Get Adobe Flash player

 


في بادرة طيبة من رجل طيب لتكريم رجل طيب دعا رئيس مجلس إدارة الميادين الزميل والصديق غسان بن جدو عدداً من الزملاء والأصدقاء لغداء تكريمي وداعاً للسفير الإيراني في لبنان محمد فتحعلي بمناسبة إنهاء مهمته الدبلوماسية في بيروت وعودته إلى وزارة الخارجية مستشاراً للوزير في طهران. ورغم أحقية الكلام عن هذا السفير الراقي والمثقف والهادئ والشديد الاحترام لتقاليد العمل الدبلوماسي وللسيادة اللبنانية، ما كنتُ لأخصص هذه الزاوية للكتابة عن المناسبة، لأنها ستحتسب في مجال غير مجالها، إلا أن ما شهدته الطاولة من أحاديث لافتة وربما صادمة دفعني للكتابة عنها مستأذناً المعنيين بها لعدم العتب سلفاً لنشر ما يفترض أن تحكمه معادلة «المجالس بالأمانات

Read more: المجالس بالأمانات... حفل وداعيّ للسفير الإيراني.. غسان بن جدو والجنسية... وحسن فضل الله...

تتقدّم ألمانيا بصفتها الدولة الأوفر موارد على الصعيد الاقتصادي بين زميلاتها الأوروبيات والأكثر تأثراً واهتماماً بملف النازحين السوريين بزيارة خاصة للبلدين العربيين الأشدّ اكتظاظاً بالنازحين في لحظة حرجة يمرّ بها كلّ منهما. ففي الأردن أزمة اقتصادية مالية كادت تشعل انتفاضة وأسقطت حكومة، وفي لبنان اعتراف جامع بأزمة عاصفة لا تلبث أن تهبّ رياحها المالية وتبعاتها الاقتصادية والاجتماعية

Read more: زيارة ميركل والمثال التركي: ناصر قنديل

لا يمكن توهّم المعارك التي تشهدها سياسياً وعسكرياً مناطق التوتر والتصعيد الكبرى في العالم كمناطق منعزلة بعضها عن البعض الآخر، بينما على كل من هذه الجبهات توجد واشنطن مباشرة بقواتها أو بدبلوماسييها، أو غير مباشرة عبر حلفاء يقاتلون لحسابها أو لحسابهم وحسابها معاً، بصورة لا تنكر واشنطن صلتها بما يجري، بل بإعلان أميركي واضح عن المسؤولية المباشرة في قيادة المواجهات، تستوي في ذلك معارك التفاوض حول الملفين النوويين لكوريا الشمالية وإيران، وحرب الجنوب والشمال في سورية، وحرب الحدود والوجود في العراق، وحرب اليمن، تشكيل الحكومة في لبنان

Read more: واشنطن تقاتل بلا أمل على خمس جبهات: ناصر قنديل

فجأة أثارت قضية كيف يتمّ تسجيل دخول الإيرانيين إلى لبنان زوبعة لم تهدأ فصولها بعد، وصار وزير الداخلية نهاد المشنوق بطل فريقه المأخوذ بأكذوبة ادّعاء الدفاع عن السيادة في التصدّي لقرار السماح للإيرانيين بتسجيل دخولهم إلى لبنان وخروجهم منه دون ختم جوازات سفرهم، والاكتفاء بالختم على البطاقات المرفقة بالجوازات، وبتدوين بيانات الدخول والخروج على الأجهزة الإلكترونية واللوائح المعتمدة في الأمن العام لهذا الغرض

Read more: استهداف إبراهيم أم إيران فوبيا؟: ناصر قنديل

عندما يقول النائب السابق والقيادي في تيار المستقبل مصطفى علوش «إذا كانت أيّ جهة تشكّ في أنّ الجهة الأخرى التي هي شريكة في الحكومة تقوم بالتأخير لأسباب إقليمية، فلتقُم هي بالتسهيلات اللازمة من قِبَلها لتأليف الحكومة الجديدة من خلال التخلّي أو التنازل عما يراه هو أنّه حقّه الطبيعي». فهو يقطع الشك باليقين بأنّ تياره يقوم بالتأخير لأسباب إقليمية طالباً من الطرف الآخر، والمقصود بوضوح هو رئيس الجمهورية، الشريك الدستوري لرئيس الحكومة في تشكيل الحكومة، بأن يقدّم التنازلات طالما هو مستعجل لتشكيل الحكومة، كما يقول علوش في مورد آخر من كلام مكتوب له لحساب وكالة «أخبار اليوم» جرى انتقاء كلماته بعناية لتشكل رسالة واضحة، حيث قال «على الجهات التي تشعر أنّها مضغوطة في مسألة تشكيل الحكومة وتُنادي بضرورة تشكيلها في أسرع وقت، وترى أنّ الظروف الإقليمية والمحلية ضاغطة»، أن «تقدّم التنازلات الكافية من قِبَلها بهدف تسهيل تشكيل الحكومة». والعهد الذي يمضي عمره الافتراضي بانتظار حكومته الأولى أكثر المستعجلين طبعاً

Read more: لماذا تعرقل السعودية تشكيل الحكومة اللبنانية؟: ناصر قنديل