Get Adobe Flash player

تتسع أزمة شحّ الدولارات في السوق أكثر فأكثر. بعد شركات تجارة النفط والدواء والمطاحن، تبيّن أن موزعي خدمات الخلوي يعانون أيضاً من المشكلة نفسها. هم يشترون بطاقات «التشريج» من شركات الخلوي بالدولار ويبيعونها بالمفرق للزبائن بالليرة اللبنانية، فيما المصارف تمتنع عن تزويدهم بالدولارات، وهم يلوّحون اليوم بمقاطعة شركتي «ألفا» و«تاتش» بسبب «إصرار الشركتين على حصر التعامل معهما بالدولار الأميركي»، وفق بيان صادر عن نقابة أصحاب محلات الخلوي.

Read more: موزّعو خدمات الخلوي يعانون أيضاً من شحّ الدولارات: محمد وهبة

دول المشرق تستنجد مجدداً بالمستعمر الغربي لحماية أنظمتها السياسية من الانهيار بتدخلٍ عسكري مباشر ومكشوف يضاف الى سلسلة قواعده المنتشرة منذ سبعة عقود تقريباً في النقاط الاكثر استراتيجية في المنطقة.

Read more: الاستعمار العسكري المباشر هل يعود إلى المشرق...؟: د. وفيق إبراهيم

مستوردو النفط، موزّعو المشتقات النفطية، محطات الوقود، كلهم مضربون اليوم. يأتي تحركهم احتجاجاً على عدم توافر الدولارات في السوق لتغطية قيمة استيرادهم للبنزين والمازوت والغاز. العلاج الوحيد لمشكلتهم أن يفتح مصرف لبنان «حنفية» الدولارات من احتياطاته بالعملات الأجنبية، فيما هو يرفض التفريط بها… هذا هو الوجه الجديد للأزمة الاقتصادية التي تشمل كل السلع الأساسية، بما فيها الدواء والقمح

Read more: شحّ الدولارات يهدّد «السلع الأساسية»: محمد وهبة 

تعد شركة أرامكو المملوكة للدولة في المملكة العربية السعودية أكبر منتج للنفط في العالم، حيث تنتج 10٪ من النفط العالمي ، لكنها أيضًا واحدة من أكثر الشركات ربحية في العالم.ولكون أي هجوم بطائرة بدون طيار قد تسبب في توقف نصف إنتاجها – يعني  أن 5٪ من إمدادات النفط في العالم خارج الخدمة - فإن هذا يدل على مدى ضعف مصانعها، وبالتالي ضعف جزء حيوي من البنية التحتية للطاقة العالمية.وينتج حقل خريص النفطي حوالي 1٪ من النفط العالمي ، وتعد بقيق أكبر منشأة للشركة - مع القدرة على معالجة 7٪ من المعروض العالمي.

Read more: الضربات على آرامكو  أحمد مصطفى 

تتعرض المصارف المملوكة من مصرفيين ينتمون إلى الطائفة الشيعية لحملة خلفياتها مختلطة بين منافسين يحاولون استقطاب ودائع مصارف أخرى، ومراكز سياسية تحاول تسعير الهجمة الأميركية التي بدأت منذ إدراج «جمال تراست بنك» والشركات المملوكة منه على لائحة مراقبة الاصول الأجنبية في وزارة الخزانة الأميركية «أوفاك».

Read more: حملة على مصارف: سلامة على الحياد؟: محمد وهبة