Get Adobe Flash player

 

ثمّة إجماع أو شبه إجماع على أنّ العديد من دول منطقة غرب آسيا يتعرّض لمخططات تقسيم وتحجيم. يقولون إنّ ما جرى ويجري ويُخطط له كي يجري في قابل الأيام في العراق وسورية واليمن وليبيا، ومن ثم في تركيا والسعودية وإيران شواهد وقرائن على مخططات قيد التنفيذ. يختلف القائلون والمتقوّلون في تحديد هوية المخطِّط والمنفّذ. بعضهم يتهم الولايات المتحدة و«إسرائيل». بعضهم الآخر يتهم تركيا وإيران مع أنهما مرشحتان أيضاً لمخططات تقسيم وتحجيم. الاتهام بات، على ما يبدو، إحدى وسائل الصراع والمخاتلة والتمويه

Read more: تقسيم دول المنطقة خطير تقسيم مجتمعاتها أخطر...: د. عصام نعمان

 

أوضح الناطق باسم الكرملين أنّ الزيارة التي يقوم بها ملك المملكة العربية السعودية سلمان بن عبد العزيز لن تكون على حساب العلاقات الروسية الإيرانية، مؤكداً أنّ علاقات روسيا بين البلدين، أيّ إيران والسعودية، تسير في مسارين متوازيين. جاء هذا التوضيح ليقطع الطريق على أيّ تأويل أو محاولة تفسير خاطئ، لا سيما أنه سيتمّ توقيع عقود تتعلق بالتعاون في مجال الطاقة، وقد يستغلّ البعض هذه العقود ليفسّر بأنها رشوة سعودية لروسيا لدفع موسكو بعيداً عن علاقاتها الحالية مع إيران والتعاون القائم بين البلدين على أكثر من صعيد سياسي وعسكري واقتصادي

Read more: هل تكون العلاقات السعودية الروسية على حساب إيران: حميدي العبدالله

 

قبل الوصول الى جلسة البرلمان الاثنين لاقرار مشاريع القوانين المعجلة الثلاثة، استعجل السجال الداخلي، اشهراً قبل أوانها الطبيعي، الخوض في انتخابات ايار 2018 كأنها واقعة غداً. ثمة قائلون بحصولها، وآخرون بتمديد رابع، وثالثون ينتظرون هبوط ما يعطلها

Read more: برّي: لا للتمديد ولا لتعديل قانون الإنتخاب: نقولا ناصيف

 

 

بين حقبة صعود «جبهة النصرة» وهيمنتها شبه المطلقة على محافظة إدلب، ومرحلة الانحدار التي توشك أن تتحوّل أمراً واقعاً، ثمّة قاسم مشترك أساسي، هو اللاعب التركي. كانت أنقرة عاملاً شديد التأثير في مسار «الجبهة» المتطرفة، وعلى نحوٍ مماثلٍ لمسارات صعود «داعش» وانحدارها. وكما حقّق الأتراك مكاسب من استثمار «داعش» في المرحلتين، يتهيّأون اليوم لتكرار السيناريو وجني مكتسبات أفول «النصرة» كما جنَوا ثمار صعودها. وبينما تتسارع الأحداث في إدلب تمهيداً لبدء تنفيذ ما توافق عليه اللاعبون في أستانا، تتهيّأ جماعة «الإخوان المسلمين» لتجني نصيبها من الثمار... ثمار حربٍ خيضت بـ«دماء الآخرين

Read more: أنقرة و«إخوانُها» لجني «الثّمار»: بدء العدّ التنازليّ في إدلب: صهيب عنجريني

 

عناوين كثيرة ارتبطت هذا الأسبوع بالنصوص والصور عن المصالحة التي تمت في قطاع غزة. كان هناك حتى من استخدم كلمة «تاريخي» (الكلمة المحفوظة بشكل عام لأحداث على مستوى مصيري). وحتى رئيس الوزراء هرع إلى تحذيرنا من تهديد محتمل «بالسلام». ولكن إذا كان أحد ما يعتقد بأن حركة حماس رفعت علما أبيض وهي توشك على تسليم أبي مازن المفاتيح لذخره التاريخي الحقيقي ـ يجدر به أن يعد حتى المئة

Read more: المصالحة بين فتح وحماس: ماذا بعد العناقات الزائفة؟ : الون بن دافيد