Get Adobe Flash player

بعد 13 عاماً على حرب عام 2006 التي هدفت إلى سحق حزب الله وإقامة شرق أوسط جديد، عقد رئيس أركان جيش العدو أفيف كوخافي، جلسة لهيئة أركان الجيش في 16/1/2019، عرض فيها «غرافيكس» تشير إلى «عملية تحوّل خطيرة» يمرّ بها حزب الله (ومعه حركة حماس في قطاع غزة)، من ميليشيا إلى «جيش إرهابي» (ليس بالمعنى التنظيمي، بل على مستوى القدرات). رئيس الأركان شدد على أن «الفجوة النوعية» بين هذا «الجيش» والجيش الإسرائيلي تتقلص، وأن حزب الله (ومعه فصائل المقاومة الفلسطينية) يواصل التطور واستغلال تفوقه النسبي في التخفي وتحت الأرض، ويبني قوة هجومية ويحسِّن كمية صواريخه ودقّتها، ويُدخل إلى الخدمة وسائل قتالية جديدة نسبياً مثل المحلّقات والطائرات المسيّرة وغيرها.

Read more: جيش العدو: مقاتل حزب الله يساوي دبابة: علي حيدر

عندما يعجز القانون عن التعامل مع أزمة خطيرة تنشب بين مكوّنات نظام سياسي يجوز عندها اللجوء الى الرعاة الخارجيين. وعندما يكون هؤلاء في حالة حرب ضروس في ما بينهم. فما على اللبنانيين إلا الاستجارة بالله لانسداد الأفق بشكل كامل.

Read more: محاولة أميركية لتفجير لبنان؟ وحزب الله كعادته مدافعاً: د. وفيق إبراهيم

يختلِف القرار الأميركي بفرض عقوبات جديدة على حزب الله عن سابقاته في التوقيت والمضمون والأهداف. ففيما كانت العقوبات تطال المقاومة وأفراداً من بيئتها، توسعت لتشمل الدولة، إذ تعرضت للمرة الأولى لنواب في البرلمان كرسالة أولى الى لبنان الرسمي

Read more: العقوبات الأميركية تهدّد الدولة!: ميسم رزق

في الـ2017، اتهم مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) أفراداً بأنّهم «عملاء» لحزب الله. واحدٌ من المتهمين، اللبناني - الأميركي علي محمد كوراني، من بلدة ياطر الجنوبية. كوراني من مواليد الـ1984، وقد وُجّهت إليه ثماني تُهم: مُساعدة «تنظيم إرهابي» (حزب الله)، الانضمام إلى صفوف حزب الله، المشاركة في إعداد هجوم إرهابي من خلال مراقبة مواقع عسكرية وأمنية ومطارات في نيويورك، التدريب على استخدام أسلحة ومتفجرات، القيام بتداولات مالية لمصلحة حركة «الجهاد الإسلامي». المعلومات الواردة في نصّ الشكوى، واستند إليها المحقق الفيدرالي لتوجيه التُّهم إلى كوراني، لا يُفترض بها أن تُشكّل أي «قيمة قانونية» يجري الاستناد إليها لتجريم شخصٍ، فهي توحي بأنّ من يوجهها إما «هاوٍ»، وإما أنّه «يختلق» ملفّاً من أجل إلصاق «الجريمة» بالمُتهم.

Read more: محاكمة لبناني في أميركا بتهمة دعم حزب الله... والدليل قراءة "ويكيليكس"!: ليا القزي

يتعامل الأميركيون مع حزب الله بخلفية تحالفاته الإقليمية مع السياسات الإيرانية والسورية ودوره الوازن في بعض أنحاء العالم الإسلامي، فيطلقون تدابيرهم المعادية له، لخلخلة وضعه اللبناني والهدف واحد: وهو عرقلة حركته نحو طهران ودمشق وبغداد وصنعاء، كما يقولون.

Read more: العقوبات الأميركية على نواب حزب الله داخلية أم إقليمية...؟: د. وفيق إبراهيم