Get Adobe Flash player

لم يكن أحد يتوقع أن يتمكّن لبنان من تشكيل حكومة تقصي الطبقة السياسية التي استأثرت بالحكم منذ 30 عاماً أوالتحقت به منذ 15 عاماً، حكومة تشكلت من أكاديميين واختصاصيين لم يمارسوا السياسة المباشرة بالمفهوم اللبناني، فجاؤوا الى الحكومة وزراء بغطاء من أكثرية نيابية قبلت بهم على مضض تحت عنوان «ليس بالإمكان أكثر مما كان».

Read more: حكومة دياب ومحاولات حصارها: العميد د. أمين محمد حطيط

جاءت حكومة الرئيس حسان دياب، بعد حراك شعبي وأحداث واضطرابات عنيفة، شهدها لبنان على مدار أشهر، نتيجة سوء الأوضاع الاجتماعية والمعيشية، والانهيار المالي والاقتصادي، وحالة الفساد المستشري داخل منظومة الحكم والمؤسسات، الذي تجاوز كلّ حدود، عزّزه تهريب وسرقة عشرات المليارات من الدولارات، على أيدي حفنة من المستفيدين والمستغلين الذين حققوا ثرواتهم بصورة غير شرعية على حساب الشعب.

Read more: الدولة بعد كورونا…: د. عدنان منصور

«بدنا ناكل جوعانين»... «ما تحجرونا طعمونا»، شعارات رددها عدد من الشبان الذين انطلقوا مساء أمس ضمن مسيرة راجلة في شوارع طرابلس. كذلك نفذ بعض الشباب تظاهرة دراجات نارية في حيّ السلم وهم يصرخون: «بدنا ناكل بدنا نعيش». فبعد مرور شهر على التزام غالبية المواطنين منازلهم وتركهم أشغالهم، علت صرخة الجياع الذين لم تلحظهم الدولة اللبنانية بأي خطة إغاثة حتى اليوم. فالعمل لا يزال جارياً لتأمين مساعدات عينية للبنانيين، وسط عدم وضوح الآلية التي ستعتمدها الحكومة اللبنانية. لكن، بات واضحاً للحكومة أن «حصر المساعدات بـ 100 ألف عائلة لن يتسبب سوى في تزايد عدد الجائعين ومبادرتهم تالياً الى خرق الحظر وفتح محالّهم أو العودة الى أشغالهم». لذلك يجري الحديث اليوم عن توسيع دائرة الأسر المستفيدة من سلة المساعدات الغذائية والتعقيمية لتشمل 600 ألف عائلة، مقسمة على مرحلتين: 300 ألف أسرة في الدفعة الأولى للمساعدات، و300 ألف أسرة أخرى في الدفعة الثانية». ويتطلب ذلك بالطبع زيادة المبلغ المرصود لهذه المساعدات والذي سبق للحكومة أن حددته بـ 75 مليار ليرة.

Read more: توسيع دائرة الأسر المستهدفة بالمساعدات الغذائية: 600 ألف عائلة على دفعتين: رلى إبراهيم 

التظاهرات في شوارع حيّ السلم وطرابلس وغيرهما أمس، المطالِبة بما يعين الناس على الاستمرار بحجر أنفسهم، ليست سوى جرس إنذار. هي رأس جبل جليد الجوع الذي يهدد بنخر أجساد مئات الآلاف من اللبنانيين الممنوعين من العمل، بموجب قرار حكومي، والممنوعين أيضاً من التجول ليلاً (منع التجول ليلاً لا يزال بلا مبرر واضح من قبل الدولة). السكان ينفذون ما تقرره الحكومة، لا لخوف من دولة غير موجودة، بل لاقتناع منهم بضرورة الحفاظ على صحة الذين تخونهم مناعة أجسادهم في مقاومتها للفيروسات.

Read more: على الحكومة أن تدفع... فوراً: حسن عليق

لبنان حالُ اجتماعٍ سياسي تعدّدي حركي، تديره ولا تحكمه سلطة ظرفية توافقية متغيّرة باستمرار. لأنه كذلك فقد كان وما زال مفتوحاً على عوامل وقوى خارجية مؤثرة. لا داخلَ وطنياً خالصاً في لبنان بل وضع سياسي تُداخله عوامل وقوى خارجية متفاوتة التأثير والفعالية.

Read more: أيّ لبنان بعد كورونا؟: د. عصام نعمان