Get Adobe Flash player

أربعة أطفال على الأقل أُصيبوا في شهر واحد بمتلازمة «التهاب الأجهزة المتعددة لدى الأطفال» (MIS-C)، فيما يُشتبه في إصابة نحو ستة آخرين في محافظة الشمال. هؤلاء الأطفال سبق أن أُصيبوا بفيروس كورونا، وفق رئيسة لجنة المرأة والطفل النيابية عناية عز الدين، مُشيرةً إلى الارتباط الوثيق بين تزايد هذه الحالات والارتفاع الحاد في الإصابات بالفيروس، «كما حصل في كل من أميركا وبريطانيا عندما شهد هذان البلدان ارتفاعاً حاداً في الإصابات». وأوضحت عز الدين لـ«الأخبار» أن هذه الحالات تتطلب دخولاً إلى قسم العناية الفائقة المُخصّصة للأطفال، «ما يخلق تحدّياً جديداً أمام القطاع الطبي لعدم جاهزيتنا لاستقبال أعداد متزايدة في هذه الفئة العمرية». وهو ما أكّدته أيضاً المتخصّصة في طب الأطفال والعناية الفائقة للأطفال في مُستشفى الجامعة الأميركية الدكتورة رنا شرارة، حيث «هناك نقص كبير في أسرّة العناية الفائقة للأطفال، ونقص أكبر في الطواقم الطبية العاملة والمدربة في غرف العناية الفائقة، فضلاً عن النقص في الأدوية التي تتطلبها تداعيات الإصابة بهذا الالتهاب».

Read more: الأطفال ضحايا ارتفاع الإصابات: هديل فرفور 

عندما دخلت إيطاليا مرحلة الخطر، شاعت عبارة «الأمر بات متروكاً للسماء» التي أطلقها أصحاب المستشفيات، بعد عجز المؤسسات الصحية عن استيعاب الأعداد المهولة للمصابين بفيروس كورونا. مذذاك، بات السيناريو الإيطالي هو سيناريو الرعب الذي أُطلق على البلدان التي خرجت فيها عدوى الفيروس عن السيطرة.

Read more: لا أسرّة للمرضى «العاديين» وأصحاب الأمراض المزمنة: راجانا حمية 

تشير معظم الدراسات الجدّية الى أنّ أحتكار المال والثروة بيد قلة هو السبب الحقيقي والرئيسي وراء الأزمة الاقتصادية المعيشية الخانقة التي يعيشها الشعب اللبناني بأكثريته الساحقة. وبسبب عوامل خارجية ومعطيات طائفية أصبح النظام في لبنان، بمؤسساته وقدراته، تحت أمر هذه القلة الجشعة التي لا يزيد عددها عن واحد بالمئة من اللبنانيين، إلا إذا احتسبنا أعوان هذه القلة وأزلامها وموظفيها.

Read more: ارفعوا أيديكم عن أموال العائلات الأكثر فقراً: بشارة مرهج*

على مسافة أيام معدودة من مغادرته منصب الرئاسة، خطا الرئيس الأميركي المنصرف دونالد ترامب خطوة استراتيجية بنقل «إسرائيل» من منطقة عمليات القيادة الأميركية في أوروبا، ايّ من حلف شمال الأطلسي «الناتو»، الى منطقة عمليات القيادة الأميركية المركزية الوسطى «سنتكوم» ومقرّها قطر.

Read more: لماذا بلاد العرب و«إسرائيل» معاً
في إطار «ناتو» إقليميّ جديد؟: د. عصام نعمان*

أن تخضع دولة صغيرة في العالم لإرادة دولة كبرى، قد يعتبر أمراً واقعياً من حيث المبدأ، بسبب طبيعة العلاقات، وتأثيرات موازين القوة والنفوذ والهيمنة عليها. لكن أن نرى كتلة دولية كبرى كالاتحاد الأوروبي، بكلّ حجمه السياسي والاقتصادي والمالي، والعسكري، يسير وراء دولة كالولايات المتحدة، ينقاد إليها، ولا يستطيع الخروج عن إرادتها، او يسلك نهجاً مستقلاً مغايراً لسياساتها، وإنْ كانت هذه السياسات ظالمة تعسّفيّة بحق الدول، والشخصيات، والأفراد، والمؤسسات، فهذا أمر مستغرب، ويسقط كلّ الشعارات البراقة، والمبادئ الإنسانيّة التي لم يتوقف الاتحاد الأوروبي بدوله السبع والعشرين، عن الحديث عنها، والتشدّق بها، وإعطاء الدروس، وإظهار حرصه الكبير على قيم العدالة والحرية والديمقراطية والسيادة وحقوق الإنسان.

Read more: الاتحاد الأوروبيّ: بين سيادته في الداخل و رضوخه لضغوط الخارج!: د. عدنان منصور*