Get Adobe Flash player

تنظم الدوائر المرتبطة بواشنطن عربياً، ومنها فرع لبناني أكيد، وبرعاية مباشرة من السفارات الأميركيّة، حملة عنوانها، الويل والثبور وعظائم الأمور بانتظاركم مع بدء سريان مفاعيل قانون قيصر للعقوبات على سورية. وعلى سورية تهويل أشد بخطر قطع الأوكسجين اللازم للتنفس. وفي لبنان تهويل يطال بشكل خاص حلفاء المقاومة بأن زمن فرض العقوبات عليهم قد أتى. وفي العراق حملة عنوانها، إياكم وكل تعاون اقتصاديّ مع سورية. ويبدو لكل مراقب أن مفاعيل القانون الحقيقية هي هذه الحملات، إذا قمنا بتقصي مسار القانون وموقعه الزماني والمكاني، وما يمثل في سياق المعادلات التي تحكم العلاقات الدولية والإقليمية.

Read more: قانون قيصر: بقايا رصاصة من زمن مضى: ناصر قنديل

تدخل الأحداث التي تتفجّر عنفاً في الشوارع الأميركيّة وتشمل عدداً كبيراً من المدن والولايات طريق التعاظم، لأسبوع إضافي، وبمعزل عن حماسة الترحيب بهذه الأحداث أو الدعوات لعدم الاحتفال بها، فهي لا تبدو مجرد احتجاج عابر على مقتل الرجل الأسود على أيدي رجال الشرطة، بمقدار ما شكل الحادث الصادم بطريقته وظروفه، عنصر التفجير لمخزون غضب كان ينتظر فرصة التحوّل إلى شريك في المشهد الأميركي. ومخزون الغضب يتجمّع مع الخطاب العنصريّ للرئيس دونالد ترامب، وزادته تعاظماً بأضعاف مضاعفة الأزمات الاجتماعية الناجمة عن تداعيات وباء كورونا، وتشرد ملايين العاطلين عن العمل من وظائفهم، وانضمامهم إلى طالبي الإعانات، في ظل تراكم مجموعة أحداث سياسية دولية أصابت الهيبة الأميركية، خصوصاً في الجوار المباشر، الذي تمثله فنزويلا، بعدما قدّمها ترامب كثمرة ناضجة للقطاف العنصري لنظامه، وتحوّلت بعد وصول ناقلات النفط الإيرانيّة، إلى عنوان الفشل الأميركي، فيما لا تبدو الانتخابات الفرصة التي كان ينتظرها الشارع الغاضب على ترامب وإدارته لتغيير ديمقراطي، في ظل الصورة الباهتة التي يقدّمها الحزب الديمقراطي، والمشاكل التي تحيط بأهليّة مرشحه جو بايدن لمواصلة السابق الانتخابي، مع ظهور بوادر للتلاعب بالعملية الانتخابية برمّتها، وصولاً لفرضيات التأجيل حتى إشعار آخر.

Read more: ماذا تقول الأحداث الأميركيّة؟ وماذا عن المقارنات اللبنانيّة؟: ناصر قنديل

ربما يكون لتزامن هذه الحلقة من سلسلة المقالات حول معادلات السيد حسن نصرالله الجديّة، مع مشهد الجلسة النيابية معنى، حيث ظهر المشهد السياسي اللبناني عارياً من أي رتوش، بما هو مشهد “الشعوب اللبنانية”، كما وصفه السيد نصرالله في حواره الأخير مجازاً، للإشارة إلى المعاني المختلفة للقضايا باختلاف البيئات السياسية والطائفية التي يتم تناولها فيها، وحيث فكرة المقاربة للقضايا على أساس المواطنة، لا تزال رهينة تفكير أقلية بين اللبنانيين، الذين لا زالت زعاماتهم تتمكن من مخاطبتهم عبر العلبة الطائفية وشدّ عصبيتهم من خلالها، رغم كل المخاطر التي تحيط بمستقبل لبنان واقتصاده وسيادته، وحجم التحديات التي يستدعي الحديث عن قيام دولة حقيقيّة والتصدي لها، ما يعني بوضوح أن اللحظة التي التقى فيها الحشد اللبناني فوق الحواجز الطائفية تحت تأثير الغضب الاقتصادي والاجتماعي في 17 تشرين، لم تكن تعبيراً عن مغادرة النظرات المتعددة بتعدد الهويات الفئوية التي ينقسم حولها اللبنانيون، وسيكون مخادعاً توهم أن هذه اللحظة هي نداء شعبي لخلاص من الزعامات الطائفية، في ظل ازدواجيّة التعامل اللبناني بين الهوية الوطنية الجامعة والهوية الفئوية القائمة على أساس الانتماء إلى العلبة الطائفية.

Read more: معادلات جديدة للسيد نصرالله ـ 2 ـ خريطة طريق للتغيير:
إلى الانتخابات درْ: ناصر قنديل

كما رسم السيد حسن نصرالله في المواجهة الناعمة والخشنة للأميركيين خريطة طريق إنهاء كيان الاحتلال من دون حرب أو بالحرب الكبرى، كما أسماها، ورسم خريطة طريق التغيير السياسي الداخلي عبر الاستثمار على العملية الانتخابية، وتفادي الفخاخ المؤدية إلى استحضار شبح الحرب الأهلية التي تتكفل بقطع مسار التغيير، كما حدث قبل عقود، وعدم استسهال عبور المتاريس الطائفية للاصطفاف الشعبي في السياسة الذي يُخفيه غبار تخلفه مشاهد الحشود الموحدة، قارب السيد نصرالله قضية مكافحة الفساد، التي يحلو لبعض محبي المقاومة، أو الراغبين بتوريطها بحل قيصري يطلبون منها تنفيذها. وهنا رسم السيد في حواره خريطة طريق للحرب التي يعتبرها أشد صعوبة من حرب المقاومة بوجه الاحتلال.

Read more: معادلات جديدة للسيد نصرالله ـ3ـ
مكافحة الفساد:
مطلوب قضاة استشهاديّون: ناصر قنديل

فاض حجم وعمق المعادلات الجديدة التي رسمها الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في حواره الأخير مع إذاعة النور، بمناسبة عيد المقاومة والتحرير، عمّا تتسع له إطلالة واحدة، وربما ساعد في هذا الكرم التحليلي والاستراتيجي، سياق الحوار الذي أدارته بكفاءة ومهنيّة الإعلامية بثينة عليق، وعلى أهمية محاور التدفق لمعادلات السيد، يبقى أهمها ما يتصل برصده ورسمه لخريطة طريق تنتهي بنهاية كيان الاحتلال، في توظيف مدروس لتراكم فائض القوة لدى المقاومة، وتبلور محور المقاومة كجبهة موحدة تستعدّ لما أسماه بالحرب الكبرى، وفي حلقات مقبلة تحت العنوان ذاته سيتسع المجال لتتبع معادلات السيد الجديدة التي ترسم خريطة طريق التغيير، وتلك التي ترسم خريطة طريق مكافحة الفساد، وتلك التي ترسم خريطة طريق التحالفات، لتكون معادلات السيد التي كشفها، إجابة عن سؤالين كبيرين، هل يتعامل حزب الله مع المتغيرات بالقطعة، أم أن لديه تصوراً إجمالياً للسياقات المتوقعة والتعقيدات والتحديات والفرص والسيناريوات والبدائل، لبلوغ أهداف اتخذها لنفسه ويسعى لتحقيقها، والثاني هل ثقة حزب الله بالنصر ونهاية كيان الاحتلال هي مجرد امتداد ليقينه الإيماني الديني، أو مجرد ترجمة لما يسمّيه السيد بالسنن التاريخية والموضوعية كما كانت عام ولدت المقاومة، أم أنها هذه المرة قراءة في وقائع ومستجدات تعني السياسي وليس الإيماني والتاريخي فقط، السياسي بما يتضمنه من استراتيجي وعسكري واجتماعي، لوقائع ومستجدات وتوازنات ومعادلات تقول إننا بلغنا تلك النقطة الفاصلة في مأزق الكيان، حيث لا عودة للوراء ولا قدرة على التقدم إلى الأمام، وحيث الطرق مسدودة لخيارات الخلاص من الفخ التاريخي المحكم؟

Read more: معادلات جديدة للسيد نصرالله – 1 – خريطة طريق لنهاية كيان الاحتلال: ناصر قنديل