفي أنه انتقل نهائياً إلى سوريا مع زوجتيه وأولاده «للعيش تحت حُكم الإسلام ورايته».

Read more: مدرّب «النصرة» يعود الى عين الحلوة  آمال خليل