Get Adobe Flash player

 

في عام 2018، دفعت 10 دول مانحة مبلغ مليار و477 مليوناً و939 ألف دولار في لبنان، «استجابةً لأزمة النزوح السوري». لكنْ لم يدخل الخزينة اللبنانية، في العام نفسه، سوى 21 مليون دولار كتبرعات وهبات «لدعم جهود الاستجابة لتداعيات النزوح السوري إلى لبنان». تؤكّد الأرقام أنّ «المجتمع الدولي» يتجاوز سلطة الدولة اللبنانية، فارضاً عليها رؤيته في ما خصّ النزوح السوري، من دون أن تخفي دوله الكبرى قرارها بإبقاء النازحين حيث هم

Read more: 1.4 مليار دولار لـ«توطين» النازحين: الدولة آخر من يعلم!: ليا القزي 

 

يشكل بيان السفارة الأميركية حول ما قالته السفيرة أليزابيث ريتشارد لرئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري من أنها كانت «صريحة جداً في ما يتعلق بقلق الولايات المتحدة من الدور المتزايد في مجلس الوزراء لتنظيم يواصل الاحتفاظ بميليشيا لا تخضع لسيطرة الحكومة ويواصل اتخاذ القرارات الأمنية الوطنية الخاصة به والتي تعرّض باقي البلاد للخطر» على حدّ زعمها، يشكل دليلاً جديداً على الانتهاكات السافرة للسيادة اللبنانية، التي تقوم بها السفارة الأميركية باستمرار، وسعيها المستمرّ للتحريض ضدّ المقاومة وإثارة الفتنة الداخلية في مواجهتها، خدمة لكيان العدو الصهيوني الذي يزداد قلقه من تنامي قدرات المقاومة وامتلاكها الأسلحة النوعية التي ردعت عدوانيته وأطماعه في لبنان وجعلت قوّته مكبّلة ومردوعة… لا سيما أنّ التقارير الأخيرة التي نشرتها الصحافة «الإسرائيلية» تحدّثت عن أنّ الجيش «الإسرائيلي» يعاني من فقدان ثقة متزايد على مواجهة المقاومة في ميدان القتال وتحقيق النصر عليها، بل انّ لسان حاله بات: كيف سيواجه هجوم المقاومة في ايّ حرب مقبلة للسيطرة على الجليل الفلسطيني المحتلّ…؟

Read more: بيان السفارة الأميركية... وتحدّي مواجهة التدخل في شؤون لبنان الداخلية: حسن حردان

 

منذ أربع سنوات، لم تعد بلدة بر الياس البقاعية تفكّ حدادها على ضحايا مرض السرطان الذي يجرجر أبناءها واحداً تلو الآخر. حدث ذلك مذ صارت لعنةً جيرةُ نهر الليطاني الغارق في أوساخ مجاري الصرف الصحي ومخلفات المعامل المعتدية على ضفافه و«أوساخ» الدولة التي أهملته منذ ثلاثين عاماً. صحيح أن آمالاً ربما تكون معلقة على المصلحة الوطنية لنهر الليطاني التي بدأت أخيراً بملاحقة ملوّثي النهر، لكنها مسيرة طويلة، ودونها ضحايا كثر سيسقطون

Read more: لعنة الليطاني: برّ الياس «تنتحر» بالسرطان: راجانا حمية 

 

التسويق لتقرير ماكنزي مستمر. آخر محاولات الضغط على الحكومة جاءت من ورشة نقاش عُقدت في المجلس النيابي. لكن انتقال الملف إلى وزير الاقتصاد والتجارة منصور بطيش، فرض متغيرات أزعجت «الماكنزيين». إذ أعلن بطيش في هذه الورشة أنه «بناءً على ما ورد في البيان الوزاري، يجدر التعامل مع ما قدمه الاستشاري ماكنزي، ليس بوصفه خطة حكومية، بل بوصفه أفكاراً جيدة، بنّاءة وإيجابيّة ستَخضَع للدراسة، لما فيه المصلحة العامة

Read more: بطيش يزعج «الماكنزيين»: ما قدّمته «ماكنزي» أفكار... لا خطّة: إيلي الفرزلي 

 

تتبادل القوى السياسية في النظام اتهامات بفساد تاريخي كبير ومتصاعد يشمل حركتين: نهب المال العام والتأثير على القطاع الخاص أو التأثر برشاقته في فنون المصارف والفوائد

Read more: "الاستثمار السياسي" في الفساد فسادٌ أكبر!: د. وفيق ابراهيم