Get Adobe Flash player

قبل أن تبدأ الولايات المتحدة بتطبيق قانون «قيصرها» بحق سورية، ثمة أحداث وإجراءات حصلت على الساحة السورية ـ اللبنانية، قبل فترة وجيزة من الموعد المحدّد لبدء تطبيقه يوم 17 حزيران، لتطرح تساؤلات، وتثير علامات استفهام عديدة، كان لا بدّ من التوقف عندها، ونحن في مواجهة ما تضمره وتبيّته واشنطن حيال الدولتين التوأمين سورية ولبنان بشكل خاص، ولدول المنطقة والعالم بشكل عام.

Read more: قانون قيصر.. لا تتركوا سورية وحدها!‏: د. عدنان منصور

 

بعكس دراسات زعمت أن المدخّنين أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا، فإن «التدخين يزيد من خطر حدوث مضاعفات شديدة بين مرضى كوفيد-19 بـ 1.4 إلى 1.45 مرة، ومن احتمالات تقدم حالات المرض بين المدخنين بحوالى 1.73 إلى 2.25 مرة أكثر من غير المدخنين»، كما أن «لدى المدخنين المصابين خطراً أعلى بنحو 2.4 مرة للحاجة إلى أجهزة التنفس والعناية المركّزة أو الوفاة. ولوحظ ازياد نسبة الوفيات بين مرضى كوفيد-19 المدخنين بحوالى 38.5% مقارنة بغير المدخنين»... هي خلاصات دراسات مستقلّة استندت إليها جهات عدّة في كتاب مفتوح، توجّهت فيه إلى الحكومة والوزارات المعنيّة أمس، للمطالبة بـ«الاستمرار في تطبيق قرار منع النرجيلة في الأماكن العامة».

Read more: التدخين يزيد مرّة ونصف مرة مضاعفات «كورونا»: لمنع السماح بعودة «الأراكيل» في المطاعم: إيلده الغصين

 

في أعلى درجات الوقاحة والفجور سنّت أميركا قانون قيصر لخنق سورية وفرضت تطبيقه على كلّ من يتعامل معها وبرّرت سلوكها بالقول إنه من أجل حماية المدنيّين، وهو ادّعاء كاذب طبعاً، حيث لا يخنق المرء حتى الموت مع الادّعاء بأنّ الفعل من أجل إحيائه.

Read more: صراع المعادلتين: “ارحلوا عنا أو تُقتَلُون»‏‎‎في مقابل «استسلموا أو تُقتَلُون»!؟: العميد د. أمين...

بعد تصنيفه غاز البنج كأحد «الغازات الصناعية» التي لا تستلزم الدعم، قرّر مصرف لبنان عدم دعم فواتير استيراد كل شحنات المُستلزمات والأدوات الطبية التي جرت قبل أيلول الماضي. هذا الإجراء الذي يصفه المُستوردون بـ«الاعتباطي»، والمنسجم مع سلوك المصرف حيال قطاعات أساسية عدة، دفع بشركة soal المختصة باستيراد الأوكسيجين وغاز البنج الى التهديد بالامتناع عن تسليم بعض هذه المنتجات الحيوية إلى المستشفيات إذا لم يعالج مصرف لبنان الأمر اليوم

Read more: سلامة يقطع الأوكسيجين... والبنج: هديل فرفور

 

 

 

حظيت مقالة "نحو مشروع وطني فلسطيني مقاوم" لكاتب هذه السطور، ونُشرت في "العربي الجديد" (1/4/2020)، بكمٍّ وافرٍ من التعليقات والنقاشات، شاركت فيها نخبة من الكتّاب والمهتمين بالبحث عن مشروع وطني فلسطيني مقاوم، يضيء فسحةً من أمل بتغيير الواقع القائم في فلسطين، ويساهم في وقف الموجة التطبيعية في بعض البلاد العربية. ولعل هذا النقاش والنقد، وتلك الملاحظات والردود التي وافقت أو أضافت أو عارضت، هي تحديداً ما سعت إليه المقالة لتكون موضوعاً للنقاش والبحث والتمحيص، باعتبار أنّ الوقت قد حان، والظروف قد نضجت

Read more: المشروع الوطني الفلسطيني المقاوم .. تعقيب على ردود- معين الطاهر