Get Adobe Flash player

كاد ملف عملاء العدو الصهيوني ان ينسى، وكادت التسويات السياسية والغرائز الطائفية تخفي جرائم الخيانة والعمالة التي اقترفها بعض اللبنانيين بتغطية من بعض السياسيين في لبنان وظنّ أصحاب فكرة «التسوية وعفا الله عما مضى» أو «أنّ الزمن أسقط الجرائم»، ظنّ هؤلاء انّ الطريق بات معبّداً أمام نزعتهم في إقفال ملف من يسمّونهم هم وبلغتهم هم «المبعدون الى إسرائيل قسراً»، وانّ بإمكانهم القفز فوق دماء الشهداء وعذابات الأسرى وآلام المغتصبات، وانّ بإمكانهم إعادة هؤلاء العملاء الخونة المجرمين الى لبنان لاستئناف حياتهم، لا بل لاستئناف مهامهم التي يعوّل العدوعليهم فيها، مستندين في ذلك الى مقولة قانونية تتمثل بقاعدة «سقوط الجريمة بمرور الزمن» ومستأنسين بمبادرة أجهزة رسمية على شطب أسماء من أرادوا إعادته، شطبه من بيانات التعقب والملاحقة الأمنية التي تنظمها الأجهزة الأمنية وفقا للصلاحيات المعطاة لها للقيام بمهام حفظ الأمن في وجوهه المتعددة الوقائية والعلاجية.

Read more: عودة عميل صهيوني تكشف مخاطر كبرى تحدق بلبنان: العميد د. أمين محمد حطيط

 

كان من الممتع والمفيد جداً متابعة ردود الأفعال على إقالة مستشار الأمن القومي الأميركي من قبل رئيسه دونالد ترامب، وعلّ أغنى هذه الردود وأهمهما صدرت عن مسؤولين ومحللين وإعلاميين في الولايات المتحدة نفسها وفي الصحافة الغربية بشكل عام. فقد كتب بين ويدمان للسي إن إن أنّ أسعار النفط انخفضت بنسبة (2,2) بعد دقائق من الإعلان عن إقالة بولتون وأن شبح الحرب الكارثية في الشرق الأوسط تراجع بشكل ملحوظ. ففي عام 2015 كتب بولتون في النيويورك تايمز "لإيقاف القنبلة الإيرانية اقصفوا إيران"، كما أن ويدمان يؤكد أن بولتون كان متحدثاً دائماً في اللقاءات السنوية لمجاهدي خلق وكان يتقاضى أموالاً منهم مقابل أحاديثه هذه. وأكدت التحليلات والمعلومات المتقاطعة التي كشفت عنها مصادر عدة أن بولتون كان دائماً سعيداً بدق طبول الحرب وغالباً ما يقف متشدداً ضد الجهود الدبلوماسية سواء أكانت مع إيران أو روسيا أو كوريا الشمالية أو أفغانستان، وهو الذي دعا إلى تغيير الأنظمة في السابق سواء في العراق أو ليبيا أو كوريا الشمالية أو فنزويلا. وتقول المصادر أن دونالد ترامب كان يمازح زواره قائلاً اقدّم لكم جون بولتون العظيم والذي يرغب أن يدمّر بلدانكم. ومن الواضح من كلّ ما كتب أن بولتون يؤمن بالقوة العسكرية سبيلاً لإخضاع الشعوب والبلدان وآخر ما يمكن أن يفكر به هو تأثير هذه الحروب على حياة الناس الأبرياء بمن فيهم الجنود الأمريكيون الذين يُزَجّ بهم لخوض هذه الحروب العبثية. فقد خاضت الولايات المتحدة بعد أحداث الحادي عشر من أيلول حروباً لا مبرر لها في أفغانستان والعراق، وقتل في أفغانستان وحدها 2372 من القوات الأمريكية منذ أن دخلت هذه القوات أفغانستان عام 2011.

Read more: الدروس المستفادة من جون بولتون  الدكتورة بثينة شعبان

إلى جانب نفخ الإيرادات والتلاعب بالنفقات وإخفاء النيّات الحقيقية لما ستقوم به الدولة في مسائل مهمة مثل تعرفة الكهرباء وسواها من الأمور التي تعدّ «غير شعبية»، لا يتضمن مشروع موازنة 2020 سوى شعارات عن نيات الإصلاح الهامشي في بنية مؤسسات الدولة، والرغبة في مغازلة المانحين الدوليين الذين ينتظرون مؤشرات مالية محدّدة للإيفاء بالتزاماتهم في إقراض لبنان بما تعهدوا به في مؤتمر سيدر. أما الإصلاح الحقيقي عبر خفض خدمة الدين العام فلا يزال غائباً في ظل سياسة انكماشية قاتلة للاقتصاد

Read more: موازنة 2020: نفخ الإيرادات والتلاعب بالنفقات وإخفاء النيّات: محمد وهبة 

15 سبتمبر 2019

الأمور لا تسير على ما يرام بالنسبة للولايات المتحدة وحلف الناتو وإسرائيل والرياض ووكلائهم الجهاديين في اليمن.إنهم يخسرون حربا لا نهاية لها لمتمردي أنصار الله الحوثي ، وقدراتهم أكثر تطورا بكثير مما كان يعتقد في السابق.

Read more: في الحرب التي ترعاها الولايات المتحدة: الحوثيون يضربون العمق  بقلم ستيفن ليندمان

حكمان ينتظرهما بنيامين نتنياهو: حكم الرأي العام في الانتخابات المقرّرة في 17/9/2019، وحكم القضاء في قضايا اتهامه وزوجته بالرشوة والإحتيال وخيانة الامانة. أيٌّ من هذين الحكمين كفيل بالقضاء عليه سياسياً. لذا يسعى بلا كلل لتفادي حكم الرأي العام بحجب الثقة عن حزبه وحلفائه في الانتخابات لأنّ بقاءه في رئاسة الحكومة يساعده على تفادي حكم قضائي بإيداعه السجن.

Read more: هزيمة نتنياهو في الانتخابات مرجّحة إذا صوّت الناخبون العرب والروس ضدّه؟: د. عصام نعمان