Get Adobe Flash player

 

  6- 9- 2017

اُختتمت يوم الثلاثاء قمة البريكس التاسعة في شيامن بمقاطعة فوجيان شرق الصين. مراسل تشاينا ديلي تسوى شوفنغ التقى ثلاثة خبراء شاطروه آرائهم حول انجازات القمة خلال ندوة أقامها مركز الصين والعولمة. وفيما يلي مقتطفات من تلك الآراء

Read more: دول البريكس تركز على التآزر فيما بين دول الجنوب  تشاينا ديلي

 

لا يطمح حزب الله في توظيف «فائض القوة» في الداخل بعد الانتصارات في الجرود، وتفعيل معادلة «الجيش والشعب والمقاومة»، تزامنا مع حسم المعركة العسكرية في سوريا.. لكن هذا لا يلغي قرب دفع الفريق الاخر «فاتورة» رهانته الخاسرة، لا يريد الحزب من هؤلاء رفع «الراية البيضاء»، ويدرك ان قصتهم لا يمكن ان تنتهي «بباصات خضراء»، جل ما سيعمل عليه في المرحلة المقبلة اقناعهم «بالتواضع» وقراءة المشهد بواقعية، تنتهي بتسوية تتناسب مع الوقائع الجديدة...

Read more: حزب الله لا يريد «استسلام خصومه» في الداخل المطلوب "التواضع": ابراهيم ناصرالدين

 

انتهت قمة البريكس التي انعقدت في مدينة شيامن الصينية، وما كان يُعتبر توقعات، وحتى مجرد أحلام، أثبتت اجتماعات القمة أنه أخذ يتحول إلى وقائع ومشاريع شقّت طريقها إلى التنفيذ.

Read more: البريكس تتهيأ لاستلام إشارة "الكابتن"  محمود ريا

 

نافذة الفرص التي فتحت أمام إسرائيل، التي تسمح لها بأن تكون شريكا في ائتلاف عربي سنّي في مواجهة خطر التوسع الإيراني ـ بداية في سورية ولاحقا في الشرق الأوسط كله ـ آخذة في الانغلاق

Read more: الأسد وإيران انتصرا: اليكس فيشمان

 

التغيّر والثبات من سنن الحياة الطبيعية. هناك أشياء لا يمكن أن تبقى على حالها وإلا سيشعر الإنسان بالملل والرتابة والجمود والضيق، لذلك يأتي التغيير ليضيف للحياة تبدّلاً ضرورياً وللإنسان روحاً جديدة. التغيير بهذا المعنى كمال وتطوّر. في المقابل هناك أمور كونية أو اعتقادية إذا اعتراها التغيّر ستتعرّض حياة الناس للاضطراب والفوضى والاهتزاز والفتنة. فالتغيير والثبات هما محوران لا يمكن أن تقوم الحياة ولا أن تستمرّ بدونهما، ومن خلالهما تأتي السعادة ويحلّ النظام وتتكامل الأنفس نحو الأفضل. وأيّ خلل في تقديرهما واستعمالهما سيؤدّي إلى انعكاسات مادية ومعنوية تُعرّض الوجود وحياة البشر للخطر الكبير. تماماً كما يقول المتنبي

Read more: «إسرائيل» لن تحصل على مشروعية عن طريق الفن: العلامة الشيخ عفيف النابلسي