Get Adobe Flash player

 

تباينت المواقف في واشنطن حول التحذير الذي أطلقه البيت الأبيض من أن النظام السوري يستعد لشنّ هجمات كيميائية محتملة، محذرًا الرئيس الأسد من أن هذا الفعل سوف يكلفه غاليًا

Read more: ماذا يريد ترامب من بيان الكيماوي السوري؟  د. ليلى نقولا

 

لم يحدث في تاريخ الصراعات المسلحة كذباً أو تلفيقاً بالحجم الذي اقترف ضدّ سورية ومحور المقاومة من افتراء وخداع وتلفيق. سلوك تعدّى الحدّ الممكن تصديقه، حتى أنّ البسطاء من الناس سخروا من أميركا وتلفيقها لقصة الكيماوي مؤخراً، والتي تختلف عن كلّ ما سبقها من أكاذيب ساقتها أميركا ومنظومة العدوان على سورية من سنوات ست ونيّف، وكأن مَن ساق الأكاذيب واختلق الأحاديث حولها نسي القاعدة الذهبية التي تقول بـ«إنّ أغبى الناس مَن استغبى الناس

Read more: الكيماوي مجدَّداً... ملجأ الفشل الأميركي فما المتوقّع فعلاً وردّاً؟  العميد د. أمين محمد حطيط

 

الحرب التي تشنّها السعودية ــــ مع مصر والإمارات ــــ ضد قطر، لن تنتهي قريباً. هذا، على الأقل، برنامج عمل الفريق الراغب في تطويع قطر وتحويلها الى بحرين ثانية. وحتى قبل أيام قليلة، قال أولاد زايد لضيوف عرب إنهم أعدّوا عمداً لائحة المطالب الصعبة، حتى لا يكون بالإمكان التوصّل الى حلّ قريب، وإن أبو ظبي والرياض تضمنان عدم حصول تدخل أميركي كبير خلال الفترة القريبة المقبلة

Read more: الغليان ــ 2 أمراء الفوضى  ابراهيم الأمين

 

في آب 2016 وجدت أنقرة في معارك الحسكة التي اندلعت بين الجيش السوري و«الوحدات» الكرديّة فرصةً سانحةً سرعانَ ما استغلّتها وأطلقت «درع الفرات» قبل انصرام الشهر. وليس من المستبعد أن تسعى إلى تكرار السيناريو في محاولة لاستغلال التوتر الذي خلّفته أحداث ريف الرقة الجنوبي قبل أقل من أسبوعين بين الجيش و«قسد». تحركات تركية مكثّفة سُجّلت في خلال الأيام الأخيرة، تنظر إليها «قسد» بوصفها «تهديدات جدية» لعفرين ومحيطها، وتنتظر من موسكو «القيام بشيء ما لردع أنقرة

Read more: عين أنقرة على عفرين: «قسد» تنتظر «النجدة» من دمشق وموسكو     صهيب عنجريني

 

الهدوء على «الجبهة الداخلية» بعد اقرار القانون الانتخابي الجديد، اعطى الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله دفعا مهما لاطلاق «رسائله» الاقليمية والدولية في خطابه الاخير، معيدا تذكير الجميع وفي مقدمتهم اسرائيل انه يقف على ارض صلبة في الداخل، تخوله مراكمة قدرات المقاومة «الردعية» و«الهجومية»، ومن هنا جاءت «المعادلة الجديدة» بـ«فتح الاجواء لعشرات الالاف بل مئات الالاف من المجاهدين والمقاتلين من انحاء العالم العربي والاسلامي ليكونوا شركاء في المعركة ضد اسرائيل، من العراق ومن اليمن ومن ايران وافغانستان ومن باكستان»... طبعا الاعلان عن هذه الاستراتيجية ليس عبثيا ما يطرح السؤال عن اسباب الافصاح عنها في هذا التوقيت؟؟

Read more: استراتيجية «الردع» ادخلت نصرالله كتاب غينيس للارقام القياسية  ابراهيم ناصرالدين