Get Adobe Flash player

 

من يشاهد وثائقي الرئيس إيميل لحود على قناة الميادين، لا بدّ وأن يشعر برغبةٍ أكيدة أن يطّلع على كلّ تاريخنا، من شاهد وراوٍ ومؤرّخ يسردون لنا الأحداث كما جرت تماماً بكلّ شفافية وجرأة كما هي الحال عليه في هذا الوثائقي. ولا بدّ وأن يسترجع أيضاً العديد من محطاتنا التاريخية، ويتساءل كم من الحقيقة نمتلك عن تلك المحطات، وكم هو حجم الزيف الذي شكّل جزءاً قد لا يُستهان به مما كنّا نظنّ أنه معرفة أكيدة بماضينا، والأحداث التي عاصرها أو صنعها أسلافنا. لا شكّ أنّ الوقت ملائم جداً لمثل هذه السابقة المشكورة في تناول تاريخنا المعاصر؛ إذ بعد كلّ الذي جرى على هذه الأمّة من ويلات الحروب الأجنبية التي يشنّها الأعداء مباشرة بجيوشهم الغازية أو بالوكالة،

Read more: إيميل لحّود وريما خلف  د.بثينة شعبان

 

     صراع الاجهزة الاستخباراتية ومؤسسة الرئاسة الاميركية يزداد حدة، لكن في الآونة الاخيرة. تقلص خيارات الطرفان يفتح كوة ضئيلة تكفي لتسريب بعض المعلومات الموثقة عنهما بيد ان احتدام الصراع دفع الفريقين لاستنهاض الجدل حول المخاطر الاستراتيجية للولايات المتحدة، والبحث عن "خطة طريق" تصلح للبناء عليها استراتيجية معينة

Read more:  ملامح اولية لاستراتيجية ترامب في العراق وسوريا  د.منذر سليمان 

 

يبدو أن الدولة حزمت أمرها أخيراً بـ«استعادة» الضاحية الجنوبية والبقاع الى كنفها وتخليصهما من «الزعران». خطط الأمن بالتراضي العلنية السابقة لم تؤدّ إلا الى مزيد من ضرب هيبة الأجهزة الأمنية وتآكل رصيدها. بحسب مصادر أمنية: «القرار اتُّخذ ولا خيمة فوق رأس أحد»

Read more: الضاحية والبقاع... نهاية «حكم الزعران»  وفيق قانصوه

 

ثمة معايير يمكن من خلالها قياس قدرة المسلحين على تحقيق الأهداف والشعارات التي يرفعونها عند إشعالهم لكلّ معركة من معاركهم ضدّ الجيش السوري. هذه المعايير تحدّدت في سياق تجارب المعارك الكثيرة، ولا سيما في محافظة حلب. مثلاً، عندما قام الجيش السوري وحلفاؤه بتحرير أجزاء واسعة من الريف الشمالي، وفك الحصار عن نبل والزهراء، شنّت الجماعات المسلحة سلسلة من الهجمات لتعطيل هذه العملية أو تأخيرها، ولا سيما في مزارع الملاح ومخيم حندرات وعلى محاور الكاستيلو. ولكن كان واضحاً أنّ الهجوم الأول الذي استخدمت فيه المفخخات والانغماسيين حقق نجاحاً أولياً، ولكن هذه النجاحات تتقلص وتتراجع مع توالي الهجمات إلى أن تستنفذ قدرة المسلحين على تنفيذ المزيد، وعندها يحقق الجيش السوري ما يسعى إلى تحقيقه كهدف أوّلي لمعركته، على عكس الشعارات والأهداف التي وضعها المسلحون لهجماتهم لإيقاف عملية الجيش السوري.

Read more: من مؤشرات انهيار المسلحين في جوبر  حميدي العبدالله

 

تشرح رحلة صعود «الرّايات السوداء» وهبوطها جزءاً كبيراً من سيرة الحرب السوريّة. ومن المسلّم به أنّ «الجهاديين» لعبوا دوراً كبيراً في توجيه مسارات الحرب، وتقطيع أوصال الجغرافيا السوريّة منذ أن أخذت شكلها العسكري المتكامل وحتى اليوم

Read more: تركة «الرايات السوداء»: فصلٌ طويلٌ من المأساة السوريّة  صهيب عنجريني