Get Adobe Flash player

nasser

ناصر قنديل

- مسار جنيف الخاص بسورية يثير الالتباس لدى بعض المتابعين الذين تثير نغمة الاسم في ذاكرتهم مشاهد الحوارات والمفاوضات التي عُقدت تحت مسمّى جنيف السوري، فلا ينتبه كثيرون منهم للتغيير الجذري الذي يحكم المسار الجديد، وتبقى الصور القديمة تحكم التطورات الحديثة لصعوبة التحرّر من وطأة قوة العادة.

Read more: جنيف السوري: انقلاب الصورة عندما يصير لافروف مقرّراً وكيري وسيطاً!

nasser

ناصر قنديل

- أطلّت المملكة العربية السعودية على اللقاء المرتقب في جنيف وفقاً لمعادلة قوامها، إنْ كنتم تريدون إنجاح التفاوض بين الحكومة والمعارضة، فعليكم قبول الميليشيا التي تحمل على ظهرها الكثير من الإدانات الوطنية والسياسية والأخلاقية والإنسانية، ويتّسم تاريخها وحاضرها بالإرهاب، فشرط النجاح هو هذا الحمل الثقيل الذي يهدّد مستقبل سورية، ويبعدها عن السلم الأهلي وعن مشروع الدولة، ويزرع في طريق تقدّمها لغماً لا يعرف أحد موعد تفجيره ليطيح عندما تحين الظروف بما تبقى من سورية، بعد شلال الدماء التي قدّمها السوريون. علوش الثاني شرط سعودي للحلّ السياسي، والمعارضة التي تحوّلت من بلهاء إلى مأجورة مجرد بوق سعودي لترداد صدى قرار البلاط الملكي، وأطلّ محمد علوش الذي سُمّي كبير المفاوضين من جماعة الرياض، ليقول إنّ المعركة هي مع روسيا ومنعها من التدخل في الشأن السوري، ليصير الأمر ببساطة أمر عمليات لا مفاوضات.

Read more: علّوش الثاني وجعجع الأول

nasser

ناصر قنديل

- الكتل الناخبة الكبرى في مجلس النواب هي كتلة المستقبل وتكتل التغيير والإصلاح وتحالف كتلتي أمل وحزب الله، فالرئاسة بين رباعي يتكوّن من العماد ميشال عون والرئيس نبيه بري والرئيس سعد الحريري، وقلب الاستحقاق الرئاسي يمثله السيد حسن نصرالله، كضرورة يحتاجها التكتلان الحليفان الكبيران ليلتقيا حوله، كما يحتاج قبوله التكتل الثالث الأكبر والخصم لكن لينجز رئاسة تبصر النور.

Read more: هل يجعلنا ترشيح جعجع لعون أقرب للرئاسة؟

nasser

ناصر قنديل

- الموافقة الأميركية أو التسهيل أو الإيحاء أو التوجيه الأميركي لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في تبنّي ترشيح العماد ميشال عون، مؤكد بالمعلومات، مثلما كان مؤكداً أنّ واشنطن منحت موافقة أو أوحت أو سهّلت أو وجّهت الرئيس سعد الحريري لتبنّي ترشيح النائب سليمان فرنجية، لكن ما ليس واضحاً في الحالتين هو ما تريده واشنطن بالتحديد، فالترشيحان مفخّخان بعناصر التعطيل، وفي طريق نجاح أيّ منهما في صناعة الرئاسة عقبات كثيرة لا يبدو تذليلها سهلاً، والنتيجة اللبنانية قد تكون مراوحة رئاسية، وقد تتحوّل إلى منافسة رئاسية، وأضعف الاحتمالات أن تنتج دينامية توافقات شاملة لا تخرج بمنتصر ومهزوم، وبين الاحتمالات أن تتحوّل إلى بوابة لمرشح ثالث، بعد القول لقد منح كلّ المرشحين أعلى فرصة متاحة لتثقيل فرصته الرئاسية

Read more: قبل التفاصيل اللبنانية... قطر وراء جعجع؟

nasser

ناصر قنديل

- يحلو للكثيرين من الذين يشكلون جزءاً من ماكينة الإعلام المموّلة سعودياً أو المنتمية إلى المنظومة «الإسرائيلية» أو التركية، الذين كانوا يخوضون حرب حياة أو موت لكسر التفاهم النووي بين دول الغرب وإيران، أن يصوّروا التفاهم وصموده وبدء مفاعيله المتعلقة بموجبات الغرب نحو إيران، كمجرد اتفاق تقني يقع في مرتبة دون اتفاقية الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية والوفاء بشروطها، هذا علماً أنّ دولة عظمى بمكانة وحجم الصين لم تتح لها فرصة الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية، من دون إعادة فتح السفارة «الإسرائيلية» في بكين، بعد قطيعة استمرّت عقوداً.

Read more: النهاية الرسمية للحقبة السعودية «الإسرائيلية» العثمانية