Get Adobe Flash player

 

في كانون الأول 2016، وبعد أن تيقّنت أميركا أن حلب باتت في متناول الجيش العربي السوري وحلفائه، سارعت الى التحرك في المنطقة الشرقية من سورية وتحديداً منطقتي البادية والحدود السورية مع العراق، للسيطرة عليهما وفرض فصل استراتيجي بين العراق وإيران من جهة وبين سورية ولبنان، حيث حزب الله من جهة أخرى

Read more: أهداف القواعد العسكرية الأميركية في سورية ومصيرها  العميد د. أمين محمد حطيط

 

مع اقتراب موعد جولتَي المحادثات الجديدتين في أستانا وجنيف، تتجه الجبهات التي شهدت هدوءاً منذ أسابيع عديدة، نحو التصعيد مجدداً. وبالتوازي تدخل تركيا على خط ريف حلب الشمالي بتعزيزات جديدة على خطوط التماس مع الأكراد، فيما خرج الرئيس الفرنسي بموقف مختلف حول الملف السوري، يحيّد «إزاحة الأسد» عن سلّم أولويات باريس

Read more: الجيش يصعّد لعزل جوبر: باريس تتخلى عن «إزاحة» الأسد  مرح ماشي

 

اعتاد المسؤولون الإسرائيليون الكشف عن قناعاتهم الحقيقية بعد خروجهم من مناصبهم الرسمية. النائب السابق لوزير الأمن، العميد احتياط افراييم سنيه، كشف أمس عن أثر توازن الردع بين المقاومة والعدو على صانع القرار الإسرئيلي، إذ رأى أن منع الحرب المقبلة مع لبنان أهمّ من الانتصار فيها. كلام سنيه الذي يعبّر عن عجز العدو عن تحقيق انتصار ذي جدوى، أتى في مؤتمر هرتسيليا، الذي يعد من أهم المؤتمرات الأمنية والاستراتيجية في كيان العدو

Read more: اسرائيل: منع الحرب مع لبنان أفضل من الانتصار فيها  محمد بدير

 

يزداد النائب طلال أرسلان تمسّكاً بالمطالبة بمؤتمر تأسيسي. أكثر من ذلك، يكسر أرسلان المحرمات، مطالباً بالمداورة بين المذاهب في الرئاسات. أمام طروحات الفدرالية والكونفدرالية، لا يجد أرسلان سوى المطالبة بالدولة المدنية لحماية حقوق الأفراد وليس الجماعات

Read more: أرسلان: نريد المداورة بين المذاهب في الرئاسات!  فراس الشوفي

 

ارتفاع منسوب المتابعات الامنية، وتفعيل ملاحقة المجموعات الارهابية على الساحة اللبنانية لا يأتي من فراغ، لا في التوقيت ولا في نوعية الاجراءات المتخذة سرا وعلنا. تعزيز «الامن» الاستباقي لا يلغي اجراءات اخرى يجري العمل عليها في سياق استباق الاحداث والتطورات الامنية والعسكرية المقلقة في المنطقة... فما هي تلك المخاطر؟ وكيف يتم العمل على مواجهته؟

Read more: القلق من الدور «الوظيفي» الجديد لـ«داعش» يعزز الحرب الاستباقية  ابراهيم ناصرالدين