Get Adobe Flash player

-تؤكد المعلومات المتوافرة كلّها من كواليس العلاقات الإقليمية والدولية المحيطة بمشروع انفصال كردستان أنّ المشروع قد ولد ميتاً، وأنّ القناعات الراسخة لدى المؤيدين للقيادة الكردية في الغرب خصوصاً، صارت بأنّ فرص النجاح باتت معدومة، وأنّ سقف ما يمكن هو الدخول على خط التصعيد لوقفه باستصدار موقف دولي جامع يقوم على ثنائية وحدة العراق وحقوق الأكراد، وتفاوض يحقق مخرجاً يحفظ ماء الوجه للذين تورّطوا بالسعي للانفصال مقابل تراجعهم السلس لقاء التراجع عن العقوبات التي يبدو أنّ مواصلتها سيسقط المكاسب كلّها التي حققها مشروع كردستان خلال سنوات طوال

Read more: تفاوض لمقايضة الاستفتاء بالعقوبات :ناصر قنديل

 

لا يحتاج المتابع لأدلة كي يقتنع باستحالة إقدام مسعود البرزاني على خيار التصعيد باستغلال لحظة الحرب على داعش لفرض سيطرته على كركوك، وهو يعلم أنه ما لم يفعلها اليوم، فلن يستطيع أن يفعلها أبداً، إلا وقد وصلته رسائل تطمين، بأن دول الجوار لن تجرؤ على فرض حصر خانق على دويلة الانفصال، فإيران بدون العراق وتركيا لن تفعل ذلك، والحكومة العراقية كما الحكومة التركية تتأثران بحسابات إقليمية ودولية يفترض أنها كانت صاحبة أيدٍ فاعلة في التمهيد لخطوة البرزاني. وبقي السؤال لماذا لم تترجم هذه الوعود بالإعلان عن تأييد الانفصال؟

Read more: محاولات لإنقاذ الانفصال من الاختناق :ناصر قنديل

ربما يكون الاستفتاء على انفصال كردستان كخطوة نحو ولادة كيان جديد في المنطقة، كوعدٍ من زلماي زادة السفير الأميركي السابق في العراق الذي وضع الدستور يشبه وعد بلفور قبل مئة عام تماماً، وبدعم «إسرائيلي» غير مستور، مصدرَ قلق لكلّ حريص على استقرار المنطقة وحرية شعوبها وكلِّ من يريد لانتصارات محور المقاومة في سورية والعراق ومعادلات القوة الجديدة التي تمثل روسيا عنوانها دولياً أن تأخذ مداها في رسم معادلات دولية وإقليمية جديدة

Read more: مخاض كردستان: خسائرُ محقَّقة بأرباحٍ وهمية ..ناصر قنديل

رغم الربط العضوي الذي يقيمه الكثيرون بين حركات الانفصال والتقسيم لكيانات المنطقة، ومشاريع استعمارية ليست إسرائيل ببعيدة عنها. ورغم الربط المعاكس الذي يقيمه آخرون بين هذه الحركات وتطلّعات تاريخية لشعوب مشبعة بهوية عانت تاريخياً من الاضطهاد وتتطلع لتوقيت مناسب للاستقلال، لا تبدو التجارب التي عرفتها الكيانات التي ولدت من رحم هذا التزاوج، بين مشاريع خارجية تشجع على التفتيت وتطلعات محلية لحلم الاستقلال وبناء الدولة، تجارب توحي بالنجاح والقدرة على الحياة، سواء ما بدا منها لحظة ولادته مدفوعاً بخيار وطني معادٍ للغرب كتجربة إعلان الجهورية الصحراوية في الصحراء الغربية للمغرب، أو ما كان علناً على تنسيق وتعاون مع «إسرائيل» كجنوب السودان، أو ما كانت تجربته محكومة بالضعف في الموارد والسكان كالصحراء الغربية، وما كان بمقدرات سكانية وثروات طبيعية وازنة كجنوب السودان

Read more: كردستان العراق ليست الصحراء الغربية ولا جنوب السودان :ناصر قنديل

إنْ كان يصحّ القول لأحد إنّ طابخ السمّ آكله، في ضوء ما جرى من مياه في طاحونة حروب المنطقة، فهذا الأحد هو القيادة التركية، التي لولاها بما تمتلك من مقدرات وما تحتلّ من جغرافيا وما ركب رأسها من أوهام وأحلام، لما كانت الحرب التي دارت في فلكها كلّ حروب المنطقة، وهي الحرب التي شنّت لإسقاط سورية وكان نظام أنقرة حجر الرحى في تمكينها من التحوّل من خطة إلى واقع. وها هو المسار الذي كانت فاتحته تعريض استقرار سورية ووحدتها وتماسكها للخطر، تبدو خاتمته بتعريض استقرار تركيا ووحدتها وتماسكها للخطر

Read more: تركيا والخيارات الكبرى :ناصر قنديل