Get Adobe Flash player

nasser

ناصر قنديل

لا يستقيم التفسير الذي تسوقه الجماعات المسلحة في جنوب سورية للهدنة المعلنة من جانب واحد من الجيش السوري، بربطها بخسائر الجيش وحاجته لالتقاط الأنفاس وفشل حملته العسكرية مع وقائع الميدان وتحقيق الجيش إنجازات هامة جعلته على مقربة من حدود الأردن، ولا مع استجابة الجماعات المسلحة نفسها للهدنة، التي يفترض أن ترفضها إذا كان تفسيرها صحيحاً، ولا مع التأييد الأميركي المعلن والذي سحب معه تأييداً أردنياً مشفوعاً بدعوة الجماعات المسلحة لوقف أنشطتها العسكرية وعملياتها والمقصود الإعلان عن وقف ما عُرف خلال شهر مضى بعملية الجبهة الجنوبية وما رافقها من كلام أميركي أردني عن نيات العمل داخل الأراضي السورية

Read more: من هدنة درعا و«كباش التنف» إلى إسقاط الطائرة 

nasser

ناصر قنديل

منذ ما قبل معركة حلب كانت موسكو قد فتحت الأبواب للتشارك مع واشنطن في سياق سياسي يتفادَى الحول العسكرية ويكرس التعاون المشترك للقضاء على الإرهاب، ممثلا بالنصرة وداعش، وقد عجزت واشنطن عن تلبية متطلبات هذا الانخراط لأسباب تتصل بالانتخابات الرئاسية من جهة، ولميل المؤسسة العسكرية لعدم التعاون مع روسيا من جهة أخرى، ولرهان المؤسسة الاستخبارية الأميركية على خيار الفوضى القائم أصلاً على تبني الحالة الكردية وحصر الحرب على داعش بها وإدارة تدحرج داعش من منطقة إلى منطقة.

Read more: خطة واشنطن للفوضى والقفص السوري

nasser

ناصر قنديل

عندما تتحدّث الدوائر الروسية القريبة من الرئيس فلاديمير بوتين عن كيمياء اكتشفها في علاقته بزعيم سياسي دولي، لا يلبث أن يظهر أنّ لهذا الزعيم موقعاً على خارطة الشطرنج التي يديرها اللاعب المحترف بوتين، وأنّ هذا الدور يبدأ من قراءة تأثير هامّ لهذه الدولة في ملف رئيسي على جدول أعمال روسيا، وأنه دور يرسم بنفس طويل وقدرة على تحمّل الخصومة والأزمات، ولكن معها قدرة على التسامح ومنح الفرص، وأنّ الأساس مبني على قراءة هادئة لمصالح الدولة ومكانة الزعيم الراسخة فيها، وعلى المسارات التي ستفرضها روسيا للملف الذي تريد شراكة فيه، وقراءة لتكيّف الزعيم المعني مع المتغيّرات وقدرته على أخذ بلده بقوة تأثيره نحو الخيارات التي يراها تقاطعاً بين مصالحه وطموحاته نحو الزعامة التاريخية وترك البصمة التي يبحث عنها من جهة، وبين مصالح بلده والقوى المؤثرة فيها، من جهة أخرى

Read more: كيمياء بوتين ماكرون... وسورية 

nasser

ناصر قنديل

رغم أهمية التحفّظات المحقة والجوهرية على الصيغة المشوّهة التي ولد بها أول قانون انتخابي يعتمد النسبية في لبنان، فإنّ أهميته تأتي من أنه لن يكون بمستطاع المجلس الناتج عنه إلا السير إلى الأمام في تحريره من التشوّهات وإكمال الإنجاز بالذهاب إلى صيغة المجلسين، وفقاً لما نصّت عليه المادة 22 من الدستور.

Read more: لبنان الجديد يولد مع شرق جديد عام 2022 

nasser

ناصر قنديل

قبل أن تلتقط السعودية أنفاسها وتتعاظم حملتها لإحكام الطوق على عنق قطر تمهيداً للقطاف انقلاباً أو احتلالاً تغيّرت المعادلات الدولية والإقليمية. فالتفاهم الروسي الأوروبي على أنّ إسقاط قطر في حضن السعودية إخلال بالتوازنات الخليجية، وبالتالي الإقليمية، بما يحمله ذلك من مخاطر تصعيد التوتر الإيراني الخليجي والتركي الخليجي، على حساب وحدة الموقف من الإرهاب، ومن ضمنها معالجة تورّط الدول الخليجية كلّها بعلاقات متعدّدة الأبعاد بالتشكيلات الإرهابية، فتبدّل الاندفاع الأميركي وتعطّلت محركات الاندفاعة السعودية. وقد حملت مواقف طهران وأنقرة للدوحة ما يطمئنها لعدم الاستفراد، ويعزّز قدرتها على التصرّف من موقع عدم الاستسلام، لينجو لبنان من محنة وامتحان الزجّ به كقيمة مضافة في حرب سعودية لا يملك حلفاء السعودية اللبنانيون ردّ طلبها فيها إذا طلبت

Read more: لبنان يتنعّم بإنجازات محور المقاومة  أما وقد ولد القانون... فإلى الانتخابات سرّ