تلقت أسعار الذهب دعما من انخفاض الدولار، وتفاؤل المستثمرين حيال حزمة التحفيز بالولايات المتحدة حتى بعد تهديد الرئيس دونالد ترامب بعدم توقيع حزمة المساعدات المرتبطة بالجائحة.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 1864.29 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة الـ07:05 بتوقيت غرينتش، في حين استقرت عقود الذهب الأمريكية الآجلة عند 1869.5 دولار.

وانخفض الدولار الأمريكي 0.2 بالمئة مقابل سلة من العملات، ما زاد في جاذبية الذهب بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

وجاءت زيادة الذهب بالرغم من تهديد ترامب أمس الثلاثاء، بعدم توقيع حزمة الإنقاذ المرتبطة بفيروس كورونا، قائلا إنه يجب تعديلها لزيادة مبلغ التحفيز.

وقال غيغار تريفيدي محلل شؤون السلع الأساسية لدى أناند راثي شيرز للسمسرة في مومباي: "السوق تأمل في تمرير التحفيز وسيدعم ذلك أسعار الذهب فيما بعد".

ويستفيد الذهب، الذي يعتبر تحوطا ضد التضخم، من نزول أسعار الفائدة التي تقلص تكلفة فرصة حيازة المعدن.

وزادت الفضة 0.9 بالمئة إلى 25.34 دولار للأوقية. وزاد البلاتين 0.3 بالمئة إلى 1004.60 دولار وارتفع البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 2322.02 دولار.