Get Adobe Flash player

nasser

ناصر قنديل

- ما قاله الرئيس بشار الأسد للتلفزيون البرتغالي شديد التواضع في وصف الأسطورة التي كتبها مع الشعب والجيش في سورية، والتي خرقت كلّ قوانين الحرب والسياسة، وصاغت معادلات جديدة في كيفية صناعتهما.

Read more: أسطورة الأسد

nasser

ناصر قنديل

- المستمع لكلام بنيامين نتنياهو أمام الكونغرس، وكذلك قبل خطابه في الكونغرس، والمتابع للعلاقة الأميركية «الإسرائيلية»، إذا أراد ألا يغرق بالصورة والمشهدية، والتعابير التفصيلية، يستطيع أن يقول إن القضية ليست قضية الرئيس الأميركي باراك أوباما وخلافه مع أحد قادة «إسرائيل» بنيامين نتنياهو.

Read more: ماذا بين أوباما ونتنياهو؟

nasser

ناصر قنديل

- في مثل هذا اليوم قبل عام بدأت مسيرتنا المشتركة، أسرة تحرير «البناء» وفريق العاملين وقيادة الحزب السوري القومي الاجتماعي، لتقديم جديد نوعي في عالم الصحافة والسياسة، جديد لا يرى مقدرة الإعلام الناجح وقفاً على حجم موازنته آخر الشهر، على أهمية الإدراك لحجم الإمكانات المادية في توسيع سقف الطموحات، وملاقاة المهنة التي لا يمكن أن تتفوّق على ذاتها إلا بصفتها صناعة عصرية تخضع لكلّ قوانين السوق وقواعد الإتقان والحرفية والتقدم التقني، جديد قادر على التحدّي بروح مهنية عالية بأن يقدم بذات الموازنة القديمة المتواضعة جديداً مختلفاً، موازنة تعادل نسبة تتراوح بين 10 في المئة و20 في المئة من الكلفة الموازية في الصحف المقابلة، وجبة مهنية إعلامية صباحية تملك هويتها المهنية الخاصة، ونكهتها الخاصة، وميزاتها التفاضلية الخاصة، لا تزعم أنها أفضل، لكنها بالتأكيد مختلفة.

Read more: بعد عام معاً... إلى «البناء» درّ

nasser

ناصر قنديل

- منذ الانخراط الأميركي التفاوضي الجدّي تحت سقف إنجاز اتفاق حول الملف النووي، بعد سقوط الرهان على خيار التدخل العسكري في سورية وولادة التفاهم على السلاح الكيماوي السوري، كان واضحاً أنّ التجاذب المتواصل في المنطقة، وبقوة وعنف، ليس حرباً مفتوحة، لأنّ الحرب المفتوحة تحتاج أن يكون الخيار العسكري على الطاولة، وهو لم يعد عليها منذ لقاء كيري لافروف في مطلع شهر أيار 2013، لذلك كان واضحاً أيضاً أنّ كلّ ما شهدناه من أوكرانيا إلى سورية واليمن والعراق وولادة «داعش» ومشروع التدخل «الإسرائيلي» في جبهة الجولان لرسم خطوط حمراء وقواعد اشتباك جديدة، إنما يشكل مسرح رسم التوازنات والمعادلات التي ستحدّد الأحجام والأدوار في التسويات الآتية، وليس طريقاً لتحديد الوجهة بين خياري الحرب أو التسوية.

Read more: نقاط على الحروف الرهان السعودي التركي على نتنياهو