Get Adobe Flash player

خلال عشرة أيام ماضية تزامن الحديث الأميركي عن وقف النار في اليمن في مهلة أقصاها نهاية الشهر الحالي، مع خطة عسكرية وضعها الأميركيون وقدموا كل مستلزماتها اللوجستية والاستخبارية للجيشين السعودي والإماراتي للسيطرة على مدينة الحديدة ومينائها، لتكون ورقة القوة التي تبرّر الذهاب للتفاوض من موقع مختلف. وخلال الأيام العشرة تلقت مدينة الحديدة وما حولها آلاف الأطنان من المتفجرات، ودمرت فيها المباني والجسور، وقتل فيها المئات من الأبرياء، وأحرقت صوامع الغذاء والمحروقات، وتقدّمت وحدات النخبة في الجيشين السعودي والإماراتي على مجموعة من المحاور وحققت في بعضها تقدماً جدياً. وبدأت الاحتفالات بالنصر في قيادة حلف الحرب على اليمن

Read more: اليمن سيبقى مصدر الكلمة الفصل: ناصر قنديل

كان أول من انتبه لمعانٍ خاصة بـ»إسرائيل» تحملها الانتخابات الأميركية هم الإسرائيليون أنفسهم. وقد أفردت الصحف الإسرائيلية صفحات تحليلية خاصة بالمعاني التي يجب أن تنتبه لها «إسرائيل»، والعبر التي يجب أن تتعلمها من هذه الانتخابات ونتائجها. فكل ساسة كيان الاحتلال يدركون حجم الاعتماد المتزايد لكيانهم على أميركا في السياسة والاقتصاد والقوة العسكرية، وصولاً لتحول الكيان محمية أميركية، حيث فقد جيش الاحتلال القدرة على الحروب، وحيث الاقتصاد مرتبط بالأمن، والأمن مرتبط بالقدرة على الحرب أو السلام، و»إسرائيل» فاقدة القدرة على كليهما

Read more: هل فتحت الانتخابات الأميركية باب تحوّلات «إسرائيلية»؟: ناصر قنديل

لن يغيّر الفوز شبه المستحيل للديمقراطيين بالأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ في صلاحيات الرئيس دونالد ترامب ودوره المحوري في رسم السياسات واتخاذ القرارات، خصوصاً أن الاختلافات لا تبدو جوهرية في السياسة الخارجية، نظراً لحدود ما يستطيعه الكونغرس بمجلسيه أن يفعله في السياسات الخارجية. كما لن يغير الفوز شبه المستحيل للجمهوريين مجدداً بالأغلبية في المجلسين لجهة زيادة منسوب التصعيد في السياسات الخارجية الأميركية المأزومة بفعل عناصر لا ترتبط بحجم التفويض الأميركي الداخلي، حيث المواجهة مع روسيا مسقوفة بالعجز، والمواجهة مع إيران محكومة بمحدودية الخيارات، والتصعيد في سورية بات من الماضي، وصفقة القرن معطّلة من داخلها بغياب الشريك الفلسطيني، وقضية العلاقة العميقة مع السعودية وولي عهدها تلاحق الرئيس الأميركي بعد مقتل جمال الخاشقجي وظروف قتله، وفي ظل مأزق حرب اليمن التي تحوّلت جريمة منظمة

Read more: ماذا ستقول الانتخابات النصفية الأميركية؟: ناصر قنديل

يصحّ القول في نتائج الانتخابات النصفية للكونغرس الأميركي بمجلسيه، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الزاوية الإجرائية وقع بنصف خسارة، بفقدانه السيطرة على مطبخ التشريع الذي يمثله مجلس النواب، وقد بات بعهدة خصومه، والسيطرة على مجلس الشيوخ تمنح الفيتو على القوانين، كما هي الرئاسة، لكنها لا تمنح صلاحيات إطلاق مسار قانوني لولادة القوانين، ويمكن القول إن التسويات والمقايضات ستكون الطريق الإلزامي أمام الرئيس للتشريع، وكذلك يصحّ القول إن لهذا التغيير تأثيرات على السياسات الداخلية للرئيس ترامب أكثر مما يقيده في السياسات الخارجية، التي يشكل مجلس الشيوخ الجهة الوحيدة التي تشارك الرئيس نسبياً في رسم ضوابطها، لكن هذا كله وصف للحال الإجرائية بعيداً عن جوهر المعنى السياسي للانتخابات، في قلب الدينامية التي تمثلها الانتخابات في ترسيم توازنات وحركة اتجاهات الرأي العام، خصوصاً في الانتخابات النصفية، وبصورة أخصّ في مجلس النواب الذي يشهد إعادة تشكيله بالكامل، وقبل سنتين من المعركة الرئاسية

Read more: استعادة التوازن في المعركة الرئاسية الأميركية المقبلة: ناصر قنديل

تستحقّ المواقف التي تثيرها العناوين المتخذة بعداً سياسياً بغطاء قانوني بعض الاهتمام لنشرها تلوثاً فكرياً وأخلاقياً لا يمكن تركه يملأ الأجواء فيضيق التنفس الطبيعي لكل نص قانوني وكل دعوة للاحتكام للقانون. وبين هذه العناوين ما يتصدر الوضع الدولي اليوم بقوة، ومنها خصوصاً قضية محاولة رسم إطار للتحقيق في قضية مقتل جمال الخاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول، وقضية العقوبات الأميركية على إيران التي تدخل حزمتها الأشد التنفيذ اليوم

Read more: مهازل القانون: حول الخاشقجي والعقوبات الأميركية: ناصر قنديل