Get Adobe Flash player

 

في الحسابات المالية التي يُفترض أن تعلن وزارة المالية قريباً انتهاءها، الكثير من الفضائح الموثّقة. معظمها صار متداولاً، لكن أكثرها لا يزال ينتظر ساعة الحقيقة. في حساب القروض، على سبيل المثال، يتبين أنه في عام 1997 حُوّلت اتفاقية قرض إلى المجلس النيابي بقيمة 30 مليون دولار، لشراء محرقة لاتحاد بلديات المتن الشمالي. التدقيق في المستندات يبين أن لبنان لم يتسلّم المحرقة، والمجلس النيابي لم يبرم الاتفاقية، لكن وزارة المالية سددت القرض

Read more: الحسابات تابع: «المالية» سدّدت قرضاً لم تحصل عليه!: إيلي الفرزلي 

 

لا حرب إسرائيلية وشيكة على لبنان. بحد أدنى، لا تزال الحرب مستبعدة. التقارير والتحليلات، التي ترجح المواجهة، هي في معظمها آراء «تحليلية» تستند الى آمال مبنية على معاداة المقاومة، أو أنها تعاني ضبابية فهم المعطيات وتشوشها وإن لم تكن معادية

Read more: قلق تل أبيب وصراخها: تأكيد اللاحرب المقبلة: يحيى دبوق 

 

أثارت الحملة الإعلامية الترويجية لخطبة الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة، شعورًا لدى كثيرين بأنّه سيشتمل على جديد، وأنّ هذا الجديد سيتضمن بالضرورة قرارات مصيرية بشأن العلاقة مع الاحتلال الصهيوني، ومع الولايات المتحدة ومشروع رئيسها "صفقة القرن". جديد ينقل الموقف الفلسطيني من إطار الرفض المبدئي للمشروع الأميركي إلى حيّز المواجهة العملية للاحتلال، عبر اتخاذ قرارات وإجراءات عملية، تنقل الوضع الفلسطيني برمته من مرحلة إلى أخرى

Read more:  ما الجديد في خطبة عبّاس؟- معين الطاهر

 

تعمّدت الولايات المتحدة والكيان الصهيوني أن يسلّطوا أضواء مبهرة على ما أسموه "التحالف" الذي فرضوه على الدول العربيّة التابعة لهم، بهدف استنزافها مالياً وتوريطها في حروب معادية لأمّتهم، وذلك على هامش لقاءات الجمعية العامة للأمم المتحدة تحت عناوين مختلفة تارةً "متحدون ضد إيران" وتارةً "حلف الناتو العربيّ"، وتعمّد وزير خارجية الولايات المتحدة، بومبيو، أن يترأس اجتماعاً علنيّاً لهذا الحلف وأن تظهر أنباؤه على الشاشات والصحف العالميّة، وكأنّ حدثاً جديداً وغريباً قد وقع. ولكنّ هذا "التحالف" موجود عمليّاً، ولو بصمت، منذ سنوات وسنوات، ومن المعروف جداً للجميع أنّ علاقات اقتصادية وغير اقتصادية قائمة بين السعودية ودول خليجية عدة والكيان الصهيوني، وتمّ تسريب لقاءات وصور على مدى سنوات عن هذه الاجتماعات واللقاءات خاصة لتمويل الحروب على العرب. أمّا أن يكونوا متحدين ضد إيران، فما هو الجديد في الموضوع أيضاً، أو لم يتحالف كلّ هؤلاء مع صدام، ويمدّوه بالمال والسلاح في حربه العبثية التي شنّها ضدّ إيران والتي دامت ثماني سنوات، قتل فيها مليون عراقي؟، أو لم يأملوا في ذلك الحين بالاحتواء المزدوج لإيران والعراق؟ ولكنّ الذي حدث هو أنّ إيران أصبحت بعد هذه الحرب قوّة إقليمية لا يستهان بها، بينما تمّ تدمير ما تبقى من العراق على أيدي هؤلاء الأعراب الذين ادعوا كذباً أنّهم حلفاء صدام في هذه الحرب.

Read more: تحالف أم تعمية؟  د.بثينة شعبان

 

السؤآل الأكبر الذي يشغلنا جميعاً هو: أي نوعٍ من الأدمغة تلك التي يحملها أولادنا الصغار وأحفادنا وكم صارت مختلفةً عنّا كثيراً وتثير إعجابنا؟

Read more: من أوّل الطر يق :  حفيدك هو الرجل الصغير  لا صغير الرجل  نسيم الخوري