Get Adobe Flash player

nasser

ناصر قنديل

- في عام 2012 قرّر الأميركيون نشر بطاريات صواريخ باتريوت على الحدود التركية السورية ضمن تعاون أميركي تركي ورد في سياق الاستعداد لتصعيد الوضع على الحدود، تمهيداً لتدخل مباشر يقوم به الجيش التركي بدعم أميركي، أو تدخل تركي أميركي أطلسي مشترك. والصواريخ تبعتها صواريخ من دول أوروبية بطلب أميركي، خصوصاً من ألمانيا، عندما كان الخيار هو التحضير لاستخدام الحدود التركية مع سورية كخط لاختراق الجغرافيا السورية. ومنذ ذلك التاريخ ارتفع عالياً الحديث عن مصطلح راج كثيراً في مرحلة غزو الأطلسي لليبيا، وهو مصطلح منطقة الحظر الجوي، وبعده مصطلح المنطقة العازلة.

Read more: سحب الباتريوت من تركيا

nasser

ناصر قنديل

- لأنه يدرك معاني الكلمات ويعرف ما ترتبه المسؤوليات لم يصغِ اللواء عباس إبراهيم لسيل الاتهامات ولا الاستفزازت، بقي أميناً للنص الذي ورد في القانون عن مسؤوليات الأمن العام بصفته المؤسسة التي يأتمنها اللبنانيون على أمنهم العام، أمن التدخلات والمخاطر الخارجية، وأمن تداخل الخارج بشبكات أدوات لبنانية، وأمن اللبنانيين في مواجهة هذه المخاطر، فالأمن العام اللبناني ليس اسماً جرى اختياره من باب التنويع وتوزيع الأدوار بين أجهزة متعدّدة، وهو أقدمها، فهو في العراقة والأصالة، الجهاز الأعلى للاستخبارات المتصلة مهمتها بحفظ أمن المجتمع اللبناني السياسي والاجتماعي والاقتصادي، من كلّ أخطار أمنية تستهدفه، استخبارات مهمّتها الاستشعار والاستشراف للأخطار، وتحديد سيناريوات افتراضية لها وتوقعات لمكامن تحوّلها إلى خطر داهم ووضع الخطط لمواجهتها، ووضع المؤسسات الدستورية في صورة هذه الأخطار وكيفيات التعامل معها.

Read more: الأمن العام... الأسير... عين الحلوة إبراهيم يرد الاعتبار للأسماء

nasser

ناصر قنديل

- لم تترك إيران جهداً لم تبذله لمساعدة تركيا والسعودية على مغادرة المركب الغارق الذي تستقلانه بالتشارك مع متفرّعات تنظيم «القاعدة» من ضمن رهان خاسر للفوز بجزء من سورية، والتوهّم أحياناً بالقدرة على إسقاط رئيسها. لكن إيران لا تتسوّل السياسة، ولا تخوضها كحملة علاقات عامة جوفاء، وهي التي بنت مدرسة في علوم التفاوض من خلال فوزها بالتفاهم على ملفها النووي من دون أن تمسّ ثوابتها ومن دون أن تخسر ذرة من حقوقها في امتلاك كامل حلقات التقنية النووية بعقول ومعدات وأيد وأموال إيرانية وطنية، وتصرف إيران المسالم والهادئ مع عنجهية وتغطرس الخطابين التركي والسعودي. يعرف كلّ من يهتمّ بمتابعة السياسة في الشرق الأوسط أنه نتاج شعور بالقوة من جهة، وثقة بصوابية الخيارات التي تنتهجها إيران من جهة ثانية، وتعبير عن إدراك مسؤولياتها كقوة إقليمية أولى معنية بإنتاج نظام إقليمي ينتصر على الإرهاب ويحفظ الاستقرار من جهة ثالثة.

Read more: هكذا ألغيت زيارة ظريف لأنقرة

nasser

ناصر قنديل

- تحلّ اليوم الذكرى التاسعة للنصر التاريخي للمقاومة على الحرب التي شنّها جيش الاحتلال «الإسرائيلي» على لبنان تحت شعار سحق المقاومة وهُزم فيها شرّ هزيمة، وتحقق للمقاومة نصرها التاريخي، بعد نصرها الأول الذي تحقق في العام 2000 عندما أسقطت المقاومة «إسرائيل الكبرى» القائمة على التوسع في الجغرافيا لتسقط في العام 2006 «إسرائيل العظمى» القائمة على قدرة الردع.

Read more: ذكرى النصر في حرب تموز من تونس

nasser

ناصر قنديل

- تحدث وزير الخارجية السعودي عادل الجبير من موسكو عن سورية مستعيداً خطاباً خشبياً سبق للحكم في الرياض أن وضع كلّ ثقله لجعله عنواناً لمستقبل سورية، فالرهان على رؤية سورية بدون الرئيس بشار الأسد حلم راود أبرز شخصيتين سعوديتين عايشتا وأدارتا العلاقة السعودية بسورية، وقد أغمض كل منهما عيناه وغادر الحياة قبل أن يرى أياً منهما لحلمه فرصة التحقق، ويرث الصبية عن معلميهم الموقف ومن يبقى عليه سيغمض عيونه ويغادر الحياة قبل أن يرى بريق أمل لتحقيق الحلم، وهذا ما حدث للملك عبدالله بن عبد العزيز ووزير الخارجية سعود الفيصل.

Read more: الجبير بلسان «إسرائيلي» ... واليمن إلى تصعيد؟