Get Adobe Flash player

nasser

ناصر قنديل

تدور رحى حرب باردة تسخن وتخبو كبراكين أميركا اللاتينية بين حين وحين، وينقسم حول ضفتيها المجتمع في فنزويلا، بصورة جلية إلى معسكرين، واحد يضمّ الرأسمال واليمين والنخب الليبرالية، وآخر يضمّ أغلب الطبقة الوسطى ويستند إلى الطبقات الشعبية والفقيرة واليسار ونخب مثقفة ترعرعت على فكر الاستقلال الوطني ومناهضة الهيمنة الأميركية، وليست مهمّتنا التهوين من الأزمة وتصويرها مجرد مؤامرة. والمؤامرة تعني خطة حرب موجودة ولم تكبر الأزمة من دونها، كما لن يفيد المقلب الآخر دولياً ومحلياً تصويرها مجرد مواجهة بين دعاة الديمقراطية وخصومها، فهي أزمة خيارات كبرى تتصارع على ساحة أميركا اللاتينية وفي قلبها فنزويلا، التي حملت الراية وقادت التحوّل التاريخي في القارة نحو الاستقلال الوطني، والاقتصاد القائم على دور محوري للدولة في إدارة قطاعات النفط وتأمين الضمانات والخدمات الرئيسية للفئات الفقيرة

Read more: من قال إنّ فنزويلا لا تعنينا؟ 

nasser

ناصر قنديل

حتى الآن لا تبدو حرب اليمن تتجه لتوقف قريب كما لا تبدو أزمة البحرين تقترب من الحلّ السياسي ولا الشرق السعودي يبدو ذاهباً للاستقرار في ظلّ مذابح العوامية المفتوحة، لكن خارج المشهد الخليجي الذي يبدو مرتبطاً عضوياً بمصير النظام السعودي الحاكم ونظرته لمستقبله، وهو يفتح فوق جروحه المثخن بالفشل جرحاً خليجياً عنوانه قطر، بسبب هذه الخصوصية لتلازم مصير النظام مع صورته الخليجية، أيّ حيث لا مكان للعقلانية ولا مكان للسياسة، لكن حيث المكان للحسابات السياسية لا تبدو السعودية تعيش حال الترف التي كانت عليها والتي كانت تتسع للرغبات والأحقاد والعناد والكيد، كما لا تبدو السعودية تملك الوقت لتنظيم الاستدارة. وكذلك لا تبدو السعودية في حال صاحب الفيتو على الخيارات، كما كانت الحال عليه من قبل، بل تبدو السعودية نادمة على الوقت الذي أضاعت فيه فرص التموضع من موقع أفضل، وتبدو مستعجلة لطيّ الملفات وإغلاق الجبهات، ويصير حصار قطر في الملفات الخارجية ثمناً كافياً للربح وتبديل المواقع

Read more: السعودية تنزل عن الشجرة 

nasser

ناصر قنديل

من الضروري أن تتوقّف القيادة الكردية في سورية بعناية أمام المتغيّرات التي تشهدها الحرب التي تشكل طرفاً فيها، والتي استمدّت لمشروعها الخاص وزناً إضافياً وقوة من تنامي حجم مشاركتها في عنوان هذه الحرب أميركياً، وهو القضاء على تنظيم داعش، وإذا كانت القيادة الكردية تدرك أنها الخصوصية التي تريد الحصول عليها في سورية تتحرّك بين دفّتيْ الموقفين السوري والتركي، فإنّ فوزها بإضعاف الضغوط التركية بالحصول على انحياز أميركي واضح، لا يعني التخلص من حضور تركيا اللاحق في مواجهة هذه الخصوصية، ولا يعني بصورة أشدّ، وهذا الأهمّ تكرار السيناريو ذاته على الضفة السورية وفعاليته تبدو معدومة على هذا الصعيد، وكلّ رهان على التفهّم الروسي وتصوّره سنداً لصيغ لا ترتضيها سورية يبدو مراهقة متسرّعة لأنّ سقف روسيا سترسمه التوازنات الكبرى، حيث لا مكان للدلع والترف، وسقف التفهّم الروسي هو فتح باب حوار وتفاوض لبلوغ حلّ رضائي

Read more: سقوط المشروع الكردي في سورية 

nasser

ناصر قنديل

 – تحمل مسيرة التفاوض التي رافقت حروب المقاومة ما يكفي لدراسة علم الحرب والتفاوض وتداخلهما، وكيف يكون التفاوض حرباً بوسائل أخرى، بل كيف تكون مكاسرة الإرادات في التفاوض أشدّ صعوبة وتحتاج إلى مهارات وكفاءات، وقبلها إلى إرادات وعزائم أشدّ من تلك التي تستدعيها الحرب. وقد يكون هذا الكلام برانياً وبلا حرارة للذين لم يشعروا من اللبنانيين بأنّ بضعة كرامة إضافية تكلّل بالغار رؤوسهم، لا الآن ولا في تموز 2006، ولا أنّ بعضاً من أرض بلادهم كان رهينة وتحرّر، أو أنّ بعض لحمهم ودمهم عام 2006 كان مرتهناً وعاد حراً، لكن بين اللبنانيين أغلبية كاسحة باتت تشعر بعظمة الإنجاز ويعنيها فهم حجمه، وبعض كثير في الخارج يتابع عن كثب هذه التجربة المبهرة في كفاءاتها الحربية كما مهاراتها وعزائمها التفاوضية

Read more: التفاوض حرب بوسائل أخرى