Get Adobe Flash player

 

منذ اليوم الأول لبدء عمل شركات مقدمي الخدمات في قطاع الكهرباء، بدأت بالحصول على التعويضات، إما المالية أو على شكل تمديد للعقد. التمديد الأول كان لمدة أربعة أشهر على خلفية إضراب المياومين في العام 2012، والتمديد الثاني كان على خلفية إضراب العمال في العام 2014. وها هي الشركات تنتظر تعويضاً مالياً قد يصل إلى 20 مليون دولار، ربطاً بالإضراب نفسه. وبين هذا التعويض وذاك، حصلت شركة NEUC منذ أشهر قليلة على تعويض بقيمة 7 ملايين دولار. فهل تتحول التعويضات إلى عائدات ثابتة للشركات؟

Read more: "هيئة التشريع" للتعويض على شركة خاصة بسبب إضراب عمالها!: إيلي الفرزلي 

 

الحرب ظاهرة بشرية قديمة. البشر، أفراداً وجماعات، تحاربوا منذ فجر التاريخ وما زالوا يتحاربون. الحروب جرت وتجري بين عصابات وقبائل وميليشيات وجيوش نظامية تابعة لدول. يبدو أنّ البشرية مقبلة على اختبار أدوات جديدة للحرب هي الشركات الأمنية التابعة للقطاع الخاص

Read more: مشروع أميركي لخصخصة حرب أفغانستان؟: د. عصام نعمان

 

من هي السلطة المعنية بالبت بالقرارات المتعلقة بالأنشطة البترولية في البر؟ هل هي السلطة التشريعية أم التنفيذية؟ ذلك سؤال لم يجد له إجابة واحدة في اللجان المشتركة، بل فتح أبواب صراع صلاحيات متكرر، ستتحمل الهيئة العامة لمجلس النواب مسؤولية الحسم فيه

Read more: البترول في البر: صراع الصلاحيات مستمر: إيلي الفرزلي 

 

ارتفاع معدلات الفوائد في لبنان يترك حروقاً واضحة في الاقتصاد الحقيقي. هذه «الحروق»، على حد وصف الاقتصادي إيلي يشوعي، لم تظهر اليوم بل قبل 25 سنة، أي منذ أن تقرر اعتماد سياسة الفائدة السخية لجذب الدولارات من الخارج، من أجل تمويل فاتورة الاستيراد المتعاظمة والاحتفاظ بموجودات مرتفعة بالعملات الأجنبية والمحافظة على سعر صرف ثابت لليرة في مقابل الدولار. أسفر ذلك عن نتيجة محددة: اقتصاد ضعيف مقابل عملة قوية. برأي يشوعي، إن هذه المعادلة تنطوي على عملية «تزوير» لإنقاذ «أنفسهم» وترك البلد يحترق. اما الحلول، فممكنة، وأحد أبرزها، «منع تضخّم الدين العام من خلال إجراء خفض متفق عليه وملحوظ على الفوائد»، وفق رئيس المركز الاستشاري للدراسات والتوثيق، عبدالحليم فضل الله

Read more: الفائدة المرتفعة: اقتصاد ضعيف مقابل عملة قوية = تزوير يحرق الاقتصاد: محمد وهبة 

 

في آخر «إصداراته» عام 2015، سجّل التقرير السنوي للسجل الوطني للسرطان نحو 13 ألف إصابة بالمرض. بعدها، توقّف الإصدار الرسمي، لكن ذلك لم يمنع الأرقام من التصاعد. بين 2012 والأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، ساق السرطان أعداداً جديدة تخطت عتبة الخمسة آلاف، استناداً إلى تقريرٍ صادر عن الوكالة الدولية لأبحاث السرطان، تحدّث عن تسجيل لبنان 17 ألفاً و294 إصابة بالسرطان حتى أيلول الماضي

Read more: كلفة علاج الأورام الخبيثة تتصاعد: فتّش عن مافيا الأدوية: راجانا حمية