Get Adobe Flash player

 

nasser

كان الرئيس رفيق الحريري ينتظر بفارغ الصبر اقتراب نهاية عهد الرئيس إميل لحود، وافتتاح البازار الرئاسي ليتخلص مما كان يعتبره كابوس تجربته السياسية في لبنان، وكانت مصادر الرغبة الحريرية بالتخلص من عهد الرئيس لحود أكثر من أن تحصى،

Read more: إفادتي في وجه إفادة مروان حمادة/4

nasser

كان الرئيس رفيق الحريري عندما حدثني عن موقف النائب السابق فارس سعيد، يريد أن يقدم لي نموذجاً عن فهم هذا الفريق للعلاقة بالمسلمين والعروبة، بمعزل عن الموقف من شكل ومضمون الإدارة للعلاقة اللبنانية ـ السورية، ويضيف تقديم خلافه مع النائب وليد جنبلاط حول التمييز بين المسألتين، فيشير إلى أنه أرسل من يشارك رمزياً في ما عُرف حينها بلقاء البريستول كرسالة لسورية تقول لا تتركوني أتحالف مع من لا أرغب بهم حلفاء، مضيفاً: أنا كمن يقف على حافة وينتظر من صديق أن يمسك بيده ويمنعه من الانزلاق، لا أن يتركه، فكيف إنْ شعر أنه يسهّل له تسريع الاندفاع، وللرئيس الحريري روايته المختلفة عن رواية مروان حمادة الحالية، وهي كما بيّنا غير روايته في حينه للموقفين الجنبلاطي والحريري، فقد كان حمادة أقرب إلى موقف الحريري في السعي إلى ردم الهوة بين جنبلاط وسورية، مع أمل حمادة بذلك ويأس الحريري من المحاولة.

Read more: إفادتي في وجه إفادة مروان حمادة/3

nasser

يعرف أي رجل قانون أن لا قيمة لشهادة مروان حمادة أمام المحكمة الدولية تستحق الضجة المفتعلة والمبرمجة التي سبقتها ورافقتها، لتجعلها موازية لكشف الحقيقة، فلا أدلة يملكها الرجل وقد أخفاها عشر سنوات عن التحقيق وجاء يدلي بها الآن، ولا معلومات ذات قيمة سياسية بقيت مخفية وتقال اليوم، وهي حبيسة جعبة مروان حمادة، هو تحليل سياسي بوليسي قرأناه في اليوم الثاني للاغتيال، في جريدة «السياسة» الكويتية التي لقن من أعطاها التحليل المدروس، نصف ما قاله للشاهد الملك محمد زهير الصديق الذي لم يعد موجوداً في ملفات المحكمة، ودأب مروان حمادة على ترداد النصف الثاني طيلة السنوات العشر تقريباً، ومعه جوقة سياسية إعلامية تضمه وفارس خشان ومجموعة الإعلاميين الوافدين من جسم «القوات اللبنانية» إلى ضفة التفجع والحرص على دماء الرئيس رفيق الحريري، بصفة محللين سياسيين وقضائيين وباحثين ومصادر متابعة، وسواها من الصفات التي يوزعها أهل الفضائيات على الذين تأتي «التعليمة» بمنحهم الهواء، وهم بلا صفة.

Read more: إفادتي في وجه إفادة مروان حمادة/1

 nasser

يتابع مروان حمادة إفادته أمام المحكمة الدولية، ووراءه بروباغندا إعلامية مكلفة ومتكلّفة، ومكلّفة، تصوير ما يقوله بالأسرار الخطيرة التي ستهز المحكمة، وهو يتحدث عن الرئيس رفيق الحريري الذي كان في سرّه يسعى إلى خروج سوري من لبنان منذ عام 2000،

Read more: إفادتي في وجه إفادة مروان حمادة/2

nasserفي وقفة له في بور سعيد قبل ستين سنة تماماً قال جمال عبد الناصر للسفير الأميركي عبر الجماهير المحتشدة، أن يبلغ وزير التجارة الذي حمله رسالة احتجاج على سياسة القاهرة مهدداً بوقف المساعدات الأميركية لمصر، فقال إن المصريين «خلقهم ضيق» ولا يتحملون أن يعطيهم أحد النصائح، ومساعداتك سنستغني عنها بإجراءات بسيطة، «نشرب شاي مرتين بدل خمس في اليوم ونأكل الفراخ مرة بدل اثنتين في الأسبوع».

Read more: رجال ومواقف