Get Adobe Flash player

nasser

ناصر قنديل

– تبدو واشنطن متجهة نحو حال من «الكوما» في صناعة التسويات للملفات الساخنة التي بدا واضحاً الاستعصاء في حسمها عسكرياً، وتداخلها مع ملف الحرب على الإرهاب، وتعقدت تسوياتها عند معادلة التورّط الإقليمي لحلفاء واشنطن وحلفائهم في الساحات المحلية في ضفة واحدة مع التنظيمات الإرهابية، وبلغت الأمور الحدّ الذي يتوقف الإقلاع فيه مجدداً نحو التسويات على السير بما سبق وتم التفاهم عليه بين موسكو واشنطن وعجزت إدارة الرئيس السابق باراك أوباما عن تنفيذه بفصل الجماعات المسلحة الموالية لواشنطن وحلفائها عن التشكيلات الإرهابية،

Read more: الفوضى والفراغ في السياسة يمنحان الإرهاب المبادرة

nasser

ناصر قنديل

– لم يكن النائب وليد جنبلاط عبثياً عندما أشهر سلاح الفيتو بوجه قانون النسبية المطلقة ولبنان دائرة واحدة، ولا كان جدياً عندما لوّح باتفاق الطائف وطالب بالذهاب لصيغة المجلسين وهيئة إلغاء الطائفية، ولا كان جدياً بالاستعداد للذهاب إلى الفراغ النيابي دفاعاً عن قانون الستين. كان جنبلاط يعرف الواقع السياسي اللبناني جيداً، ويعرف القوى التي يتقابل معها، ويعرف المهل واللعب فوق حدود سكينها، لكنه يعرف قبل ذلك ما يريد، والأهم في ما يريد هو إعادة صياغة قواعد التفاوض باسترداد صفة بيضة القبان التي كاد يشعر بفقدانها مع تبلور صيغة الرباعية التي تصنف القوى الكبرى القادرة على صناعة السياسة، ومنها قانون الانتخابات النيابية ووضعته خارجها. وصفة بيضة القبان هي صفة المرجح الذي تميل الكفة حيث يميل، وقد استردها جنبلاط عملياً، منذ أن صارت معادلة قانون الانتخابات هي معادلة القانون الذي يرضاه جنبلاط مقابل قبوله بالتخلّي عن قانون الستين.

Read more: جنبلاط يستعيد بيضة القبّان ويربح قانون السكين

nasser

ناصر قنديل

– الحكومة السورية مرتاحة لوضعها التفاوضي، رغم رغبتها العميقة بتقدم العملية السياسية، والتوصل لفهامات توقف الحرب والنزف وتطلق مساراً يحتكم لإرادة الشعب السوري في تحديد شكل نظام الحكم والدستور ومن يشغل المناصب فيهما، لكن الواقع يقول إن القوى التي أطلقت قرار الحرب على سورية، لم تعد تملك قرار إيقافها، فمن جلب تنظيم القاعدة لو أراد غداً إخراج من أدخلهم فهو لا يملك القدرة، ومن شجّع وموّل وسلّح داعش ومنحه نقاط الانطلاق ولو اكتوى اليوم بنيران التنظيم، فلم يعد يملك مفاتيحه، فثمة حرب في سورية ستستمر وتفرعت من الحرب التي أشعلت أصلاً، هي الحرب على الإرهاب وتطلع سورية هو لتشارك الذين أشعلوا الحرب عليها معها في هذه الحرب الأشد خطورة عندما يسلّمون بفشل حربهم وخطورة تلكئهم في خوض الحرب الجديدة الناشئة عليهم.

Read more: جنيف لا تقدّم سياسي بل كسر الاحتكار

nasser

ناصر قنديل

يستعيد الكثيرون مع الكلام التركي العدائي العالي السقوف ضد إيران مشهد حلف بغداد في الخمسينيات الذي ضمّ تركيا وإيران الشاه وحولهما عراق نوري السعيد وباكستان بوجه صعود جمال عبد الناصر بدعم أميركي، ويرون تركيا والسعودية و«إسرائيل» والأردن أركان حلف إقليمي جديد يذهب للتصعيد نحو إيران بغطاء أميركي، بعدما استعاد صعودها مشهد صعود عبد الناصر، ويفترض هؤلاء سيناريوات الحرب ضمن هذه التقديرات.

 

Read more: الصراخ التركي بوجه إيران للتفاوض وليس للحرب

 nasser

– من الواضح أنّ الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب قد انقلب على خطابه الانتخابي الذي قام على الدعوة للاهتمام بأميركا من الداخل وتخفيض درجة الانخراط بدور الشرطي العالمي، والتدخلات والحروب، باستثناء أولوية الحرب على داعش

Read more: ترامب نسخة كاريكاتورية لأوباما: ناصر قنديل