Get Adobe Flash player

 

لا أحد يتوقع أن تُنهي إسرائيل عملياتها الجوية في سوريا، بعد العاشر من شباط، ومن المبكر جداً اللجوء إلى ذلك التوصيف المبتسر والمتسرع بالقول إنّه لا تصح مقارنة ما قبل الحدث بما بعده، قبل تفحص السيناريوات المحتملة

Read more: ما بعد إسقاط الـ«اف ١٦»: سيناريو مستقبلي محتمل: محمد بلوط, وليد شرارة

 

كثيرة كانت المُفارقات في احتفال الذكرى الـ13 لاغتيال الرئيس رفيق الحريري، أمس، في البيال. الذكرى تحوّلت مناسبة انتخابية استجدى فيها رئيس الحكومة سعد الحريري عطف الناس بتصوير نفسه بأنه «طفران

Read more: الحريري: لا مال للانتخابات: ميسم رزق

 

أبدأ من النهاية: بعدما قالت الشرطة كلمتها في ملف 1000 وفي ملف 2000، لا مفر من استخلاص الاستنتاجات. على رئيس الوزراء تجميد نفسه إلى أن يتخذ المستشار القانوني للحكومة قراراته بالنسبة للوائح الاتهام. على ناشر «يديعوت أحرونوت» نوني موزس، التخلي في تلك الفترة الزمنية عن صلاحياته كمحرر مسؤول. هذا رأيي الشخصي بالطبع. لا يوجد في «يديعوت إحرونوت» رأي جماعي يُملى من عل. كرامة موزيس عزيزة في نظري، وكذا إنجازاته وكفاءاته ومساهماته في قوة الإعلام الحر في إسرائيل. قلبي معه على المستوى الشخصي. أتمنى له أن تزول السحابة عنه بسرعة. ولكن الصحيفة، كل صحيفة، أهم من صحافييها وأهم من مالكيها

Read more: إسرائيل أهم من نتنياهو: ناحوم برنياع

 

لا يعدو الخط الأزرق كونه أكثر من خطّ «انسحاب»، يحرم لبنان مساحة كبيرة من أرضه في 13 نقطة حدودية مع فلسطين المحتلّة. «الحلّ» هو التمسّك بخطّ «الهدنة» وبرفض خطّ «هوف» البحري والحفاظ على الموقف اللبناني الموحّد، في ظلّ الضغوط الأميركية وزيارة وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون اليوم لبيروت

Read more: الحدود الجنوبية: «خط الهدنة» لا الخطّ الأزرق: فراس الشوفي

 

ثلاث مرات أوصت شرطة إسرائيل بتقديم بنيامين نتنياهو للمحاكمة في جرائم مختلفة. المرة الأولى في التسعينيات (قضية بار أون ـ حبرون)، المرة الثانية عام 2000 (عمادي والهدايا)، المرة الثالثة «بوظة الفستق» أمس، وهذه المرة عن الرشوة. ثلاثة أجهزة شرطة مختلفة، مع محققين مختلفين، مفتشين عامين آخرين تماما، رؤساء قسم تحقيقات متغيرين، ولا يزال، رئيس وزراء إسرائيل يقف أمام التوصيات، ينظر إليها من دون أن يرتعد صوته وهو يحاول أن يشكك في صدقية محققي الشرطة، فيما يحاول بناء ملف ضدهم، وتلويث التحقيق المهني، والنظيف والجذري ذي الصدقية، الذي استمر أكثر من سنتين وكشف صناعة الرشوة العائلية التي ازدهرت بين بلفور وقيساريا. وقد فعل هذا من دون أن يخجل

Read more: ما كشف عن نتنياهو ليس إلا قمة جبل الجليد: بن كسبيت