Get Adobe Flash player

 

سيطر جو من التوتر على المملكة المتحدة بعد انتخابات وصفت بانها محتدمة وقريبة بين الاطراف المتنافسة، فوز حزب العمال او المحافظين لم يكن بالأمر المهم. حيث يتطلع البريطانيون اليوم إلى معرفة من سيحكم خامس أكبر اقتصاد في العالم. الانتخابات ستتمخض عنها حكومة لن تحدد فقط الاتجاه الاقتصادي لبريطانيا، بل أيضا ستحدد مصير وحدة المملكة المتّحدة مع تواصل رغبة الاسكتلنديين في الانفصال، ووجودها ضمن المفوضية الأوروبية، ودورها في المنظومة الدولية كقوة عظمى، وغير ذلك من التحديات، التي سيبقى بعضها ثابتا حتى لو تغيّرت الحكومة، وبعضها الآخر سيتحدّد مصيره بتحديد هوية ساكن "10 داوننغ ستريت" القادم

Read more: تأثير الانتخابات البريطانية على وضع المملكة في أوروبا: جورج فريدمان

 

في إطار التدريبات التي يخوضها الجيش الإسرائيلي في الاشهر الاخيرة جرت في الاسبوع الماضي مناورة لواء مشاة في الاحتياط في هضبة الجولان. وشاهد رئيس الاركان غادي آيزنكوت، الذي زار مناورة قتالية ضد قوات عصابات، كيف تهاجم أربع كتائب هدفا كان فيه نحو 70 إلى 80 «مخربا». وعندما انتهى الحدث، في حديث مع القادة تساءل آيزنكوت: «هل صحيح وضروري استثمار اربع كتائب لمعالجة مثل هذا الهدف؟ هل يتعين علينا حقا أن نواصل القتال على هذا النحو؟».

Read more: مواجهة خلف الزاوية: الون بن دافيد

 

اوباما الرابح الوحيد

كان جليا موقف "وطلبات" الطرفين الاميركي والخليجي من بعضهما البعض قبل التئام القمة. بيد ان النتائج العامة لم تواكب قراءة الساسة الاميركيين وتوقعاتهم فحسب، بل شكلت خيبة كبيرة "لآلية فهم وادراك" دول مجلس التعاون الخليجي الذي استولدته ظروف الحرب الباردة ليتجاوز اطار الجامعة العربية، رغم هشاشتها، يشكل بديلا عنها ويفرض اجندته عليها

Read more: قمة كامب ديفيد: انجاز معنوي محدود لاوباماواحتواء مؤقت للمخاوف الخليجية د. منذر سليمان