Get Adobe Flash player

 

تعددت سيناريوهات الضربة الأميركية الغربية المُحتملة على سوريا مع إحتساب حجمها وحدودها وتبعاتها وسبل مواجهتها. تأخذ روسيا التهديدات الأميركية بضرب سوريا على محمل الجد معلنةً جهوزيتها لإسقاط الصواريخ كما أسقطت بالفيتو مشروع القرار الأميركي في مجلس الأمن. المندوب الروسي الدائم لدى المجلس فاسيلي نيبينزا ذكر أن رفض واشنطن وحلفائها النظر في مشروعي القرارين الروسيين المقدمين للتحقيق في إتهامات إستخدام الكيماوي يخفي نوايا عدوانية إذ تسعى واشنطن لإيجاد ذريعة للعمل من خارج المجلس

Read more: الضربة الاميركية المحتملة لسوريا.. سيناريوهات عدة حول الحجم والتبعات  احمد الحاج علي

 

تتواصل الحملات الانتخابية المحلية على وقع قرقعة طبول الحرب في المنطقة نتيجة تصاعد التهديدات الاميركية واستئياف النشاط العدواني ضد سوريا

Read more: التصعيد في المنطقة لا يُهدّد الإنتخابات وقرع طبول الحرب لا يعني اندلاعها: محمد بلوط

 

لم يكن مفاجئاً الكشف عن أنّ المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تدعم النهج العدواني الذي تروّج له القيادات السياسية، والذي تجلت نتائجه في استهداف مطار «T4» وأدى إلى استشهاد وجرح العديد من عناصر «الحرس الثوري». لكن هذا الكشف مدروس ويهدف أيضاً إلى توجيه رسالة مفادها أن إسرائيل متحدة في مؤسساتها المهنية والسياسية في خيارها العسكري الذي انتقلت إليه على الساحة السورية. وبالتالي يصح وضعه كجزء من أدوات الضغط التهويلية بأن تل أبيب ماضية في خيارها مهما كانت الاثمان، وفي محاولة للإيحاء بأن مساحة الرهان على توازنات داخلية تسهم في كبح هذا المسار، ضيقة للغاية. مع ذلك، لن يكون مفاجئاً أيضاً أن يتم الكشف لاحقاً عن أصوات وتقديرات داخل المؤسستين الأمنية والسياسية، كانت قد حذَّرت من هذا النهج المغامر. ليس لكونهم يختلفون في تشخيص طبيعة التهديد وحجمه ومفاعيله، بل خوفاً من التداعيات التي قد تترتّب على هذا النوع من الخيارات المغامرة. مع ذلك، ينبغي التأكيد أن مفهوم إسرائيل للتهديد يختلف عمّا هو متعارف لدى الأغلبية الساحقة من الجماعات والمجتمعات. فهي ترى أنه ممنوع على محيطها امتلاك القدرات التي تُمكّنه من حماية نفسه منها، وترى في امتلاك القدرات للرد على اعتداءاتها تهديداً لا يطاق، بل إن الرد على اعتداءاتها يعني أن المسؤولية عن التدهور تقع على عاتق المستهدَف والمدافع عن نفسه

Read more: إسرائيل في انتظار «العدوان»: على إيران الانسحاب: علي حيدر 

 

كلّما واجه لبنان استحقاقاً إقليمياً، اهتزت «تخريجة» النأي بالنفس. في المشهد السوري المحتدم والمفتوح على احتمالات عديدة، يتجدّد سؤال الحكومة والانتخابات والاستراتيجية الدفاعية... والتسوية الرئاسية

Read more: "الاشتباك الكبير": أسئلة الحكومة والانتخابات و"التسوية": فراس الشوفي 

 

في البدء لن نناقش كثيراً في موضوع الزعم الأميركي والغربي الأطلسي باتهام سورية وروسيا وإيران فرادى أو جماعة بأنهم استعملوا السلاح الكيماوي في دوما. لا نناقش هذا الأمر لأنه لا يستحق المناقشة. فطبيعته المبنية على عظيم الكذب والتلفيق والتزوير والاختلاق تجعل من الاتهام موضوعاً لا قيمة له ولا صدقية تتيح العمل بقواعد المنطق أو منظومة الأدلة الثبوتية والقرائن. وإنّ جلّ ما في الأمر ان اميركا التي شعرت ومعها مَن تبقى من معسكر العدوان على سورية، شعروا بهول الهزيمة الاستراتيجية التي حلّت بهم إثر تطهير الغوطة الشرقية من الإرهاب واستعادة المنطقة الى كنف الدولة، لما شعروا بذلك فكّروا بعمل عسكري أو سلوك ما ضدّ الدولة السورية، فكانت أكذوبة الكيماوي ذريعة ابتدعوها من أجل تبرير هذا العمل

Read more: هل تفجّر أميركا المنطقة ثأراً لهزيمتها؟: العميد د. أمين محمد حطيط