Get Adobe Flash player

 

الاحتفالية» الرسمية بانجاز قانون الانتخاب الجديد، وتسابق القوى السياسية على تبني «ابوته»، لن يغير الكثير من واقع يدركه الجميع، في الداخل والخارج، القانون هو «الابن الشرعي»لحزب الله الذي استطاع ان يفرض مرة جديدة رؤيته السياسية في البلاد، قال قبل نحو ثلاث سنوات ان لا رئيس للبلاد الا الجنرال ميشال عون، وهذا ما حصل بعد «مراوغة» شاركت فيها كل الخصوم، ومعظم الحلفاء. وفي قانون الانتخاب تكرر الامر نفسه، منذ اليوم الاول لفتح «البازار»، خرج الامين العام السيد حسن نصرالله وقال للجميع انه لا قانون جديد الا وفق النسبية، وليس مهما كيف تكون تقسيمات الدوائر... وهذا ما حصل، بعد «مناورات» لم تفض الى اي نتيجة..هذه الخلاصة لاوساط سياسية بارزة في 8آذار، لا تلغي توصيف الامر «بالانجاز» الوطني للعهد والحكومة، لكنها يجب الا تضيع بعض الحقائق الهامة على المستوى الوطني والمتصلة بما يحصل في الاقليم من تبدل لموازين القوى، وحده «الثنائي الشيعي» لن يكون قلقا من النتائج بعد نحو عام، بينما تخوض القوى السياسية الاخرى اختبارا حقيقيا سيكون له ما قبله وما بعده.  

Read more: النسبية «الابن الشرعي» لحزب الله  ابراهيم ناصرالدين

 

الكشف عن اقتراح بنيامين نتنياهو حول السماح للمستوطنين الذين يريدون العيش تحت سيادة اسرائيل في مناطق فلسطين المستقلة (براك ربيد وأمير تيفون، “هآرتس″، 12/6)، كان يجب أن يثير انفعال أكثر قليلا. الاقتراح السابق ايضا، الذي هو ملفت أكثر والذي يقول إن المستوطنين في المستوطنات التي لن يتم ضمها لاسرائيل، يمكنهم الاستمرار بالعيش تحت السيادة الفلسطينية، مر ايضا دون أن يترك آثارا. هز الكتف تجاه الاقتراحان يؤكد على أنهما غير منطقيين، لا سيما بسبب حالة الاختناق التي يعيش فيها بنيامين نتنياهو بسبب نفتالي بينيت وشركاءه

Read more: اقتراحات نتنياهو: تسفي برئيل

 

ما زالت الأزمة الخليجية تتفاعل بدخول لاعبين جدد على الأزمة، وقيام كل من ايران وتركيا بحماية قطر ومنع مغامرة عسكرية خليجية بتدخل عسكري مباشر كان قد تردد أن السعوديون وحلفاؤهم من دول الخليج ينوون القيام به لتأديب قطر، أو تدخل خليجي غير مباشر عبر دعم انقلاب من داخل قطر يطيح بالشيخ الشاب تميم لصالح شخص آخر من العائلة الحاكمة، أو حتى تبديل هوية الأسرة الحاكمة بمجملها

Read more: نتائج الصراع الخليجي على سوريا وليبيا  د. ليلى نقولا

 

في حزيران 2007 حدث الانقسام الصعب في المجتمع الفلسطيني، ومنذ ذلك الحين تسيطر م.ت.ف برئاسة محمود عباس على الضفة وتسيطر حماس على القطاع برئاسة خالد مشعل واسماعيل هنية. 28 محاولة مصالحة من قبل مصر وتركيا وقطر وبعض الدول الاوروبية، جميعها فشلت، ولن تكون هناك مصالحة. الآن يؤمن محمود عباس أن اعادة سيطرته على القطاع يمكن أن تتم فقط من خلال استخدام الرافعة السياسية والرافعة الاقتصادية

Read more: الكهرباء في غزة: مثلث القوى والمصالح: موشيه العاد

 

منذ قيامي بعملية اغتيال المشروع المُعدّ للبنان والمنطقة في عام 1982، ومساهمتي في خسارة إسرائيل مشروع دولتها الكُبرى، وظل الكيان أسيراً ضمن أسواره التي لم تكن مشيَّدة بعد، ثم خسرت الولايات المتحدة أشدَّ حلفائها المعدّين لأدوار أساسية ومنهم بعد مقتل بشير الجميل، المدعو رفعت الأسد الذي وصلتْه أموال طائلة من الخليج على مدى سنوات، وقد تحضَّر وقتها للانقضاض على قصر المهاجرين مع سرايا دفاعِه المحيطة بالعاصمة

Read more: حدَّثني أبي  حبيب الشرتوني