Get Adobe Flash player

nasser

ناصر قنديل

- منذ إعلان داعش السيطرة على أغلب محافظات الشمال والوسط العراقية، ونجاح وحداتها بالسيطرة على محافظة الرقة السورية وأجزاء أساسية من محافظتي دير الزور والحسكة ومناطق هامة في ريف حلب لم يعد التكامل العراقي السوري موقفاً سياسياً وإستراتيجياً مطلوباً من العراق لنصرة سورية بوجه ما تتعرض له من مخاطر ويخاض ضدها من حروب، ولم يعد العراق مجرد الممر الإستراتيجي بين سورية وإيران، يخوض مخاطرة استجلاب الغضب التركي والسعودي والأميركي لقيامه بهذا الدور.

Read more: التحالف الأمني الثلاثي

 

nasser

ناصر قنديل

- خلال سنوات الأزمة السورية اضطرت «إسرائيل» شيئاً فشيئاً أن تنزع القناع عن وجهها الحقيقي، وتقوم بكشفه تدريجاً على رغم الحرص المسبق مع بدايات الأزمة على إظهار الابتعاد عن التدخل، والإيحاء أن لا علاقة لها بما يجري على الإطلاق، وأنّ ما يجري في سورية هو شأن محض داخلي، وأنّ ما يهمّ «إسرائيل»، كما كانت تقول تصريحات مسؤوليها، هو ألا تقع أسلحة نوعية موجودة لدى الجيش السوري في أيدي الجماعات المتطرفة، وألا تصل هذه الجماعات إلى المناطق الحدودية، واستطراداً ألا تؤدّي خشية الجيش السوري من فقدان السيطرة على بعض الأسلحة النوعية الكاسرة للتوازن إلى تسليمها لحزب الله.

Read more: «إسرائيل» ولحس المبرد

nasser

ناصر قنديل

- عرف لبنان مع بداية الأزمة السورية تورّطاً متمادياً لتيار المستقبل، بنقل الصراع في سورية من الصراع السياسي إلى المواجهة المسلحة، بما وفره التيار لحساب مرجعيته الإقليمية والدولية، من حضانة عبر الأراضي اللبنانية والبيئة السياسية والإعلامية والمالية والأمنية التي يستطيع التحكم بها، ليتحوّل لبنان خلال العامين 2011 و2012 إلى البوابة الرئيسية لإمداد الجماعات الراغبة بالتسلح والتنظيم المسلح بكلّ مستلزمات ذلك مالاً وسلاحاً وذخيرة وخطوط إمداد، وتحوّلت عكار وعرسال إلى قاعدتين وركيزتين محميّتين لهذا الغرض، ومثلهما عكار وعرسال أمنية وفرها فرع المعلومات، ومصرفية وفرتها لعبة المستقبل المصرفية، وإعلامية تخطت دور قناة وجريدة «المستقبل»، لتشكيل غرف عمليات لصناعة الشعارات عبر دور شركة إعلانات لبنانية، ومثلها غرف عمليات إعلامية مركزية وميدانية لمواكبة الأحداث ونقلها الحي.

Read more: لبنان على الحافة بسبب جنبلاط لا بسبب «المستقبل» أو حزب الله

nasser

ناصر قنديل

- في مثل هذا اليوم بعد أسبوع سيحلّ الثلاثون من حزيران، الموعد المرتقب لحسم الملف النووي الإيراني بإعلان التوصل إلى التفاهم، أو الفشل ووقف التفاوض، طالما أنّ التمديد في حال وروده سيكون تمديداً تقنياً صرفاً لا يتعدّى الأيام، وسيعني ضمناً التوصل إلى التفاهم، الذي وضع له إطار مبادئ تفصيلي وتمّ توقيعه، قبل ثلاثة شهور، بما لا يدع مجالاً للحديث عن تمديد تفاوضي على المبادئ، ويسمح حصراً بتمديد أساسه الاتفاق والحاجة إلى بعض الوقت لصياغات نهائية لبعض البنود، ما يعني خلافاً لحال مفاوضات فيينا التي انتهت في الرابع والعشرين من تشرين الثاني العام الماضي من دون اتفاق، وتوّجت بتمديد لسبعة شهور تنتهي في الثلاثين من هذا الشهر، وانتهى قسمها الأول نهاية آذار الماضي بتوقيع الاتفاق الإطار، فيومها كانت فرضيتا التوصل إلى اتفاق أو الفشل متساويتين.

Read more: ماذا سيحدث بعد أسبوع؟

nasser

ناصر قنديل

- عندما نقرأ في أكثر من مكان أنّ روسيا تبدي انزعاجها من مواصلة العماد ميشال عون ترشيحه الرئاسي، وعندما يطرح بعضهم الأمر على طريقة تصل حدّ تصوير العماد عون سبباً لعرقلة المسيرة الروسية في صوغ العالم الجديد،

Read more: لماذا تنزعج روسيا من ترشيح العماد عون؟